طرق تطفيش الزوجة الثانية

طرق تطفيش الزوجة الثانية من أسهل الوسائل المؤكدة التي ستجعل الزوجة الثانية تلوذ بالفرار بلا عودة، فعلى الرغم من أن الزوجة الأولى دائمًا ما تكون حانية، إلا أنها في حالة زواج الرجل من أخرى تتحول إلى وحش كاسر، لكن مهلًا، الأمر لا يحتاج سوى بعض التكتيكات التي سنتعرف عليها سويًا من خلال موقع إيزيس.

طرق تطفيش الزوجة الثانية

على الرغم من أن الله قد شرع للزوج أن يتزوج من أكثر من امرأة، إلا أن ذلك ينبغي أن يكون بسبب قوي، حتى لا يكون الأمر مؤلمًا بشدة بالنسبة للزوجة الأولى، فلا يمكننا أن ننكر أنه على أية حال فإن الأمر مؤذي من الناحية النفسية.

لكن يزداد الأمر سوءًا إذا كان الزوج قد قام بذلك من أجل إشباع نزواته دون أن يكون هناك سبب قهري، وفي تلك الحالة كان من الضروري أن نفكر في كيفية التخلص من تلك الزوجة التي قامت بأخذ الزوج دون عناء، فهي لم تعمل على بناء شخصيته كما فعلت الأولى.

لم تقف إلى جانبه في الأزمات، لم تسهر الليالي كي تمرضه، أرى أنني أزيد الأمر اشتعالًا دون أن أذكر الحل، والذي يكمن في طرق تطفيش الزوجة الثانية، التي سنتعرف عليها سويًا من خلال ما يلي:

1- إرهاق الزوج بالمصاريف

في أغلب الأحيان تتزوج المرأة من الرجل وتقبل أن تكون زوجة ثانية إن رأت أن الزوج لديه الكثير من الأموال والتي لا يعرف أين ينفقها، لذا على الزوجة الأولى أن تكون واعية منذ البداية، فإن رأت أن الزوج لديه الكثير من المبالغ الطائلة فعليها أن تحتاط حتى لا يتزوج عليها.

في حالة لم تفعل ذلك، وكانت النتيجة أنه تزوج، لا داعي للقلق، سوف نقوم بتطفيشها من خلال إرهاق الزوج بالمتطلبات التي لا تنتهي، نود طعام، أين مصاريف المأكل والملبس، والعمل على نشر حالته المادية بين أفراد العائلة أن الزوج لا ينفق.

في تلك الحالة سيتعاطف معها المحيطين ويصدقون أن الزوج حقًا لا يستطيع أن يقوم بفتح منزلين وتوفير كافة الاحتياجات، فيبدئون بالضغط عليه من ناحية الإنفاق على الزوجة الأولى، هذا الأمر من شأنه أن يشعره بتأنيب الضمير.

من ناحية أخرى لا تقوم الزوجة الأولى بكسر عاتقه من كثرة الطلبات، وهذا الأمر ينتج عنه واحد من شيئين، إما أن ينفق الزوج كافة أمواله ولا يجد ما ينفقه، أو يعمل لمدة 24 ساعة من أجل أن يوفر للمنزلين احتياجاتهما، وفي تلك الحالة بالطبع ستتذمر الزوجة الثانية، كونها لا تجد المال أو الزوج.

فهو منهمك في العمل من أجل توفير المصروفات، في تلك الأثناء ستكثر المشكلات بينه وبينها، على الزوجة الأولى أن تعمل على استغلال ذلك وتكون له الأم الحانية التي تشفق عليه من جانب، وتطلب من الجانب الآخر.

حينها إما يستسلم الزوج ويطلق الثانية تخفيفًا للأعباء، فهو لن يستغنى عن الأولى التي لازمته لسنوات عدة، وإما أن تعمل الزوجة الثانية على الذهاب بلا رجعة، كونها لم تتمتع بالزوج أو الأموال التي يجنيها.

تعرفي أيضًا على: كيف أجعل زوجي ينسى زوجته الأولى

2- منع الزوج من الاقتراب من الزوجة الثانية

طريقة أخرى من الطرق التي من شأنها أن تطيح بالزوجة الثانية والتي تعتمد على عدم اقتراب الزوج منها وممارسة العلاقة الزوجية معها، وإشعارها أنه لا يحب معها ذلك الأمر، كما أنه لا يود أن ينجب منها.

كيف يتم ذلك؟ اتركي الأمر للسطور التالية، فهي كفيلة بهذا، في البداية يجب على الزوجة الأولى أن تتأكد من أن الزوجة الثانية تود إنجاب طفل من زوجها، في تلك الحالة على المرأة أن تستعمل الدهاء الأنثوي.

