صفات الرجل الأناني في الفراش

صفات الرجل الأناني في الفراش هي الكاشفة لمدى أنانيته أمام المرأة، وفي تلك الحالة عليها إما التحدث معه حتى يكون على غير تلك الطباع كي يسعدا سويًا في العلاقة، أو تحاول التأقلم والاستمتاع كونها بين يدي الرجل الذي تحبه، لذا ومن خلال موقع إيزيس سوف نتعرف بصورة مفصلة على صفات الرجل الأناني في العلاقة الحميمية.

صفات الرجل الأناني في الفراش

الرجل الأناني في الفراش ليس محبذًا على الإطلاق، ففي حالة عدم انتباهه إلى الصفات التي يمتلكها والأفعال التي يقوم بها، فإنه لابد وأن تصاب المرأة إما بالبرود الحميمي أو المشكلات النفسية التي تؤدي إلى زهدها تلك العلاقة برمتها، ليس لأنها تعاني من الجفاف في مشاعرها الأنثوية، بل لأن الزوج غير قادر على مداعبة حواسها كما ينبغي.

لذلك ومن خلال السطور التالية، دعونا نتعرف بشيء من التفصيل على كافة صفات الرجل الأناني في الفراش، والتي قد أتت على النحو التالي:

1- لا يحب تغيير الأوضاع

عالم المعاشرة الزوجية مليء بالكثير من الأوضاع الحميمية، وعلى الرجل الفطن، أن يكون أكثر حفاوة في الممارسة، فيقوم بمداعبة الزوجة وجعلها تقوم بأكثر من وضعية معه، فذلك قمة السعادة بالنسبة إليهما.

إلا أن الرجل الأناني يحرم نفسه من تلك المتعة التي لا تقدر بثمن، كونه لا يحب ممارسة العلاقة الحميمية على تلك الوتيرة أبدًا، طالت مدة الجماع أو قصرت، هي وضعية واحدة حتى يصل إلى ذروته.

تعرفي أيضًا على: مميزات الرجل الطويل في العلاقة الزوجية

2- يرفض التخيل الحميمي

في بعض الأحيان قد يلجأ الرجل إلى التخيل الحميمي مع زوجته، حتى يشعرها بالقوة والفحولة وتكون العلاقة الحميمية على أفضل نحو لها، لكن من صفات الرجل الأناني في الفراش أنه لا يحب ذلك أبدًا.

الجدير بالذكر أيضًا أنه يكون صامتًا إلى أبعد الحدود في الجماع، لا يتفوه، ولا يقول أي من الكلمات التي تشعر الزوجة بسعادته، حتى وإن قامت بفعل كل ما يروق له ويشعل أحاسيسه، وفي تلك الحالة تصاب المرأة بالإحباط وتشعر كأنها دمية خاوية من المشاعر، ولا يقوم زوجها سوى بتأدية الواجب الزوجي نحوها، ومن الممكن أن تنسب الزوجة ذلك الأمر إلى أنه لم يعد يحبها، على الرغم من أن ما يحدث ما هو إلا صفة من صفات الرجل الأناني في الفراش.

3- لا يفضل المداعبة

الرجل الأناني لا يحب المداعبة، فكلنا نعلم أن المرأة من شأنها أن تثار جراء ملامسة الرجل لأعضائها الأنثوية، لكن من أهم صفات الرجل الأناني في الفراش أنه لا يفكر سوى في إثارته هو فقط، والتي من الممكن أن تحدث جراء نظره إلى مفاتن الزوجة دون ملامستها.

هذا الأمر من شأنه أن يجعل العلاقة جافة وأقرب إلى الممارسة الباردة، لذا ينبغي على الرجل أن يحاول ألا يكون أنانيًا حتى يصل بزوجته إلى المتعة المنشودة، وبالتالي سيجد أنها ستحاول إسعاده قدر المستطاع كونه لم يهمل مشاعرها كأنثى.

4- متعته أولًا

الرجل الأناني لا يهمه ما الذي تفعله الزوجة مهما كان، فإنه طالما يرغب في ممارسة العلاقة الحميمية، فإنه عليها الاستجابة على الفور، متعته أولًا ثم أي شيء آخر بعد ذلك، وفي حقيقة الأمر من الممكن أن يتسبب ذلك في إيذاء المرأة من الناحية الجسدية كونها لا تشعر بالرغبة الجامحة ولا تحصل على المداعبات التي تهيئ لها الانسجام.

من الناحية النفسية أيضًا تشعر بأنه لا يهمه سوى نفسه، ولم ينظر إلى ما تعاني منه في تلك الأوقات ولم يسأل إن كانت تود ممارسة العلاقة أم لا.

