سعر حقن الدهون الذاتية في الأرداف

سعر حقن الدهون الذاتية في الأرداف مُتغير من بلد إلى آخر، حيث إن المرأة تهتم بنفسها ومظهرها الخارجي كثيرًا وترغب في الظهور بالمظهر الأنيق الجذاب ولذلك تبدأ في إجراء بعض التغييرات في مظهرها الخارجي مثل الأرداف والمؤخرة وذلك بسبب أن المفاتن الأنثوية من أكثر المناطق اهتمامًا بالنسبة إلى المرأة، وهذا ما يعنينا توضيحه من خلال موقع إيزيس.

سعر حقن الدهون الذاتية في الأرداف

سعر حقن الدهون الذاتية في الأرداف

تطور التكنولوجيا أدى إلى ظهور العديد من الخدمات الجديدة التي تُساعد على تلبية احتياجات الفرد في كافة الأمور حتى الأمور الصعبة، حيث إن العديد من النساء ممن يُتابعن الموضة والنساء الأجنبيات غالبًا ما يرغبن في الوصول إلى نفس مواصفاتهنّ الجسدية.

لذلك بدأت بعض الخدمات الجديدة في الظهور في الفترة الأخيرة مثل حقن الدهون الذاتية في منطقة الأرداف حيث إن في تلك العملية يتم شطف الدهون الموجودة في الأرداف وذلك من أجل التقليل من حجمها والحصول على الشكل الممشوق الجميل.

بالنسبة إلى سعر تلك العمليات فإن ذلك يختلف من منطقة إلى أخرى وعلى حسب شهرة الطبيب وتقنية الجهاز الذي يتم من خلاله شفط الدهون ونوع المُخدر أيضًا، ولذلك نوضح فيما يلي سعر حقن الدهون الذاتية في الأرداف:

  • في مصر تبدأ من 15 إلى 22 ألف جنيه مصري.
  • سعر حقن الدهون الذاتية في المملكة العربية السعودية تبدأ من 15 إلى 25 ألف ريال سعودي.
  • حقن الدهون الذاتية في تركيا تتراوح ما بين 2000 إلى 3000 آلاف دولار أمريكي.

تعرفي أيضًا على: تجاربكم مع الحبوب الإندونيسية لتكبير الأرداف

طريقة حقن الدهون الذاتية في الأرداف

بعد التعرف على سعر حقن الدهون الذاتية في الأرداف نتعرف الآن على طريقة حقن الدهون فيما يلي:

  1. تخدير المنطقة بالمُخدر الكلي أو الموضعي.
  2. إجراء الطبيب عدة فتحات في منطقة الأرداف.
  3. يبدأ الطبيب في شفط الدهون من الفتحات.
  4. إغلاق الفتحات من خلال الغرز التجميلية التي لا تترك أثر.
  5. تنقية الدهون من كافة الشوائب الموجودة فيها.
  6. حقن تلك الدهون في المنطقة التي ترغب المرأة في تكبيرها.
  7. يتم وضع الخلايا الجذعية مع الدهون للحصول على النتيجة المُرضية.

مزايا حقن الدهون الذاتية

في نطاق الحديث عن سعر حقن الدهون الذاتية في الأرداف نوضح في النقاط الآتية مزايا حقن الدهون الذاتية:

  • النتيجة النهائية للمؤخرة أو الأرداف مُرضية جدًا بالنسبة إلى العميل بالإضافة إلى شكل وملمس الجلد الطبيعي.
  • الحصول على شكل المؤخرة المستدير.
  • القدرة على تنحيف منطقة البطن ونحت الخصر من خلال شفط الدهون الموجودة فيهما.
  • القدرة على إعادة حقن المؤخرة والأرداف مرة أخرى بعد مرور أربعة أشهر.
  • حقن الدهون الذاتية لا تحتاج إلى فحوصات دورية مثل حشوات السيلكون.
  • نتيجة حقن الدهون الذاتية دائمة وذلك بسبب أن من 30 إلى 60% من الدهون يتم خسارتها أما باقي النسبة فإنها تستمر إلى فترة طويلة من الوقت.
  • القدرة على استعمال دهون الأرداف في الوجه، والمؤخرة، والشفتين.
  • تكلفة العملية غير مُكلفة عند مقارنتها بغيرها من العمليات الأخرى.