حيث تطلب من الزوج أن يقوم بمعاشرتها عدة مرات، بل توحي إليه أنه لم يعد يمكنه أن يشبع رغباتها، الأمر الذي سيدفعه إلى ممارسة العلاقة الزوجية بكثرة معها، ثم يذهب إلى الزوجة الثانية منهمكًا لا يود سوى النوم لليوم التالي.

كذلك من الممكن أن تدعم الزوجة الأولى الأمر من خلال إعطاء الزوج الحبوب المهدئة أثناء تناوله العصائر حال اقتراب ذهابه للأخرى، من أجل ألا يشعر بالرغبة في الجماع معها، في تلك الأثناء سوف ينتاب الزوجة الثانية شعور بأنها غير مرغوب بها، وأن الزوج مستكف بالزوجة الأولى.

كما أنه من الممكن أن يتم تعزيز الأمر من خلال رفع حالة على أي من مواقع التواصل الاجتماعي على أن يتم التأكد أن الزوجة الثانية وحدها هي من ستراها، والتي ينبغي أن تكون صورة لأولادها كتب عليها “لديك كل الحق في ألا ترغب في الإنجاب بعد أولئك”.

حينها ستربط الزوجة الثانية الأحداث ولن تصدق الزوج مهما أقسم لها أن الأمر بمحض المصادفة، حينها تكون قد نجحت إحدى طرق تطفيش الزوجة الثانية.

3- تغيير شكل الزوجة الثانية

من الممكن أن تكون إحدى الطرق الفعالة في تطفيش الزوجة الثانية هو العمل على تغيير شكلها للأسوأ، حتى يرى الزوج أنها دميمة الشكل، ويبدأ في الشعور بأن الزوجة الأولى أحلى منها بكثير، ومن ثم يشرع في تطليقها إن دعمت الأولى الأمر ببعض الحيل، وإليكم الطريقة بشيء من التفصيل.

يجب على المرأة في بداية الأمر أن تحاول أن تتقرب إلى الزوجة الثانية بكافة الطرق، كأن تتودد إليها من خلال جلب الهدايا، أو الاتصال المستمر بها، حتى تطمئن للزوجة الأولى وتشعر أنها تحبها ولن تتسبب في إيذائها يومًا ما.

ثم تشرع في تغيير شكلها للأسوأ، كأن تجلب لها الألوان الفاقعة من الماكياج، وتخبرها أن زوجهما يحبها كثيرًا وعليها أن تجربها، كذلك من الممكن أن تعرض عليها أن تقوم بصبغ شعرها بلون من الألوان المفجعة حتى يشمئز منها الزوج.

كذلك من الممكن أن تعطي لها زجاجة من البرفان على أن تخلط العطر بأي من المواد التي تتسبب في إحداث الحساسية المفرطة، حتى تتعرض المرأة للحكة المبالغ فيها أمام الزوج، فكل تلك الأفعال من شأنها أن تتسبب في المشكلات البالغة بين الزوج والزوجة الثانية.

حتى إن لم تحدث المشكلات التي تتمناها الزوجة الأولى، فإن الزوج في تلك المرحلة، سوف يهرب من الثانية وحين يصل إليها ذلك الشعور من المفترض ألا تجلس في المنزل يومًا آخر إن كانت تنعم بشيء من الكرامة.

تعرفي أيضًا على: حركات تقهر الزوجة الأولى

4- الادعاء بأن الزوج مريض

في أغلب الحالات، خاصة من ترضى أن تتزوج من رجل لا تعاني زوجته الأولى من أي من الأمراض، أو الأسباب التي تدفعه للزواج بأخرى، تكون تلك المرأة عديمة المبادئ، حينها يمكننا أن نلعب على ذلك الوتر، بأن تقوم الزوجة الأولى بالادعاء على الزوج بأنه مريض.

يمكنها أن تقوم بذلك أثناء فترة سفر الزوج أو ذهابه إلى أي من الأماكن، على أن تكون على يقين بأنه لن يأتي إن قامت بالذهاب إلى الزوجة الثانية، بعد أن تكون قد توددت إليها وربحت ثقتها، ثم تشرع في إخبارها بأنها سوف تترك الزوج، وتطلب منه الطلاق بعد أن علمت بأنه مريض إيدز على سبيل المثال.

فهي تخشى على صحتها، وإن أرادت الزوجة الثانية أن تستمر معه فلها ذلك، كما عليها أن تخبرها أن الأمر لا يتعلق بالأصل الطيب، فالصحة لا يمكن المجاملة من خلالها.

