زوجي يريدني أن أضربه

زوجي يريدني أن أضربه لا تقومون بدعك أعينكم، فما ترونه من حروف كتبت بصيغة صحيحة، زوجي قرة عيني يريدني أن أقوم بضربه، وأنا التي كانت تخشى من ضرب الرجال لزوجاتهم، لكن لم أكن لأتمنى أن يحدث معي ذلك، ما الحل يا ترى؟ قد ينتابنا شعور بالاضطراب فور قراءة تلك العبارات التي قالتها زوجة مستجدة، إلا أن موقع إيزيس لم يتركها على تلك الحالة اليائسة، لنرى ما قدمه لها.

زوجي يريدني أن أضربه

في بداية الأمر وقبل نزول العبرات من أعين الزوجة، بدأت في أن تسرد الحكاية لصديقتها المقربة منذ لقاءها الأول بزوجها، فقالت: إنه كان رجلًا تتمناه أي من الفتيات، فهو ملتزم دينيًا، يتعامل بحسن الخلق وله الكثير من المميزات التي تطمح إليها من تفكر في الارتباط الجدي.

كما شاهدت في العديد من المواقف في فترة خطبتنا، فهو لديه من الفطنة والحكمة ما مكنه من التجاوز عن الكثير من اندفاعاتي وتهوري في بعض الأحيان، وإلا ما كنت لأتزوجه وأنت تعلمين ذلك.

تحدثت معه مرارًا وتكرارًا عن مخاوفي من الزواج من كثرة القصص التي كانت تتردد في عائلتنا عن إهانة الزوج لزوجته من خلال ضربها، ووعدني أنه لن يفعل ذلك مهما جرى بيننا وأنه يقدس الاحترام بين الزوجين والكثير من الكلمات المعسولة.

لكنني لم أقصد أن أكون أنا من يقوم بمد يدي عليه، هنا قالت لها صديقتها: هل تقصدين أنه يود أن يكون مطيعًا لك في واقع الحياة؟ لا يا رفيقة دربي، ولكن زوجي يريدني أن أضربه في الفراش، كانت تلك هي إجابة الفتاة.

تعرفي أيضًا على: زوجي يريدني أن أتحكم فيه

معنى ضرب الزوج في الفراش

ضحكات عالية أطلقتها صديقة الزوجة، وهي تقول لها: أتفعلين كل ذلك كون زوجك يطلب منك أن تتجرأين عليه وتضربينه في الفراش؟ يا حبيبتي هوني عليكِ الأمر ولا تتسرعي في الحكم عليه تبعًا لما تعرفينه عن تلك العلاقة.

فرغبة زوجك في أن تقومي بضربه أثناء العلاقة من الممكن أن تكون نابعة لميوله، وهو حب سيطرة المرأة في الفراش، وعلى الرغم من أنه أمر غير محبذ للكثير من الزوجات، إلا أن هناك من تفضله.

فكما تحبذين بعض الأمور قد لا تحبينها في واقع الحياة كذلك الرجل، سأطرح عليك سؤالًا هل يقوم زوجك بسبك أثناء العلاقة أم لا؟ قالت لها نعم يقوم بسبي وأحب ذلك بعض الأحيان، قالت لها ما الحال إن قام بذلك في الواقع؟!

ردت الزوجة على عجالة: لا يمكنه ذلك مطلقًا، ذلك هو الحال يا حبيبتي فزوجك لا يزال ذلك الرجل الذي أحببته، القوي الفطن، لكنه يحب أن يرى منك ما يشبع رغبته في الفراش، فلا تتسرعي وتقولين زوجي يريدني أن أضربه، ولكن تفهمي الأمر بروية.

فأنت بذلك قد تدفعينه للبحث عن المحرمات لإشباع غرائزه بدلًا من التعامل مع الأمر وذلك بعدة طرق سأسردها عليكي فيما بعد، لكن أهم ما في الأمر أن تعلمي أنه طالما لا يتطرق الزوج لطلب أمر غير ذلك فهو ليس مريضًا، وأعتقد أن التزامه الديني يكفل لك ذلك.

ردت الزوجة نعم إنه لا يطلب سوى بعض الضربات الخفيفة التي تشعره بقوتي في العلاقة ولا يتطور الأمر عن ذلك ولكنني أخجل بشدة وأرفض تمامًا مما جعله ينفر مني، هنا همت صديقتها لتعلمها كيف لها أن تتعامل مع الأمر.

تعرفي أيضًا على: كيفية التعامل مع الزوج ضعيف الشخصية

كيفية التعامل مع رغبة الزوج في الضرب أثناء العلاقة

لم تكف الصديقة عن تقديم النصيحة للزوجة التي هولت الأمر لعدم علمها بشيء مثل لك بشكل مسبق،فقد طرحت عليها الكثير من الطرق للتعامل مع الأمر، أولها أن تبدأ في تقبله طالما يروق له ذلك وتفعل له ما يحبه بما أنها تدرك أنه لن يتجاوز حد الضربات الطفيفة بهدف الاستشارة.

كما أنها من الممكن أن تعمل على منع ذلك الأمر بشكل تدريجي على ألا تخبر الزوج بما يدور في ذهنها، فالرجل من داخله طفل صغير من شأنه أن يعاند إن وجد أنه هناك ما يحرم من شيء يروق له، ثم عليها أن تبدأ في تغيير وتيرة ممارسة العلاقة صوب قتل الروتين وإشعار الزوج بأنه ليس في حاجة للضرب من أجل الشعور بالمتعة الكاملة.

فمن الممكن أن تقوم باستعمال الألعاب الحميمية التي لا تشكل ضررًا، أو أن يقوما بالإكثار من المداعبة أو تقمص الشخصيات، وغير ذلك من السبل التي تجدد من العلاقة، أهم ما في الأمر ألا يشعر الزوج بأن الأمر متعمد.

تعرفي أيضًا على: زوجي يحبني ولكن يريد أن يطلقني!

حكم الدين في ضرب الزوج في الفراش

يقول الله عز وجل في محكم التنزيل في سورة البقرة الآيتين رقم 221، 222

” وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ ۖ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ۖ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ ۖ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ * نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ ۖ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُم مُّلَاقُوهُ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ

فالزوجة هي التي تحصن فرج زوجها على أي وضع كان وليس بينهما شيء محرم مادام الطرفين اتفقا على ما يفعلانه سوى ممارسة العلاقة أثناء فترة الحيض كما رأينا في الآية السابقة أو الاتيان في الدبر، وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

ملعونٌ من أتَى امرأةً في دبُرِها” رواه أبو هريرة، أما عزيزتي الزوجة صاحبة عبارة زوجي يريدني أن أضربه، عليك التعامل مع الأمر بعقل وحكمة، خاصة أنه لا يتنافى مع الدين والشريعة إلا إن كان هناك تمادي في الأمر، كذلك الأولى بكما أن تبتعدا عن الشبهات التي قد تتطرق إلى ما قد لا يحمد عقباه طالما هناك استطاعة في ذلك.

العلاقة الحميمة هي ركنًا لا يستهان به لنجاح العلاقة الأسرية، لذا ينبغي الحرص على أن تكون ناجحة بشكل متكامل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.