زوجي يخليني أنزل كثير

“زوجي يخليني أنزل كثير دون علاقة كاملة، ما بعرف إذا كان هاد الشي منيح ولا مو منيح، فأنا صارلي متزوجة من خمس شهور وما أفقه شي بالعلاقة الحميمة من قبل، قولولي ويش أسوي” تلك هي العبارات التي تركتها لنا من تحاول أن تعرف إن كان الإنزال بكثرة أمر محمود أم لا، لذا نحن في موقع إيزيس سنجيبها على كافة التساؤلات التي تدور في رأسها.

زوجي يخليني أنزل كثير

تسرد العروس قصتها فتقول: “منذ خمسة شهور تزوجت من رجل قوي من ناحية العلاقة الحميمية، وأنا ما كنت أعرف عنها أي شيء، فهو الرجل الأول في حياتي وأحمد الله على ذلك، لكن ما يزعجني أن زوجي يخليني أنزل كثير، سواء من خلال التحدث فقط، أو المداعبة السطحية، أو ممارسة العلاقة الحميمة كاملة.. حيث إن الرعشة تأتيني بصورة سريعة، ولا أعلم ما سبب ذلك؟ وهل هذا الأمر يسعد زوجي أم لا؟”

حسنًا، نحن معك وسنجيبك على الأمر من كافة الجوانب، فلا داعي أبدًا لشعورك بالقلق، فإن ما يتردد في ذهنك هو أمر طبيعي كونك لا تعلمين إن كان زوجك يستمتع بكثرة إنزالك أم لا، في حقيقة الأمر لو كان ما يستمتع ما كان يحاول دفعك لذلك.

فأنت تقولين إنك من الممكن أن تصلين إلى تلك المرحلة من خلال قوله بعض الكلمات فقط، أي أنه هو من يدفعك نحو الإنزال، فالرجل من شأنه أن يسعد كثيرًا كون زوجته قادرة على الإنزال جراء مداعبته لها، فهو في تلك الحالة يشعر بالقوة الحميمية وأنه قادر على إشباعك بصورة كبيرة.

من ناحية أخرى عليك أن تعلمي أن هناك الكثير من الرجال لا يمكنهم الوصول مع الزوجة إلى تلك المرحلة، مما يتسبب في شعورها بالاحتقان وعدم القدرة على الإشباع الحميمي، وهو الأمر الذي من شأنه أن ينعكس على كليهما بصورة سلبية، لذا من الضروري أن تسعدي لهذا الأمر.. الذي إن دل، فإنما يدل على علاقة حميمية ناجحة للغاية، وأنك امرأة جيدة من الناحية الجنسية.

تعرفي أيضًا على: ساعدوني زوجي يطلب مني أشياء أستحي أسويها

أسباب الإنزال بكثرة

أما إن كنت تتسائلين عن الأمر من أجل معرفة السبب في ذلك، فسوف نتناول من خلال السطور التالية الأسباب التي تجعل المرأة تنزل بصورة أكبر من غيرها، والتي تعد صاحبة رسالة “زوجي يخليني أنزل كثير” واحدة منهن، حيث أتت تلك الأسباب على النحو التالي:

1- مداعبة الزوجة

أول الأسباب التي تجعل الزوجة تنزل كثير أن يكون الزوج مدركًا لأهمية المداعبة في العلاقة الزوجية، فحينما يبدأ الرجل في معاشرة الزوجة، عليه أن يقوم بمداعبة كل ما فيها من أنوثة، حتى تصل إلى مرحلة من الانسجام تخول لها الإنزال.

لذا دعونا من خلال السطور القادمة أن نتعرف على أنواع المداعبة التي تساعد على حدوث ذلك بصورة تحبها المرأة، حيث أتت أشكال مداعبة الزوج على النحو التالي:

أولًا: الكلمات الفاحشة

تذكر العروس ضمن رسالتها التي تحمل عنوان “زوجي يخليني أنزل كثير” أنها من الممكن أن تنزل جراء التحدث معها، مما يدل على أنه يقول لها الكلمات الفاحشة، وفي حقيقة الأمر ذلك النوع من المداعبة من شأنه أن يثير بعض أنواع النساء.

على أن يكون الزوج متمكنًا من نقاط ضعف زوجته وأن يعمل على التلاعب عليها، بحيث يقترب من أذنها وهو يتحدث بصورة رومانسية وحميمية في ذات الوقت، فإن استمر على تلك الوتيرة فإن الزوجة من الممكن أن تنزل جراء ذلك فقط.

ثانيًا: استمناء الزوجة

أيضًا من الطرق التي تساعد على نزول المني من الزوجة بصورة مفرطة، أن يكون الزوج مدرك أن هناك منطقة إثارة معينة في فرج الزوجة، من شأنها أن تجعلها في ذروة الشعور الحميمي في غضون دقائق معدودة، فإنه إن قام بملامسة تلك المنطقة، فهو بذلك يقوم بالاستمناء للزوجة، وفي تلك الحالة من شأنها أن تنزل بصورة أكبر من غيرها.

ثالثًا: مداعبة الفرج بالفم

كذلك من الممكن أن تكون الزوجة مستثارة بشكل كبير ما يدفعها إلى الإنزال بكثرة كون الزوج يقوم بلعق العضو التناسلي لزوجته مدة طويلة، مما يساعدها على الشعور بالاستثارة الحميمية بصورة لا يمكن تصورها، وبالتالي تكون النتيجة الإنزال بصورة مفرطة، حيث ينزل المذي أولًا ومن ثم المني عندما تصل الزوجة إلى الرعشة.

