علاج التهاب الحلق للحامل في الشهور الأولى

ما هي طرق علاج التهاب الحلق للحامل في الشهور الأولى؟ وما أسباب حدوث هذا الالتهاب؟ حيث إن المرأة الحامل تمر في أشهر الحمل بتغيرات عديدة في صحتها، والتهاب الحلق واحد من أبرز الأمراض التي تصيب النساء الحوامل، وعلى الرغم من أن هذا المرض لا يثير القلق، إلا أن الوضع يختلف مع النساء الحوامل، نظرًا لعدم قدرتهم على تناول بعض العقاقير الطبية، وسوف نتعرف على طريقة العلاج من خلال موقع إيزيس.

علاج التهاب الحلق للحامل في الشهور الأولى

على الرغم من وجود العديد من العلاجات الطبية مثل الأدوية والعقاقير المختلفة، إلا أن النساء الحوامل أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالآثار الجانبية السيئة التي تنتج من الأدوية، وكذلك الجنين قد يكون معرضًا للإصابة بالأمراض أو التشوهات الخلقية.

لذا فإنه من الأفضل الاعتماد على العلاجات الطبيعية التي من شأنها علاج العديد من الأمراض، ومن دون ترك أي آثار جانبية سيئة، لذا سنتعرف على طريقة علاج التهاب الحلق للحامل في الشهور الأولى، من خلال الفقرات التالية:

1- مشروب الزنجبيل

إن الزنجبيل المغلي واحدًا من أهم العلاجات المنزلية التي يعتمد عليها في علاج التهاب الحلق للحامل في الشهور الأولى، حيث إنه يحتوي على مجموعة من الخصائص المضادة للالتهابات، بالإضافة إلى بعض مضادات الميكروبات والأكسدة، وبالتالي فهو فعال جدًا في الحد من أعراض الألم التي تنتج عند التهاب الحلق.

الجدير بالذكر هنا أن هذا المشروب يعد من أكثر المشروبات الآمنة على صحة المرأة الحامل والجنين، حيث إنه يلعب دورًا هامًا في الحد من الشعور بالحموضة في فترة الحمل الأولى، وعلى الرغم من فوائده فينصح الأطباء بعدم الإفراط في تناوله، وبحد أقصى يتم تناول كوبين في اليوم.

2- شراب الكركم مع الحليب

من المعروف أن الحليب من أكثر الأشياء فاعلية في القضاء على التهابات الحلق، وعند إضافة الكركم له يصبح الأمر أكثر فاعلية، نظرًا لأن الكركمين الموجود في الكركم له دور كبير في تقليل حِدة الألم الناتجة عن التهابات الحلق المزعجة.

من الأشياء التي لا يعرفها الكثيرون أن هذا الشراب له العديد من الخصائص المسكنة، لذا فإنه يقلل شعور المرأة بالألم، وهذا الشراب سهل جدًا في التحضير، حيث إنه يتم غلي الحبيب ومن ثم سكب اللبن ووضع السكر حسب الرغبة، وللحصول على أفضل النتائج من خلال هذا المشروب يلزم المداومة عليه شهرين على الأقل.

اشارات جميع الأبحاث إلى أن كلًا من الحليب والكركم لهم خصائص معالجة، ومن أكثر المكونات الآمنة على صحة المرأة والجنين، ولكن من الأفضل أن يتم تناول هذا المشروب دافئًا حتى لا يعطي نتائج سلبية، وعلى المرأة أن تأخذ قسط كافي من الراحة لأن التهاب الحلق يمثل عبء إضافي على عبء الحمل.

تعرفي أيضًا على: أعراض الحمل في أول عشرة أيام

3غرغرة خل التفاح

من المعروف أن خل التفاح يعتبر من المكونات التي تساهم في علاج العديد من الأمراض، وينصح العديد من الأطباء بالاعتماد عليه في علاج التهاب الحلق للحامل في الشهور الأولى، حيث إنه يعمل كمضاد التهاب طبيعي يمكنه قتل الفيروسات والبكتيريا.

يتم استخدام خل التفاح عن طريق الغرغرة بمزيج من علماء وهل التفاح لمدة ثلاثة مرات يوميًا لمدة نصف دقيقة فقط، والجدير بالذكر أن جميع النساء اللواتي استخدمن تلك الوصفة تمكنوا من القضاء على التهابات الحلق التي تظهر في شهور الحمل الأولى بسهولة.

