عقوبة زواج المسيار في السعودية

ما هي عقوبة زواج المسيار في السعودية؟ وما الشروط والقوانين التي لا بُد من اتباعها وتطبيقها في سبيل كون هذا الزواج قانونيًا في المملكة؟ لا يُمكننا أن نُنكر كون زواج المسيار من الظواهر ذات الانتشار الواسع في الخليج العربي ككل والمملكة العربية السعودية على وجه الخصوص، وعبر موقع إيزيس سنتعرف على العقوبات وأبرز القوانين بصدده.

عقوبة زواج المسيار في السعودية

يُعتبر زواج المسيار واحدًا من أكثر صور الزواج والارتباط إثارةً للجدل، وعلى الرغم من ذلك نجد الكثير من الفُقهاء وأصحاب العلم في الدين الإسلامي الحنيف يصفونه بكونه زواج شرعي، والبعض مال إلى كراهته، ناهيك عمن حرمه ونهى عنه جُملةً وتفصيلًا.

زواج المسيار في السعودية والعالم العربي ككل هو زواج يتم فيه الارتباط بالزواج بين الرجل والمرأة مع وضع بعض البنود والشروط في عقد النكاح، وهُنا يكمن اختلافه الرئيسي عن الزواج التقليدي والسبب الأول في كونه مُثيرًا للجدل.

فالعقد الخاص بزواج المسيار ينص على كون المرأة تتنازل عن كافة حقوقها التي كفلها لها الدين الإسلامي الحنيف في الزواج الشرعي بشكله التقليدي من سكن، نفقة بالإضافة إلى حق المبيت الزوجي.

كما أنه في الكثير من الأحيان يتم وضع بعض البنود التي تمنع إنجاب الزوجين لأطفال، ما يعني أنه يميل إلى فكرة زواج المُتعة إلى حدٍ كبير، فلا ترابط أُسري فيه ولا فُرصة لنشر المودة والرحمة بين الزوجين المُتحابين وتكليل ما يشعُران به تجاه بعضهما البعض بالإنجاب.

الجدير بالذكر أن زواج المسيار غالبًا ما يكون زواجًا سريًا، ويتم فيه الإخلال بالعديد من الشروط والمعايير، وهذا السبب الرئيسي في الهجوم عليه واستنكاره، فلا يخفى على أحدٍ كون هذه الظاهرة من أكثر الظواهر التي خلقت مُشكلات أسرية جمة وأخلت بالاستقرار العائلي إلى حدٍ كبير.

هذه الأزمات كافة تجعلنا نبحث عن قانونية هذا النوع من الارتباط، فهل يُطبق القانون عقوبة زواج المسيار في السعودية؟ في واقع الأمر لا، زواج المسيار في دساتير ومواد المملكة العربية السعودية مُقنن ولا غُبار عليه، حتى أنه يُسجل في دفاتر العائلة وغيرها من قواعد البيانات الخاصة بالمواطنين كمنصة أبشر التابعة لوزارة الداخلية.

تعرفي أيضًا على: تجربتي مع زواج المسيار

زواج المسيار في قانون المملكة

تنص القوانين في المملكة العربية السعودية على أن زواج المسيار لابُدَّ وأن يتم تسجيله وتدوينه في سجلات المحاكم، وهذا الإجراء تنص عليه مواد القوانين في المملكة وتحث على القيام به في سبيل حفظ الحقوق وإلزام المُتزوجين بالواجبات.

فدون توثيق هذا الزواج في المحكمة لن تتمكن الزوجة من المُطالبة بما جاء في نص العقد المُتفق عليه، ما يزيد ظُلم الزوج لها أضعافًا مُضاعفة، مع العلم أن عدم تسجيل العقد في المحاكم لا يُبطل الزواج، ولكنه يُعيق العديد من التدابير القانونية.

هُنا نجد أن هُناك عقوبة نتيجة مُخالفة الزوجين لفكرة توثيق العقد في المحكمة، ولم تنص القوانين على عقوبة لزواج المسيار في السعودية مُطالبةً بمنعها أو بُطلانها، كُل ما في الأمر أن حكومة المملكة، دساتيرها وقوانينها يسعون جميعًا للحفاظ على ما للزوجة من حقوق.

هذا ما يضمن لها ميراثها في حال وفاة الزوج، بالإضافة إلى إتمام بنود الطلاق التي نص عليها العقد بينهما، وفي واقع الأمر هذه الخطوة تتسبب في العديد من المُشكلات، فإثبات الزواج في المحكمة يُصاحبه تسجيل للزوجة الجديدة في أبشر لتكون من أفراد العائلة، ما يتيح للزوجة الأولى إن وُجِدت معرفة الأمر بخطوات بسيطة.

من أبرز ما نصت عليه القوانين في المملكة العربية السعودية حول فكرة زواج المسيار هو كون السعي لتوثيقه بالنسبة للحكومة والسُلطات المُختصة يُساهم في مُساعدة الجهات الإحصائية هُناك، فمن عادة المملكة وقوانينها تقديم مُساعدات مادية لأصحاب الدخل المتوسط والمُنخفض، ودون توثيق الزواج لن تكون الصورة الإحصائية كاملة، ما سيعُرقل سير العملية.

تعرفي أيضًا على: هل زواج المسيار يسجل في المحكمة

شروط صحة زواج المسيار في المملكة

بعدما تطرقنا إلى عقوبة زواج المسيار في السعودية وعرفنا أن القانون لم يُشرع أيةّ عقوبات حيال هذا الأمر وجب علينا تعريفكم بالشروط التي لابُد من اشتمال عقد الزواج عليها حتى يكون صحيحًا من وجهة نظر حكومة المملكة وما جاء في هذا الصدد من بنود، وتشتمل هذه الشروط على كُل ما يلي:

  • حضور والد الزوجة أو من ينوب عنه في ولاية أمرها أثناء كتابة عقد الزواج والتوقيع عليه وذلك لتحقيق شرط الإشهار، كما أنه من شروط قيام أي زواج كما جاء في سُنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • التأكد من عدم وجود أي مانع من الموانع الشرعية التي تحيل دون إتمام هذا الزواج، وهذه الموانع هي ما يخص قرابة المُصاهرة، النسب أو أن تكون الزوجة مُرضعة لأبنائها في هذه الفترة أو داخل شهور العدة.
  • أن يكون الزوجان من نفس الديانة.
  • ضرورة قبول الطرفين للزواج وما ينص عليه العقد من بنود.
  • حضور شاهدين في سبيل التأكد من حفظ حقوق الزوجة في حال ما آلت الأمور إلى ما لا يُحمد عُقباه في قادم الأيام.
  • كتابة أسماء كُل من الزوج والزوجة بشكل صريح وواضح في عقد الزواج، ما يعني أن كتابة ولي الأمر أو من هو موكل نيابةً عن الزوجين لا يصح، والاسم يجب أن يشمل الاسم الأول، اسم الأب واسم العائلة بالكامل.

إنَّ الإسلام نص على شروطٍ للزواج في سبيل إنجاح هذه المنظومة، والإخلال بهذه الشروط يُخل بفكرة المودة التي يقوم عليها الرباط المُقدس.

تعرفي أيضًا على: هل زواج المسيار يحتاج موافقة ولي الأمر

وجب علينا التنويه إلى كون زواج المسيار من الأمور التي اختلف فيها أهل الفقه والشريعة كثيرًا، وهو ما يعني أنه من الشُبهات، ورسولنا الكريم أوصانا بالابتعاد عن الشُبهات خوفًا من الوقوع فيما هو مُحرم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.