في تلك الحالة سوف يحدث شيء من اثنين، إما أن الزوجة الثانية تصدق الأمر وتجهز حالها لترك الزوج، أو تعمل على تكذيب الأمر أمامه، بأن تخبره بأن زوجته الأولى تشرع في إخبارها بأنه مريض إيدز.

على الزوجة في تلك الحالة أن تنكر ما حدث، وأن تفتعل مشكلة كبيرة من أجل ذلك، وفي الحالتين لن تتحمل الزوجة الثانية ما يحدث، وعلى الفور سوف تقوم بطلب الطلاق.

5- تعمد إهانة الزوجة الثانية

على الرغم من أن تلك الطريقة من طرق تطفيش الزوجة الثانية قد تكون الأكثر شراسة، إلا أنها من المؤكد أن تجدي النفع، كون الزوجة الثانية لن تقدر على تحمل الإهانة من الزوجة الأولى، والتي عليها أن تقوم بذلك دون أن يكتشف الزوج أمرها.

ففي بداية الأمر عليها أن تبدي للزوج أنها قد تقبلت الوضع، وأنه لا مشكلة من زواجه بأخرى، وأنها ترغب في التعرف عليها، ثم تشرع في الذهاب إليها مرارًا وتكرارًا.

على أن تشعر الزوج بأنها تحبها وتعمل على راحتها، ومن جهة أخرى فهي تذهب إليها من أجل إهانتها بشكل غير مباشر، كأن تسكب الأكواب التي تقدمها إليها على الأرض وتشعرها أن الأمر غير مقصود.

أن تحرق لها الطعام أثناء مساعدتها في المطبخ، ثم تقوم بتوبيخها، وكأنها هي من لا تريد أن تطعمها من المأكولات الطيبة، وأشياء من هذا القبيل، والتي نترك للزوجة الأولى العنان في اختيارها.

أهم ما في الأمر أن تحاول أن تجعل الزوجة الثانية تخرج عن شعورها، فتعمل على طرد الزوجة الأولى من المنزل، حينها عليها أن تخبر الزوج بما حدث وهي منهارة، والذي بدوره سيتعاطف مع الزوجة الأولى، مما سيتسبب في نشوب المعارك بينه وبين الأخرى.

فإن لم يفلح الأمر في المرة الأولى، على الزوجة أن تترك فترة من الزمن، وتحاول أن تكرر الأفعال من ناحية أخرى، فتكرار المشكلات بين الزوج والزوجة الثانية من شأنه أن يؤدي إلى الطلاق، عاجلًا أم أجلًا.

تعرفي أيضًا على: حركات تقهر الزوجة الثانية

6- تشكيك الزوجة الثانية في الزوج

من أفضل الطرق الناجحة التي جاءت ضمن طرق تطفيش الزوجة الثانية أن تقوم الزوجة الأولى بتشكيك الزوجة الثانية في أمر الزوج، وذلك من خلال معاكسة الزوج على هاتفه في الأيام التي يمكث فيها لدى الزوجة الثانية.

يمكنها أن تقوم بذلك من خلال شراء خط جديد، وتفعيل حساب للواتساب، وتنتظر إلى أن يذهب إلى الزوجة الثانية وتشرع أن تتعرف على الرجل من خلال الواتساب، على أن تبدي إعجابها به، وترسل له الصور المفبركة التي تشعره أنه مسار اهتمام امرأة ثالثة، كما عليها أن تعطي إيحاء أنها تعلم كل ما يخص حياته الشخصية.

بأن تقول له إنها تعلم أنه في ذلك اليوم لدى الزوجة الثانية، وأنها تعلم أنه لا يحبها، وأنها تود أن تكون زوجته مثلها، وتذكر له العديد من العلامات التي تثبت للزوجة الثانية أن تلك المرأة على علاقة بزوجها.

على أن تقوم الزوجة الأولى بتعزيز الأمر من خلال إخبارها الزوجة الثانية أنها تعلم أن زوجها على علاقة محرمة بامرأة ثالثة، وأنه على وشك الزواج منها إن لم تعملا على افتعال المشكلات من أجل إيقافه.

لابد في تلك الفترة أن تشعر الزوجة الأولى الثانية أنها لا تعيش مع الزوج لحظة واحدة دون أن يكون صوتهما مرتفعًا، بينما ينعمان بالغنج، فهي تترك المشكلات للزوجة الثانية، والتي سوف يفر منها الزوج إن ظلت على هذا المنوال، هذا إن لم تشرع هي بالذهاب.

طرق تطفيش الزوجة الثانية ما هي إلا محاولة للأخذ بالثأر، حيث تشعر الأولى بأنها سلبت أعز ما تملك، وعليها أن تسترده بقوة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.