عدد الحويصلات في المبيض الطبيعي

عدد الحويصلات في المبيض الطبيعي عند الأنثى يعكس عدد البويضات الموجودة فيه.. حيث تحتاج الأنثى الإلمام بتلك المعلومة التي تعد إشارة إلى مدى خصوبتها، فالوظيفة الأولى للمبايض هي حفظ البويضات وإطلاقها في وقت عبر قناة فالوب للسماح لها بالتقاء الحيوان المنوي بالبويضات لحدوث الحمل، ومن خلال موقع إيزيس يمكن بيان طبيعة تلك الحويصلات وأعدادها.

عدد الحويصلات في المبيض الطبيعي

تعبر عدد الحويصلات في المبيض الطبيعي عن مخزون البويضات الموجود في المبايض.. فتولد الأنثى وهي تمتلك عدد محدد من البويضات يتم استهلاكه على مدار عمرها حيث لا يمكن إنتاج كمية أخرى بفضل المبيض، فيتناقص مخزون البويضات مع كل دورة شهرية.

فيصل عدد الحويصلات في المبيض الطبيعي إلى ما يقارب مليون بويضة عند ولادة الفتاة ويستمر تلك العدد بحلول كل دورة شهرية.. يتم إطلاق بويضة واحدة شهريًا حيث أكدت الدراسات أن المرأة تفقد أكثر من 1000 بويضة غير مكتملة كل شهر.

كلما زاد عمر المرأة يزيد عدد البويضات التي تفقدها كل شهر، خصوصًا بعد تخطي عمر 35 يصبح معدل فقد البويضات أكبر ويتناقص عدد البويضات في المبيض الطبيعي بشكل حاد.. بينما تتأثر مخزون المبيض إن كانت المرأة قد خضعت سابقًا للتنشيط يتم استهلاك مخزون بويضات أكبر من غيرها حتى عن لم تتجاوز تلك المرحلة العمرية.

تعرفي أيضًا على: تجربتي في التخلص من التكيسات

مخزون البويضات قرب انقطاع الطمث

من المتعارف عليه أن عدد البويضات يبدأ في الانخفاض مع التقدم في العمر وبالتالي تقل قدرة المرأة الإنجابية، فإن كانت المرأة تتجاوز عمر الثلاثين فيكون لها فرصة في الحمل كل شهر تصل إلى 20 %.. لكن إن تجاوزت المرأة سن الأربعين يكون لها فرصة أقل في الحمل تصل إلى 5 %.

مع ذلك يختلف مخزون البويضة من امرأة لأخرى حتى إن كانوا في نفس المرحلة العمرية، فالحمل بشكل طبيعي في سن الأربعين يعد بالأمر الصعب لاقتراب وقت انقطاع الطمث والوصول إلى سن اليأس، وذلك إن لم تكن المرأة بالفعل قد وصلت إلى سن اليأس قبل الأربعين.

فكل دورة شهرية تؤثر في مخزون البويضات بشكل كبير وذلك بدوره يؤثر في عدد البيض وجودته.. حيث يمكن أن ينتج المبيض بويضة في تلك المرحلة العمرية لكنها غير مناسبة للتلقيح والإخصاب، فترتبط قدرة المرأة الإنجابية بجودة بويضاتها، فيمكن أن تنتج المرأة عدد كبير من البويضات لكنها غير قادر على الإخصاب وإنتاج جنين مكتمل النمو خالي من التشوهات.

عند الوصول إلى مرحلة انقطاع الطمث التي تكون من المرحلة العمرية التي تصل فيها المرأة لسن 45 لأغلب النساء.. قد لا يتمكن المبيض من العمل في إنتاج البويضات ولا الهرمونات وذلك ما ينجم عنه خلل في مستويات الهرمونات في الجسم.

فحص عدد الحويصلات في المبيض

لا تنفذ محاولات المرأة في الوصول إلى عدد البويضات لتأمين خطتها المستقبلية لاستقبال مولود.. خصوصًا إن كانت لم تتزوج بعد حيث توجد بعض الفحوصات الطبية التي تعمل على اكتشاف عدد الحويصلات في المبيض الطبيعي، ويمكن الإشارة إليها في الآتي:

1- فحص مستوى الهرمون المضاد لمولر

تقوم خلايا الجريب بإنتاج هرمون المضاد لمولر وعند رغبة الطبيب في فحص عدد البويضات يمكنه يكنه سحب عينة من دم المرأة وتحليلها للكشف عن مستوى الهرمون فيها، حيث يمكن أن تقوم المرأة بتلك الفحص في أي وقت فلا يتعلق مستوى الهرمون بالدورة الشهرية أو بأي من العوامل الأخرى.

