عدد جلسات الكيماوي لسرطان الثدي المرحلة الأولى والثانية

كم عدد جلسات الكيماوي لسرطان الثدي المرحلة الأولى والثانية؟ وكيف يتم إعطاء جلسة الكيماوي؟ حيث إن العلاج الكيماوي للسرطان يُعد من أكثر العلاجات التي تُصيب المريض بالقلق، لما يُعرف عنه من آثار جانبية عند استخدامه في العلاج، لذا يكونون أكثر رغبة في التعرف على مُدته وذلك من خلال السؤال عن عدد جلسات الكيماوي لسرطان الثدي المرحلة الأولى والثانية، وهذا ما سنقدمه من خلال موقع إيزيس.

عدد جلسات الكيماوي لسرطان الثدي المرحلة الأولى والثانية

من أكثر ما يشغل مرضى سرطان الثدي هي طبيعة العلاج، وذلك لأنه يُعرف بحاجته إلى علاج قاسي، ونحن نعلم جيدًا كم أن العلاج الكيماوي هو أقسى أنواع العلاجات المستخدمة في سرطان الثدي.

بناءً على ذلك حرص الأطباء على توضيح كل ما يخص العلاج الكيماوي في التخلص من مرض سرطان الثدي، وكان من ضمن الأمور التي أوضحوها الإجابة عن عدد جلسات الكيماوي لسرطان الثدي المرحلة الأولى والثانية.

فقد انحرف حديثهم عن السرطان وطبيعة مرضه، وأعراضه وآثاره الجانبية مستهدفين توضيح المدة العلاجية بالكيماوي، والتي قالوا بها إن المرحلة الأولى والثانية تُعد من المراحل المُبكرة لسرطان الثدي، يكون بها السرطان في حالة من الاستقرار.

بناءً على ذلك يمكن أن يتخذ المريض مدة من العلاج الكيماوي بكلا المرحلتين تتراوح بين 3 ـ 6 أشهر للعلاج، ولكن لم يتم توضيح العدد المُحدد من الجلسات وذلك لأنها تختلف من حالة إلى أخرى.

بناءً على ذلك لم يصرحوا عن وقت ثابت لمختلف الحالات، مؤكدين على أن الحالة وقدرة استجابة جسمها للعلاج ووضعها الصحي هي ما تجعل الفترة وعدد الجلسات مُختلفة من مريض إلى آخر.

تعرفي أيضًا على: كم عدد جلسات الكيماوي لسرطان الثدي

آلية عمل العلاج الكيماوي

يلي السؤال عن عدد جلسات الكيماوي لسرطان الثدي المرحلة الأولى والثانية طبيعة العلاج الكيماوي وكيف يتم أخذه، لأنه يُعد أيضًا من الأشياء المُخيفة، ومن يذهب لاتباعه يكون راغبًا في معرفة ما سيتعرض له.

هنا وضع الأطباء صورة تمثيلية للعلاج، والتي أوضحت أن المريض يذهب إلى المكان المُخصص له لأخذ الكيماوي سواءً كان في عيادة طبيب خاص أو في مستشفى.

حيث إنه يجلس أو يكون مُستلقيًا على حسب طبيعة الحال في المكان الموجود به، ويأخذ الكيماوي من خلال الحقن والتي لا تستدعي سوى بضع دقائق أو أنه يأخذه من خلال الأنبوب الوريدي عن طريق المعصم.

في بعض الأحيان وعلى الأغلب يؤخذ عن طريق الإبر الوريدية أو عن طريق القسطرة الوريدية، ويستطيع المريض أن يذهب إلى المنزل فور إنهاء الجلسة.

ضمن المعلومات التي قدمها الأطباء من خلال توضيحهم لعدد جلسات الكيماوي لسرطان الثدي المرحلة الأولى والثانية كانت معلومات عن العلاج الكيماوي بشكل عام، وبه أضافوا بعض المعلومات التي لم يعرفها مريض السرطان من قبل، وهي:

  • العلاج الكيماوي لم يتم استخدامه كطبيعة علاج أساسية على الإطلاق، وإنما يوضع ضمن الخطة العلاجية التي يوجد بها الكثير من أنواع العلاجات منها الهرموني والإشعاعي وما غير ذلك.
  • غير موحد على جميع الحالات، بينما هناك حالات يتم معها استخدام نوع خفيف من الأدوية هناك حالات أخرى يُستخدم معها أدوية كيماوية تتسبب في آثار جانبية أقوى.
  • العلاج يعتمد على نوع السرطان، كما أنه يعتمد على حالة المريض الصحية ومدى قوة تقبله لهذا العلاج القوي.
  • يستهدف القضاء على الخلايا السرطانية التي تنمو بشكل سريع في الجسم.
  • له العديد من الآثار الجانبية.

