شعر عن الحجاب والستر

شعر عن الحجاب والستر الذي يرفع من معنويات الفتيات، حيث يعد الحجاب تاج الفتاة المسلمة لأن الله قد أمرها بالتزين به، فهو من أروع ما يمكن أن تفعله الفتاة، فهي بارتداء الحجاب تطلب رضا الله سبحانه وتعالى، لذلك من الممكن مدح الحجاب بالفنون الدراجة، ومن أبرز هذه الفنون، الشعر لذلك في هذا الموضوع نقدم لكم أفضل الأشعار، عبر موقع إيزيس.

شعر عن الحجاب والستر

يعتبر الشعر هو نوع من أنواع الفن الممتع الذي يعبر عن مختلف الأفكار والأشياء، ولكن عن طريق الكلام الموزون المقفى، وقد عبر العديد من الشعراء عن فضل وأهمية الحجاب في الكثير من أعمالهم الشعرية، والتي هي بطبيعة الحال لها التأثير العظيم على العديد من الفتيات لجعلهن يفضلن الحجاب الشرعي الذي أمر الله به المسلمات، ومن هذه الأشعار ما نقدمه فيما يلي:

شعر عائشة التيمورية

عائشة التيمورية هي شاعرة مصرية ولدت لعائلة ارستقراطية في العام 1840م من عظيم أعمالها دويان باللغة العربية أطلقت عليه (حلية الطراز) كما أن ذلك الديون كُتب بالفارسية وطبع في مصر وإيران والأستانة كما أن كتبت رسائل أدبية وروايات قصصية.

توفيت عائشة التيمورية في العام 1902م نتيجة لإصابة بمرض في المخ عانت منه أربع سنوات، إلى جانب ذلك كتبت عائشة قصيدة شعر عن الحجاب والستر وكانت تلك من روائعها وأسمتها ” بيد العفاف أصون عز حجابي” فيما يلي أبياتها:

بيد العفاف أَصون عز حجابي

وِبِعِصمَتي أَسمو عَلى أَترابي

وَبِفِكرَة وَقادَة وَقَريحة

نَقادَة قَد كَمَلَت آدابي

وَلَقَد نَظَمت الشِعرَ شيمَة مَعشَر

قَبلى ذَوات الخُدور وَالاِحساب

ما قُلتُه الافكاهة ناطِق

يَهوى بَلاغَة مَنطِق وَكِتاب

فَبِنِيَّة المهدى وَلَيلى قُدوَتي

وَبِفِطنَتي أَعطي فَصل خطابي

لِلَّهِ در كَواعِب منوالها

نَسج العُلا لِعَوانِس وَكِعاب

وَخَصَّصَت بِالدُر الثَمين وَحامَت ال

خَنساء في صَخر وجوب صِعاب

فَجَعَلَت مِرآنى جَبين دَفاتِري

وَجَعَلَت من نقش المداد خضابي

كم زَخرَفَت وَجنات طرسى أَنملى

بعذار خط أَواهاب شَباب

وَلَكُم زها شَمع الذكا وَتَضوعَت

بِعَبيرِ قَولى رَوضَة الاِحباب

منطقت ربات اِلَيها بِمَناطِق

يَغبطها في حضرتي وَغِيابي

وَحَلَّلَت في نادى الشُعور ذَوائِبا

عَرَفت شَعائِر ما ذو الاِنساب

عوذت مِن فِكري فُنون بَلاغَتي

بِتَميمَة غَرا وَحرز حِجاب

ما ضَرَّني أَدبي وَحُسنُ تَعَلُّمي

الا يَكونى زَهرَة الاِلباب

ما ساءَني خدري وَعَقد عِصابَتي

وَطَرازُ ثَوبي وَاِعتِزاز رَحابي

ما عاقَني خَجلي عَن العليا وَلا

سَدل الخِمار بِلِمَّتي وَنِقابي

عَن طي مِضمار الرَهان اِذا اِشتَكَت

صَعب السِياق مطامح الرِكاب

بَل صَولَتي في راحَتي وَنفرسى

في حُسنِ ما أَسعى لِخَير مَآب

ناهيكَ من سر مَصون كنهَه

شاعَت غَرابَتِه لَدى الاِغراب

كَالمِسكِ مَختوم بِدُرج خَزائِن

وَيَضوع طيبُ طيبِهِ بِمَلاب

أَو كَالبِحار حوت جَواهِر لُؤلُؤ

عَن مَسِّها شَلت يَد الطلاب

در لِشَوق نَوالِها وَمَنالُها

كَم كابِد الغَواس فَصل عَذاب

وَالعَنبَر المَشهود وافَق صونَها

وَشُؤنَه تَتلى بِكُل كِتاب

فَأَنَرتَ مِصباح البَراعَةِ وَهيَ لي

مَنح الا لَهُ مَواهِب الوَهاب 

تعرفي أيضًا على: عبارات عن الحجاب مع الصور

من روائع عبد الرحمن العشماوي

عبد الرحمن صالح العشماوي شاعر ولد في المملكة العربية السعودية في عام 1956م في منطقة الباحة تخرج من الجامعة الإسلامية في السعودية 1397 للهجرة ويتدرج في السلم الوظيفي بعد أن حصل على الماجستير حتى أصبح أستاذًا مساعدًا للنقد الحديث في كلية اللغة العربية في الجامعة الإسلامية التي تخرج منها وعمل محاضرًا.