تعرفي أيضًا على: حبوب الاستروجين لتكبير الأرداف

عيوب حقن الدهون الذاتية

بالرغم من أن عملية حقن الدهون الذاتية لها العديد من الفوائد والمزايا إلا أن هناك بعض العيوب في حقن الدهون الذاتية منها ما يلي:

  • النتيجة لا تظهر بعد الحقن مباشرة حيث يجب الانتظار حتى تتركز الدهون وتستقر في الجسم.
  • عدم إمكانية الخضوع إلى جلسة التكبير على الفور بل يجب الخضوع إلى عملية شفط الدهون أولًا.
  • في حالة عدم تطهير وتنقية الدهون جيدًا من الشوائب يتم التعرض إلى عدوى كبيرة.
  • المرأة النحيفة لا تستطيع الخضوع إلى حقن الدهون الذاتية.
  • للحفاظ على النتيجة النهائية يجب الحفاظ على الوزن الحالي.
  • هُناك بعض حالات الحقن التي يتم فيها تكوين خرجات دهنية بسبب عدم تعامل الجسم مع تلك الدهون.
  • بعض الحالات يتم فيها امتصاص الجسم للدهون لذلك تحتاج المرأة إلى عملية حقن أخرى.
  • تحتاج بعض الحالات إلى جلسة أخرى بسبب أن امتصاص المنطقة للدهون لم يتم بشكل متساوي.
  • استخدام المخدر في تلك العملية يؤدي إلى اختيار بعض النساء الفيلر بدلًا من الدهون الذاتية.
  • التورم من العيوب التي تنتج عن العملية ولكن تبدأ في الزوال تدريجيًا.

نتيجة حقن الدهون الذاتية في الأرداف

نتيجة حقن الدهون الذاتية تظهر غالبًا بعد فترة مُعينة وذلك بسبب أن الدهون تأخذ وقت طويل لكي تستقر في المنطقة التي تم الحقن فيها من أجل تكبيرها، حيث إن تلك الأمور تأخذ فترة طويلة بالإضافة إلى حصول المنطقة على الدم اللازم الذي يحمل التغذية والأكسجين.

النتيجة النهائية تظهر غالبًا بعد مرور ستة أشهر من تاريخ إجراء العملية حيث بعد الجلسة الأولى لا تظهر نتيجة فورية بسبب أن الجسم يمتص نسبة 50 إلى 40% من الدهون المحقونة، لذلك الطبيب يحقن المنقطة بنسبة دهون كبيرة مما يؤدي إلى تورم المنطقة في الفترة الأولى وبعد ذلك ترجع إلى الحجم الطبيعي للحقن.

إذا كانت المرأة لا تشعر بالرضا تجاه نتيجة الحقن يُمكنها أن تُعاود حقن الدهون مرة أخرى وذلك للتأكيد على الحقن السابق بالإضافة إلى القدرة على استخدام الفيلر بعد الحقن للحصول على النتيجة المرجوة والتي تظل أطول فترة ممكنة.

تعرفي أيضًا على: تمارين لتخسيس الأرداف والجوانب بالصور

نصائح بعد حقن الدهون الذاتية في الأرداف

نقدم للمرأة التي تُفكر في إجراء عملية حقن الدهون الذاتية أو التي بالفعل خضعت إلى تلك العملية بعض النصائح التي من شأنها المحافظة على نتيجة عملية الحقن والوقاية من المضاعفات:

  • وضع الكريمات الموضعية التي وصفها الطبيب بطريقة رقيقة على جلد المنطقة التي خضعت للحقن.
  • الاهتمام بالتغذية السليمة التي تُعطي الجسم الفيتامينات والعناصر اللازمة والمعادن.
  • ضرورة ارتداء الملابس القطنية الواسعة التي تُساعد على راحة المرأة وعدم الضغط على المنطقة المحقونة.
  • تجنب التدخين وذلك بسبب تأثيره الضار على حيوية الخلايا والدهون التي يتم حقنها في المنطقة من خلال إتلافها بحيث لا يتبقى منها سوى القليل.
  • تناول المُضادات الحيوية التي وصفها الطبيب وذلك للوقاية من العدوى البكتيرية.
  • تجنب الجهد الشاق وخصوصًا رفع الأشياء الثقيلة بعد أسبوع من العملية.
  • التقليل من الجلوس والنوم على المنطقة المحقونة وخصوصًا بعد مرور أسبوعين من العملية.
  • الجلوس على وسادة من القطن بعد العملية.
  • تجنب قيادة السيارة لفترة طويلة من الوقت.

الحقن بالدهون الثلاثية من أكثر العمليات التي لاقت رواجًا واسعًا في الفترة الأخيرة، ولكن يجب العلم بما يجب اتباعه بعد إجرائها لتجنب أي مضاعفات محتملة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.