5- يعتذر عن الإطالة

من المتعارف عليه أن شهوة المرأة لا تؤتى إلا بعد مرور الكثير من الوقت في العلاقة، خاصة إن لم تحصل على قدر كبير من المداعبة، وهذا ما تعاني منه مع الرجل الأناني، فكلما طلبت منه الإطالة في العلاقة قدر المستطاع على الرغم من قدرته على ذلك، فإنه يعتذر بشدة كونه منسبًا الأمر إلى أنه غير قادر على الانتظار.

في تلك الحالة يجب أن نسلط الضوء على أن المرأة من الممكن أن تشعر باحتقان في الرحم، ومن الناحية النفسية تشعر بالألم كونها لا تحصل على الإشباع الحميمي.

6- لا يمارسها إلا في حالة رغبته

الرجل الأناني عادة لا يقوم بممارسة العلاقة الحميمية إلا عندما يكون هو مستثار بصورة كبيرة، فيما عدا ذلك فإن الحجج والأعذار سوف تكون هي المقابل.

فعلى الرغم من أن الكثير من النساء لا يحاولن قول ما يكن بحاجة إليه في العلاقة، إلا أن هناك شريحة لا بأس بها عندما تشعر بالرغبة الجامحة من شأنها أن تطلب من الزوج معاشرتها، ونود أن نقول إنه لا بأس من ذلك، فهو مصدر عفتها وعليه أن يجيبها، ويعد ذلك حقًا مكفولًا لها.. لكن الرجل الأناني لا ينظر إلى ذلك، ويرى أن من حقه معاشرتها وقتما يريد ولها أن تحصل على الإشباع في تلك الفترة فقط، شاءت أم أبت، فهذا هو المتاح.

تعرفي أيضًا على: كيف أجعل زوجي يجامعني دون أن أطلب ذلك

7- لا يميل للعنف

هناك الكثير من السيدات يرين أن العنف لا بأس به في الكثير من الأحيان، فهو قادر على أن يقوم بإيصالها لمرحلة الشبق والذروة في العلاقة الحميمة، إلا أنه من صفات الرجل الأناني في الفراش أنه لا يحب ذلك مطلقًا.

بل يرى أن ذلك من شأنه أن يكون هوسًا حميميًا، وحري بالمرأة أن تبحث لذاتها عن علاج لتتجاوز ذلك الأمر، نعم بكل أسف يقوم الرجل الأناني في العلاقة بقتل الكثير من مشاعر المرأة الحميمية دون أن يدري، كونه يستهين بمتطلباتها.

8- النقد اللاذع

للأسف من أسوأ ما يقوم الرجل الأناني بفعله تجاه زوجته خاصة على الفراش، أنه يقوم بالتعليق على مساوئ جسدها، بمعنى إن وجد أنها قد سمنت قليلًا، فإنه من الممكن أن ينهال عليها بالعبارات المؤلمة إلى أن ترغب في الذهاب إلى إحدى صالات الألعاب الرياضية.

إن لم يكن لها القدرة في فعل ما أشار إليه، سيجد أنها تفضل ممارسة العلاقة في الأجواء المظلمة، كونه يسمعها كلمات تضايقها حتى وإن كان مازحًا، ولا تعد تلك الصفة من صفات الرجل الأناني في الفراش مقبولة على الإطلاق.

9- التمعن في محاسن الجسد

الرجل الأناني من شأنه أن يكون عاشقًا للتمعن في محاسن زوجته، حيث يرى أنه من خلال ذلك يقوم بإشباع حاسة النظر وإمتاعها، لكن دون أن يطلب من المرأة ذلك، حتى لا تخبره أنها مستاءة كونه لا يقوم بممارسة أي من تلك الأفعال معها.

لا نقصد فقط إغراء عينيها، ولكنه على الأحرى يكون مهملًا معها بصورة كبيرة على الفراش، لذا إن أرادت المرأة مداعبة حواس الرجل الأناني، فيمكنها أن تخلع ملابسها وتعود نظره على التمعن فيها وفي كل أجزاء جسدها، ثم تطلب منه العدول عنها كنوع من أنواع الدلال، ففي تلك الحالة سترى أنه قد استثار بصورة كبيرة ولا يمكنه تركها دون قضاء أمتع الأوقات معها، لكنها من خلال ذلك تكون قد أعطته إشارة أنها في حاجة إلى بعض المداعبات التي لا يفعلها معها في الفراش كونه أنانيًا في ذلك.

تعرفي أيضًا على: نقاط ضعف الرجل النرجسي

الرجل الأناني من الممكن أن يتغير فيما يخص العلاقة الحميمة، إن كان محبًا لزوجته، ويعشق أن يدللها كما تفعل معه، حينها سيرى أنه من الأفضل التنازل عن صفاته في الفراش التي تزعجها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.