عبد الرحمن العشماوي صاحب مجموعة كبيرة من القصائد والتي تعد من روائع الشعر، كما أنه له العديد من المؤلفات الكُتبية والمقالية في الصحافة السعودية، كما أنه كتب في شعر عن الحجاب والستر في العديد من القصائد ومنها: ” يا أخت فاطمة” وقد قالها بمناسبة مؤتمر بكين عن المرأة.

شدي وثاق الطهر.. لا تتغربي

عن عالم الدين الحنيف الأرحبِ

شدي وثاق الطهر.. سيري حرة

لا تُخدعي بحديث كل مخربِ

لك من رحاب المجد أخصبُ بقعةٍ

ولغيركِ الأرض التي لم تخصبِ

لك من عيون الحق أصفى مشربِ

ولعاشقاتِ الوهمِ أسوأ مشربِ

هزّي إليكِ بجذع نخلتنا التي

تُعطي عطاءَ الخير دون تهيّبِ

وقفي على نهر المروءة إنه

يروي العطاش بمائه المستعذَبِ

وإذا رأيتِ الهابطاتِ فحوقلي

وقفي على قمم الهدى وتحجبي

إن الحجاب هو التحرر من هوى

جلادةٍ ذات الهوى المتذبذب

وهو الطريق إلى صفاء سريرةٍ

وعلو منزلةٍ ورفعةِ منصب

هذي فتاة الغرب مات ضميرها

وتعلقت بوميض برقٍ خُلّبِ

هي لو علمت ضحية لعصابة

ذهبت لجلب المال أسوأ مذهبِ

هي صورةٌ لمجلة.. هي لعبةٌ

لعبت بها كفّ العصيّ المذنب

هي لوحة قد علّقت في حائطٍ

هي سلعة بيعت لكل مخربِ

هي شهوة وقتية لمسافرٍ

هي آلة مصنوعة لمهربِ

هي رغبةٌ في ليلة مأفونة

تُرمَى وراء الباب بعد تحبب

هي دنيا لمسابقات جمالهن

جُلِبَت ولو عصت الهوى لم تجلب

ياربة البيت الكريم.. لواؤها

بالطهر مرفوعٌ عظيم الموكب

البيت مملكة الفتاة وحصنها

تحميها من لصِّ العفاف الأجنبي

لا تركني لقرار مؤتمر الهوى

فسجيةُ الداعي سجية ثعلبِ

لا تخدعنّك لفظةٌ معسولة

مزجت معانيها بسم العقربِ

شتان بين الماء يُشربُ صافياً

والماء يشرب بالقذى والطُّحلب

شتان بين الشمس لما أشرقت

والشمس حين تلفعت بالمغربِ

شتان بين مسافرٍ متزودٍ

ومسافرٍ يقتات عود العُثرُبِ

لو أن مؤتمراتهم نظرت إلى 

دمع اليتامى في ملاجيء زغرب

ورأت سراييفو تئن نساؤها

من ظلم أتباع الهوى المتقلبِ

لو أنصفت لدعت إلى نبذ الهوى

عن ساحة الرأي الحكيم الأصوب

يا ربة البيت الكريم، لِبَابهِ

قفلٌ من التقوى وميراث النبي

لا تتركيه وتخرجي؛ فلربما  

طردتك نابحةً كلاب الحوأب

قولي لمن أكلت بثدييها اسكني 

في كهف رغبتكِ الرخيصة واغربي

فلسوف تلقين الندامة عندما

يستوقف الإيجاز قول المطنب

يا ربة البيت الكريم قصائدي

من غير ينبوع الهدى لم تشربِ

أنا لم أبالغ، ماكتبت قصيدة 

إلا وفيها سرّ مالم أكتبِ

أرسلت للشعر العنان فلم يزل  

في عالم الخلق الرفيع يطير بي

هو مركبي في لجة العصر الذي 

مازال في الأمواج يلطم مركبي

هو صوتيَ الأعلى وجسر مشاعري  

وهو المعبر عن فؤادي المتعبِ

فإذا سمعتِ نداء شعري فاعلمي  

تعرفي أيضًا على: ما معنى ألا يكون الحجاب زينة في نفسه

من أجمل ما قيل عن الحجاب

تعبيرًا عما يتضمنه شعر عن الحجاب والستر لنتحدث قليلًا عن فضل الحجاب، فالحجاب هو عفة المرأة المسلمة الذي يحميها من أعين السفهاء، كما أنها تطلب رضا الله عز وجل حيث أنه هو من أمرها بالستر، فحجاب المرأة من أهم علامات العفة والطهر.

كما وصفه الله في قرآنه المجيد أنه طهارة للقلب لكلا من الرجال والنساء على حد سواء حتى أنه يقطع ما في قلوب المرضى من أطماع بالمرأة المسلمة، فالحجاب أيضًا ستر للمرأة ومن الصفات الله أنه حيي ستير يحب الستر فهو يحب تلك الصفة في فتيات الإسلام.

كما أن الحجاب هو إيمان بالله الواحد الأحد حيث إنه عندما أمر النبي أن يخبر النساء بفرضية الحجاب قال سبحانه وتعالى: {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ} وقال الله عز وجل {وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ}، كما أن الحجاب من علامات حياء المرأة وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم

“إن لكل دين خلقاً، وإن خلق الإسلام الحياء”

فإن كتابة شعر عن الحجاب والستر يعبر عن جمال تلك النعمة العظيمة.

تعرفي أيضًا على: متى انتشر الحجاب في مصر

 يعتبر الحجاب من أفضل ما يميز المرأة، كما أن المرأة الملتزمة به يجب أن تمدح عليه، وذلك لأنها تلتزم بتعاليم الإسلام، لذا يجب مدحها ببعض أبيات الشعر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.