4- شاي البابونج

يحتوي شاي البابونج على مجموعة من الخصائص المضادة للالتهابات والأكسدة، لذا فإنه فعال جدًا في علاج التهاب الحلق للحامل في الشهور الأولى، علاوة على ذلك فهو فعال جدًا في منح الجسم المزيد من الرطوبة، نظرًا لتنشيط الدورة الدموية، ومن الأفضل أن تعود المرأة للطبيب قبل عمل هذا الشاي.

من أبرز مميزات شاي البابونج أنه يحتوي على مجموعة من الخصائص المضادة للأكسدة والالتهابات، كما أنه يلعب دورًا هامًا في تزويد الجسم بالرطوبة، ولكن على المرأة الحمل أن تتعرف على الكمية المناسبة التي يجب أن تتناولها قبل الإقدام على استخدامه، وذلك للحد من العرض لأي أضرار من خلاله.

5- غرغرة الملح

إن الملح يعتبر من العلاجات القديمة التي كانت تستخدم في علاج العديد من الأمراض، ومن أشهرها الأمراض التي كانت تصيب الفم واللثة والأسنان، ويمكن للمرأة الحامل أن تعتمد عليه في علاج التهاب الحلق في الشهور الأولى لها، حيث إنه يعمل كمسكن قوي يمكنه تخفيف الألم بشكل كبير.

يساهم الملح في التخلص من الإفرازات المتجمعة والتي تتسبب في الإصابة بالتهابات متكررة، ويعمل على تخفيف احتمالية العدوى، بالإضافة إلى أنه يمنح الحلق خصائص الترطيب، ويمكن الاستفادة منه عن طريق إضافة القليل من الملح إلى كوب من الماء الدافئ والغرغرة به في الفم لكي يقوم بقتل جميع البكتيريا والميكروبات الضارة في الفم.

للاستفادة من الغرغرة بشكل كبير في الحد من ألم الحلق والحصول على أفضل النتائج السريعة يلزم عمل تلك الغرغرة مرة كل ساعة على الأقل.

6- تناول العسل

من الأشياء التي لا يعرفها الكثيرون أن العسل يعتبر من العلاجات المنزلية الفعالة جدًا في الحد من ألم التهاب الحلق لدى المرأة الحامل، وهو من العلاجات التي ذكرت في القرآن الكريم نظرًا لخصائصه واحتوائه على العديد من المعادن التي تساهم في الحد من الإصابة بالعديد من الأمراض.

يمكن الاعتماد على العسل في علاج التهاب الحلق من خلال تناول ملعقة في الصباح قبل الإفطار، ولزيادة فاعليته يمكن دمجه مع الأعشاب أو الخل أو تناوله كمشروب دافئ في الصباح.

تعرفي أيضًا على: شكل بشرة الحامل بولد

أسباب التهاب الحلق لدى الحامل

بعد أن تمكنا من التعرف على علاج التهاب الحلق للحامل في الشهور الأولى، يجدر بنا ذكر الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى إصابة المرأة بهذا الالتهاب، حيث إن هناك نساء كثيرات لا يعلمن السبب الذي أدى إلى حدوث ذلك، وبالتالي يكون في تلك الحالة العلاج أمرًا صعب، لذا يلزم التعرف على أسباب الإصابة لمعالجتها، وهي تأتي على النحو التالي:

  • التعرض لعدوى بكتيرية في اللوزتين والحلق بسبب تهيج الحلق بشكل قوي ومفاجئ، وتلك العدوى تأتي بسبب الإصابة ببكتيريا الحلق أو ما تسمى مكورة العقدية.
  • المداومة على تناول المشروبات شديدة البرودة.
  • مخالطة أو استخدام الأدوات الشخصية لأحد المصابين يزيد من فرصة الإصابة بالعدوى.
  • الإصابة بالحمى أو ارتفاع درجة الحرارة في وقت الحمل تؤدي إلى إصابة المرأة الحامل بالتهابات شديدة في الجسم وخاصةً منطقتي الحلق واللوزتين.

