عقوبة الخلوة غير الشرعية في السعودية

عقوبة الخلوة غير الشرعية في السعودية من العقوبات الحكيمة، كون المملكة العربية السعودية تحرص على تطبيق المنهج الإسلامي بحذافيره في الأمور التي لا يسعها الحكم فيها بشكل صحيح إلا من خلال الرجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله، لذا ومن خلال موقع إيزيس سوف نتناول كل ما يخص عقوبة الخلوة عندما تكون غير مشرعة داخل المملكة.

عقوبة الخلوة غير الشرعية في السعودية

كما ذكرنا سلفًا فإن المملكة العربية السعودية تعود في المقام الأول أثناء إصدار الحكم إلى كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، حيث ترى أن الستر من الأمور الواجبة في حالة وجود قضية خلوة غير شرعية، حيث تعمل على عدم التشهير بمرتكبي الواقعة على الإطلاق.

كما تقوم السلطات بإحضار والد الفتاة من أجل استلامها والتعرف على تفاصيل الواقعة، حيث يترك له الأمر في التعامل مع نجلته كونها في رعايته وذلك استنادًا إلى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

كُلُّكُمْ راعٍ ومَسْئُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، فالإِمامُ راعٍ ومَسْئُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، والرَّجُلُ في أهْلِهِ راعٍ وهو مَسْئُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، والمَرْأَةُ في بَيْتِ زَوْجِها راعِيَةٌ وهي مَسْئُولَةٌ عن رَعِيَّتِها، والخادِمُ في مالِ سَيِّدِهِ راعٍ وهو مَسْئُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، قالَ: فَسَمِعْتُ هَؤُلاءِ مِنَ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، وأَحْسِبُ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ قالَ: والرَّجُلُ في مالِ أبِيهِ راعٍ ومَسْئُولٌ عن رَعِيَّتِهِ، فَكُلُّكُمْ راعٍ وكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عن رَعِيَّتِهِصحيح رواه عبد الله بن عمر.

كما تقوم الجهات المختصة بالإصلاح إن أمكن ذلك مع تقديم النصح والنهي عن المنكر بطريقة حسنة، وأخذ تعهد على كلا الطرفين بعدم العودة إلى ذلك الفعل مرة أخرى.

أما إن كان هناك أي سوابق للطرفين في نفس هذا النوع من القضايا، فإنه في تلك الحالة يتم توقيف المتهم وتحويله للتحقيق معه وإصدار الحكم عليه من الجهات القضائية، كذلك يرجع الحكم النهائي على الشاب خصيصًا إلى هيئة القضاء بعد التعرف على كافة تفاصيل القضية.

كما أنه يشدد الحكم تبعًا لنوع الخلوة ومدى ابتعادها عن أعين الناس، وبذلك نكون قد تعرفنا على عقوبة الخلوة غير الشرعية في السعودية.

تعرفي أيضًا على: عقوبة ضرب الزوجة في القانون السعودي

شروط قضية الخلوة غير الشرعية بالسعودية

من أجل أن تكون هناك قضية متكاملة الأطراف يطبق فيها عقوبة الخلوة غير الشرعية في السعودية لابد من توفر الضوابط التالية:

1- الانفراد في الخلوة

يعني هذا الشرط أن تكون الخلوة في مكان لا يحتوي على أي من الأشخاص سوى الرجل والمرأة، بمعنى أنه يسقط الأمر إن كان هناك شخص ثالث في تلك الخلوة ولا تعتبر خلوة من الأساس.

2- ألا تكون المرأة من المحارم

يقول الله عز وجل في محكم التنزيل في سورة النساء الآية رقم 23

حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُم مِّن نِّسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُم بِهِنَّ فَإِن لَّمْ تَكُونُوا دَخَلْتُم بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ وَأَن تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا

فتلك الآية الكريمة قد اشتملت على كافة المحارم من النساء في الإسلام، فإن كانت الخلوة مع أي منهن فإنه لا يعتبر هناك مشكلة، أما إن كانت المرأة من غير أولئك، فيعتبر ذلك شرطًا من شروط اكتمال أركان قضية الخلوة غير الشرعية.

3- ألا يكون الطرفين في مرحلة الكبر

في سياق التعرف على عقوبة الخلوة غير الشرعية في السعودية علينا أن نعلم أنه يقصد هنا ألا تكون الخلوة بين رجل وامرأة قد وصلا إلى مرحلة عمرية لا يرجو منها الوقوع في الفحشاء.