تصوير نموذجي لجلسة العلاج الكيماوي

إذا كنت ترغب في التصوير البطيء لحالة المريض في الجلسة، فقد أهداك الأطباء شرح أكثر تفصيلًا لما يمر به المريض في جلسة الكيماوي، مما يمنحك فرصة تأهيل النفس قبل الذهاب إلى الجلسة، وما يتم:

  1. في البداية يطلب منك الطبيب عينة دم من أجل أن يفحص كريات الدم، وعمل بعض الفحوصات الأخرى التي تؤكد له تأهلك الصحي لتلقي العلاج أم لا.
  2. يقوم الطبيب بالتأكد من نتائج الفحص والتي تؤكد له حالتك الصحية ما إذا كانت جيدة أم لا.
  3. يُخبرك الطبيب عن حالتك، وإذا كانت جيدة يبدأ في خطوات العلاج، وإذا لم تكن جيدة تُلغى الجلسة أو يقوم بضبط الاضطرابات الصحية الموجودة في جسمك ومن ثم يبدأ في العلاج.
  4. قبل البدء في أخذ الكيماوي يستكمل الطبيب فحصه ويكون بالكشف عن درجة الحرارة، وقياس ضغط الدم، والنبض.
  5. يُدخل قسطرة.
  6. تأخذ أدوية تمنعك من ظهور الآثار الجانبية والتي منها الغثيان أو الالتهاب أو القلق.
  7. ثم تبدأ بتلقي العلاج الكيماوي من خلال القسطرة، أو يمكن أن يكون من خلال الحقن، ولكن في الأغلب يتم عن طريق القسطرة الوريدية مثلما يتبع أغلب الأطباء.
  8. تستغرق في جلسة علاج الكيماوي عدة ساعات.
  9. بعد الانتهاء من الجلسة يزيل الطبيب القسطرة.
  10. يقوم بفحص العلامات الحيوية لديك.
  11. يتعرف إلى الآثار الجانبية التي شعرت بها من الجلسة.
  12. يمنحك وصفات طبية وأدوية تساعدك على التخلص من الآثار الجانبية التي ظهرت لك أثناء الجلسة، ومعها بعض التعليمات التي لابُد من اتباعها.

يُحدد الطبيب الجدول الزمني لجلسات الكيماوي يتناسب مع ظروفك الصحية، ويُخبرك عن المرة التي تلي الجلسة التي تلقيتها مُباشرةً ويجب الالتزام بالموعد المحدد.

تعرفي أيضًا على: أعراض سرطان الثدي الخبيث

نسبة الشفاء من سرطان الثدي في المرحلة الثانية

كما ذكرنا لكم من قبل، تلك المرحلة من المراحل المبكرة لسرطان الثدي والتي تتمتع بنسبة شفاء عالية، حيث إن المرض هنا لم يكن مُنتشرًا في جميع أجزاء الجسم، ولا ينتشر حتى في الأنسجة المُحيطة به.

لذا فإن أمر الشفاء منه يكن أكثر سهولة من الحالات المتقدمة، ووصلت نسبة الشفاء منه من خلال ما أُجري من أبحاث عن هذا إلى 80% هذا وكلما تم اكتشافه مُبكرًا فإن نسبة الشفاء تكون أكبر من ذلك، والمقصود مُبكرًا هنا في المرحلة الصفرية والأولى.

أنواع العلاج الكيميائي للسرطان

في إطار ذكرنا أن لكل حالة نوع من أنواع العلاج الكيماوي الذي يتبعه معه الطبيب، يستلزم الأمر توضيح أنواع العلاج الكيماوي، وهي:

  • عوامل الألكلة وهي أحد الأدوية التي تستخدم في هذا العلاج والتي تكمن آليتها في القضاء على الخلايا بمراحل انقسامها المختلفة.
  • القلويات النباتية والتي من مسؤوليتها أيضًا القضاء على الخلايا عند انقسامها.
  • مضادات حيوية خاصة بالورم تحد من تكاثر الخلايا، والتي لا علاقة لها بما يستخدمه الإنسان في الطبيعي، بل هي أقوى من ذلك لتستطيع التغلب على الانقسام.

تعرفي أيضًا على: هل ينتشر سرطان الثدي بعد استئصاله

علامات فشل العلاج الكيماوي

قد يتعرض المُصاب إلى الفشل، فليس من الضروري أن يأتي العلاج بنتائج إيجابية، وهنا يتجه الطبيب إلى طريقة أخرى في العلاج، ولكن ما الذي يدل على فشل العلاج؟ هذا ما سنعرضه في النقاط التالية:

  • الورم لا يزال موجودًا ولا يتقلص.
  • وصول السرطان على مناطق أخرى في الجسم.
  • استمرار أعراض السرطان، وزيادة حدتها.

الدورة العلاجية في جلسات الكيماوي تتراوح بين أسابيع وشهور حسب الحالة، وذلك وفقًا لآثاره الجانبية القوية التي تظهر على المريض مما يجعل تطبيقه على فترات قريبة أمرًا صعبًا، لكن هناك حالات تستدعي تكثيف الجرعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.