تعرفي أيضًا على: تجربتي في إنجاب طفل جميل

أعراض التهاب الحلق للحامل

إن هناك العديد من الأعراض التي قد تشعر بها المرأة الحامل في حالة إصابتها بالتهابات الحلق، وتختلف حِدة تلك الأعراض من امرأة لأخرى، كما أنه يمكن ملاحظة ظهور بعض الأعراض على امرأة وظهور أعراض مختلفة لدى امرأة أخرى، وسوف نتعرف على كل تلك الأعراض بشيء من التفصيل من خلال النقاط التالية:

  • المعاناة مع السعال الشديد.
  • فقدان الشهية بشكل كبير مما يؤدي إلى فقدان الوزن بنسبة كبيرة.
  • الشعور بإرهاق شديد جدًا حتى بدون بذل أي مجهود.
  • ملاحظة تورم شديد في كلًا من الحلق والغدد الليمفاوية.
  • وجود صعوبة بالغة في التحدث.
  • المعاناة مع الكلام بشكل سلس.
  • الإحساس بألم شديد في المعدة.
  • وجود مشكلات عديدة في التنفس
  • ملاحظة احمرار اللوزتين بشكل كبير.
  • الصداع الدائم خاصةً في وقت الصباح.
  • الغثيان الشديد غير المبرر.
  • التعرق المفرط جدًا.
  • المعاناة من تحسس البشرة.
  • فقد الطاقة على فعل النشاطات المختلفة.

الوقاية من التهاب الحلق للحامل

من المعروف أن المرأة الحامل تمر بالعديد من التقلبات الصحية، لذا فإن الطبيب ينصح دائمًا باتباع الأساليب الوقائية ونمط الحياة الصحي الذي يضمن لها الحد من التعرض للأمراض المختلفة، حيث إنه لا يُسمح لها بتناول أنواع كثيرة من الأدوية، وسوف نتعرف على مجموعة من الأساليب الوقائية الواجب اتباعها للحد من الإصابة بالتهابات الحلق، أو لتقليل حِدة الألم.

  • الابتعاد عن أي شخص مصاب بالتهابات الحلق.
  • الحرص على أن يكون الجسم مرطبًا بشكل دائم، ويمكن فعل ذلك من خلال تناول كميات كبيرة من المياه والعصائر يوميًا.
  • يلزم المداومة على غسل اليدين جيدًا باستخدام كلًا من الماء والصابون.
  • المداومة على تناول الشاي والأعشاب الأخرى، ولكن مع الحرص على عصر نصف ليمونة عليه لكي يعمل على تعزيز مناعة الجسم، وتقليل حِدة التهاب الحلق.
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن التي تساهم في الحد من خطر الإصابة بالعدوى.
  • الابتعاد تمامًا عن استخدام الأغراض الخاصة بأي شخص آخر، والتي تتمثل في الأكواب والمناشف، والأطباق.
  • أخذ قسط كافي من الراحة والنوم في اليوم.
  • الحرص على تناول الوجبات الصحية.
  • استخدم الجهاز المرطب في حالة أن الغرفة كانت جافة.
  • الابتعاد تمامًا عن تناول العصائر الحمضية التي تزيد من التهاب الزور، وتتمثل تلك العصائر في البرتقال والليمون.
  • مص أو استحلاب أقراص الحلق التي تحد من الشعور بالألم.
  • تناول الخضروات والفاكهة التي تحتوي على نسبة كبيرة من المرطبات، والتي تساهم في التخلص من جفاف الحلق.
  • يمكن الاعتماد على استنشاق البخار لكي يحد من الشعور بالألم في الحلق نتيجة الالتهاب الشديد.

دواعي زيارة الطبيب للإصابة بالتهابات الحلق

على الرغم من أن علاج التهاب الحلق للحامل في الشهور الأولى يمكن فعله في المنزل وبدون الذهاب إلى الطبيب، إلا أن هناك العديد من الأعراض إذا ظهرت يلزمها الرجوع إلى الطبيب للحد من تفاقم تلك الأعراض والإصابة بمضاعفات أخرى خطيرة، وتأتي على النحو التالي:

  • الإصابة بالحمى الشديدة من الأمور التي يلزمها الرجوع للطبيب، نظرًا إلى أن ارتفاع حرارة الجسم قد تؤدي إلى إصابة كلًا من الأم والجنين بأضرار بالغة.
  • ظهور قرح في الحلق أو الفم أمر يثير القليل ويلزمه تناول علاج خاص للمرأة الحامل.
  • ملاحظة تورك شديد في الزور والرقبة.
  • الإصابة بالصديد في اللوزتين.
  • عدم القدرة على الكلام نهائيًا.
  • في حال ملاحظة وجود حرقة مزمنة في المعدة ينتج عنها التهاب شديد في الحلق.

على الرغم من أن علاج التهاب الحلق للحامل في الشهور الأولى لا يحتاج إلى زيارة الطبيب، إلا أنه يلزم في حال تفاقم الأعراض الرجوع إلى الطبيب لتفادي الإصابة بالمضاعفات الخطيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.