2- عدد الجريبات الغارية

يمكن الخضوع لتلك الاختبار عن طريق الفحص بالموجات فوق الصوتية وذلك يكون في وقت مبكر من نزول الدورة الشهرية، حيث يمكن للمرأة رؤية الجريب في المبيض وملاحظة البويضات فيه.. حيث تكون البويضات متعلقة ببعضها البعض ولا تنفصل البويضة عن الآخرين إلا عند الانطلاق نحو قناة فالوب، لذا يمكن تحديد عدد البويضات من حجم الجريب.

تعرفي أيضًا على: مين جربت حقنة ابيفاسي

عدد البويضات وعلاقته بالحمل

يمر الجسم بمرحلة انتقالية عند التقدم في العمر فتنتج المبايض مستويات أقل من هرمون الاستروجين والبروجسترون، حيث يمكن الحمل بشكل طبيعي لأن ذلك لا يحتاج سوى بويضة واحدة لا تعاني من التشوهات.. يقوم المبيض بإعداد ما يصل إلى 7 بويضات شهريًا لإطلاق واحدة منهم لقناة فالوب للتلقيح وحدوث الحمل.

من الجدير بالذكر أن الحمل لا يتأثر بعدد الحويصلات في المبيض الطبيعي لكنه يتأثر بجودة البويضات نفسها فيمكن الالتزام بنظام غذائي يعمل على تحسين جودة البويضات، بالإضافة إلى العديد من الإرشادات الهامة حيث تحتاج البويضة إلى ما يصل إلى 90 يوم للنضج تمامًا، لذلك على المرأة الالتزام بالإرشادات على الأقل ثلاثة أشهر لضمان تحسين جودة البويضات.

يمكن الإشارة إلى أن المرأة التي تعاني من عدد أقل في البويضات بسبب التقدم في العمر أو الخضوع لجراحة سابقة يمكنها اللجوء إلى روتين تنشيط المبايض الذي بدوره يعمل على تحفيز نمو البويضات ونضجها في فترة أسرع بالإضافة إلى تحسين جودتها لضمان الحمل في فترة صغيرة.

تعرفي أيضًا على: كم عدد البويضات اللازمة للحمل بتوأم

روتين الحفاظ على البويضات

لا يوجد روتين متعارف عليه يعمل بدوره على الحفاظ على عدد البويضات وجودتهم.. لكن يمكن اتباع بعض الإرشادات التي من شأنها تحافظ على صحة المبايض وذلك يحسن جودة البويضات ويحافظ على عددها، وتتضمن تلك الإرشادات الآتي:

  • الابتعاد عن التدخين: يعد التدخين من العادات التي تؤثر على الصحة بشكل سلبي، فهي عادة تؤثر على قدرة المرأة الإنجابية وتقلل فرصة الحمل لها حتى في مرحلة عمرية بعيدة عن سن اليأس.
  • الحفاظ على وزن صحي: في حالة التخلص من الدهون المتراكمة يمكن الحفاظ على مستويات الهرمونات التي تنتجها المبايض، بالإضافة إلى الحد من إصابتها بالأمراض السرطانية أو التكيسات.
  • فحص الجهاز التناسلي بشكل دوري: عند الخضوع للفحص بشكل دوري يمكن التعرف على أي مشكلة في بدايتها والتدخل الطبي لحلها لكيلا تؤثر على خصوبة المرأة.
  • الحرص على تناول أوميجا 3: يجب محاولة إدراج الأطعمة الغذائية التي تحتوي على أوميجا 3 لأنها تعمل على تنظيم الهرمونات وتزيد من جودة البويضات، بالإضافة إلى زيادة تدفق الدورة الدموية إلى المبايض.
  • تجنب التوتر والقلق: ينتج عن التعرض لنوبات القلق إنتاج مستويات مرتفعة من هرموني الكورتيزول والبرولاكتين، حيث يؤثر ذلك على عملية الإباضة وجودة البويضات.
  • تجنب منتجات الكافيين: لتعزيز الإباضة وتحسين جودة البويضات يجب تجنب تناول كميات مفرطة من الأطعمة الغنية بالكافيين لأنه يؤثر بالسلب على خصوبة المرأة، كما يتسبب تناوله بإفراط في تشويه البويضات.
  • الحفاظ على تدفق الدم إلى الجسم: ذلك يمكن القيام به عن طريق تناول كميات وفيرة من الماء على مدار اليوم، بالإضافة إلى محاولة المشي يوميًا لمدة نصف ساعة لتحسين الدورة الدموية.
  • الحصول على قسط كافي من النوم: عدم الخضوع لفترة كافية من النوم يوميًا تؤثر على الكثير من الوظائف الحيوية للجسم، بالإضافة إلى ضعف الجهاز المناعي للتصدي للعدوى، فمن الجدير بالذكر أن قلة النوم تزيد من مشكلة خلل الهرمونات.

تولد المرأة بمخزون من البويضات لا يمكن التعويض عن المفقود منه لذلك يجب تجنب العادات السيئة التي تؤثر على جودة البويضات والتي تفقدها خصوبتها بالتدريج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.