4- الخلوة بعيدًا

ينبغي أن تكون الخلوة بعيدًا عن أعين الناس بصورة مقصودة، حيث لا يعتبر السير في مكان عام خالٍ من الأشخاص في ذلك الوقت أمرًا يستدعي إقامة قضية.

تعرفي أيضًا على: نص قانون الخلع الجديد في مصر

عقوبة الخلوة غير الشرعية في الإسلام

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:” ألا لا يخلوَنَّ رَجلٌ بامرأةٍ إلَّا كان ثالثَهُما الشَّيطانُ ، عليكُم بالجماعَةِ ، وإيَّاكُم والفُرقةُ ؛ فإنَّ الشَّيطانَ معَ الواحدِ ، وهوَ معَ الاثنينِ أبعَدُ ، مَن أرادَ بَحبوحةَ الجنَّةِ فلَيلزمُ الجماعةَ ، مِن سرَّتْهُ حَسَنَتُه ، وساءَتْهُ سيِّئتُهُ ، فذلِكُم المؤمِنَ” صحيح رواه عمر بن الخطاب.

من هذا المنطلق علينا أن نعلم أن عقوبة الخلوة غير الشرعية في الإسلام لا يُستهان بها على الإطلاق، حيث أتت بمراحلها على النحو التالي:

1-  الوعظ والتذكير بالله

يقول الله عز وجل في سورة النحل الآية رقم 125

ادْعُ إِلَىٰ سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ

لذا فإن أول طريق من شأن المسلم أن يتبعه مع أخاه ممن أثبت عليه القيام بالخلوة غير الشرعية أن يتم وعظه ونصحه باللين والطريقة غير المنفرة.

كما أنه عليه أن يذكره بعقاب الله عز وجل، حتى وإن لم يقع في بداية الفواحش، فالشيطان لا يوسوس للمرء بالفعل ذاته بل يدفعه نحو بدايته حتى يستسيغ الأمر.

2- التوبيخ والتهديد

في حالة تكرار الأمر يجب على متوليه أن يقوم بتوبيخ من قاما بالخلوة غير الشرعية مع التهديد بافتضاح أمرهما، وإعلام الأهل والمقربين، لما في ذلك من إثارة خوفهما لعلهما ينقطعا عن ارتكاب ذلك الأمر مجددًا.

3- التشهير أمام الناس

في حالة إن تمادى الشخص في ارتكاب الخلوة غير الشرعية من الضروري أن يكون عبرة لمن يعتبر من خلال التشهير به لكافة الناس، وهو الأمر الذي قد يتسبب في إقصاءه من الوظيفة، لكنه في تلك الحالة يكون مستحقًا لذلك كونه لم يتقِ الله تعالى في نفسه.

4- نفي الشخص

من الممكن أن يلجأ من بيده الأمر إلى نفي مرتكب ذلك الأمر كونه يدعو إلى الفسق والفجور ويستهين بالأحكام الشرعية، فمن المؤكد أنه كرر الأمر حتى وصل إلى تلك المرحلة.

5- جلد المذنب

نعلم جيدًا أن عقوبة الزنا في الإسلام هي الجلد كما قال الله تعالى في محكم التنزيل في سورة النور الآية رقم 2

الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ ۖ وَلَا تَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۖ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ“.

لذا فإنه في حالة عدم الإقلاع عن الخلوة غير الشرعية بعد تطبيق كافة سبل النصح والإرشاد، فإنه في تلك الحالة يطبق شرع الله بحد الجلد، إلا أن يثبت أنه ليس هناك واقعة زنا على الرغم من تكرار الخلوة غير الشرعية بامرأة أجنبية.

تعرفي أيضًا على: مقدار نفقة الأولاد بعد الطلاق في السعودية

6- سجن الرجل والمرأة

أيضًا من الممكن أن يتم سجن الرجل أو المرأة أو كليهما في بعض حالات الخلوة الشرعية لعدم الامتثال إلى تعاليم الدين الإسلامي القويم.

المملكة العربية السعودية دائمًا ما تسعى إلى مكافحة الفساد كما رأينا من خلال إصدار القوانين التي تتماشى مع المنهج الإسلامي والإنسانية كما في عقوبة الخلوة غير الشرعية في السعودية.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.