فتلك هي أنواع مداعبة الزوج التي من شأنها أن تجعل الزوجة في أعلى مراحل الشهوة الحميمية كما ذكرت العروس وقالت “زوجي يخليني أنزل كثير”.

2- عدم ممارسة العادة في السابق

نأتي الآن إلى الأسباب التي تجعل من المرأة تنزل كثير وتكون سريعة الاستجابة للزوج، حيث يعد عدم ممارسة العادة واحدًا من تلك الأسباب، فممارسة العادة السرية قبل الزواج لمدة طويلة من شأنها أن تكون سببًا في أن تكون المرأة متبلدة الحس بعد الزواج، مما يمنعها من الإنزال بصورة سريعة.

ففي تلك الحالة تكون قد اعتادت على نمط معين كي تصل إلى ذروة النشوة الحميمية، حتى أنها بعد الزواج قد لا تستجيب ليد الزوج إن حاول الاستمناء لها.

تعرفي أيضًا على: زوجي يطلب مني تخيل رجل آخر

3- خصوبة المرأة العالية

عندما تكون هرمونات المرأة متوازنة وخصوبة الجسم عالية، فإنها ستنزل الكثير من السوائل أثناء المعاشرة الحميمية، كما أنها تكون مستعدة للإنجاب في أي وقت بصورة طبيعية دون أن يكون هناك أدنى مشكلة.

4- مشاعر الحب بين الزوجين

هناك الكثير من السيدات لهن القدرة على التفرقة بين مشاعر العاطفة والمشاعر الحميمة، بمعنى أنه لا يهم إن كانت تحب زوجها أم لا، كي تشعر معه بالسعادة في الفراش.. على النقيض نجد أن هناك شريحة من النساء لا تتزوج أي منهن إلا من رجل ترى أنها تحبه حبًا جمًا، فهي لا ترى أن لها القدرة على معاشرة زوج في الفراش لا تكن له المشاعر العاطفية.

في حقيقة الأمر تكون تلك الزوجة هي الأكثر سعادة في العلاقة الحميمية ومن شأنها أن تنزل بصورة كبيرة للغاية، كونها تمزج بين العلاقة الحميمية والعاطفية، فتستشعر كل لحظة تمر في اللقاء وتكون في أسعد حال لها.

5- التخيل الحميمي                      

إن كانت الزوجة محبة للخروج عن المألوف، وتحب التخيل الحميمي أثناء العلاقة، فإنها بالطبيعي ستشعر بالسعادة العارمة أثناء الممارسة الزوجية وسوف يحدث الإنزال بصورة طبيعية.

مع العلم أن هناك الكثير من الطرق الخارجة عن المألوف من شأنها أن تكون سببًا في سعادة كلا الزوجين وحدوث الإنزال الكثير مثل: استعمال الألعاب الزوجية وتقمص الشخصيات، فعلى الزوجة أن تكون ملمة بطريقة تفكير زوجها في الأمر، حيث إن هناك من الرجال من يعشقون ذلك النمط من الممارسة، والبعض الآخر يرى أنه لا حاجة إليه.

تعرفي أيضًا على: زوجي يريدني أن أضربه

6- مشاهدة الأفلام الإباحية

من الأسباب التي من الممكن أن تجعل الزوجة تنزل كثير في العلاقة الزوجية أن تكون محبة لمشاهدة الأفلام الإباحية، وننوه أن القيام بذلك الأمر محرم بالإجماع، إلا أن هناك الكثير من السيدات يقمن باتباع تلك الطريقة قبل المعاشرة.

حيث تلتقي معه وهي بالطبع مثارة، فلا تحتاج إلى الوقت الطويل للمداعبة ويحدث الإنزال الكثير، مع العلم أنها في حالة التعود على ذلك الأمر، لن تتمكن من الإنزال دون أن تشاهد ما يثيرها قبل الممارسة.. لذا عليها أن تبتعد عن تلك العادة.

7- ممارسة بعض الوضعيات

ليست كل الأوضاع الحميمية قادرة على إشباع الزوجة، وجعلها تقول “زوجي يخليني أنزل كثير” فهناك وضعيات حميمية من شأنها أن تكون مفيدة للزوج من الناحية الحميمة، إلا أنها لا تجعل الزوجة في ذروة الانسجام.

إلا أن هناك وضعيات معينة من شأن الزوجة أن تتعرف عليها، قادرة على إشباعها وجعلها تقذف بصورة أسرع، وهي وضعية الدوجي ستايل والوضعية التلاحمية.. أما الأولى فهي التي تكون الزوجة فيها على سواعدها والركبتين بينما الزوج من الخلف، والثانية التي تكون فيها الزوجة أعلى الزوج، على أن يكون الجسدين في تلاحم، فتلكما الوضعيتين تثير الزوجة بشكل كبير.

8- إطالة وقت الممارسة

هناك الكثير من الأوضاع الحميمية التي من الممكن أن يمارسها الزوج، وتعمل على تأخير القذف، ففي تلك الحالة يهييء لزوجته أن تحصل على الإشباع الحميمي وأن تصل إلى مرحلة القذف بروية، إلا أنها على الرغم من ذلك تكون قد أنهكت من الناحية الجسدية بصورة مفرطة.

لكن الإشباع الحميمي الذي حصلت عليه يجعلها تشعر بحالة من الاسترخاء والرغبة في النوم، علاوة على السعادة التي نالتها جراء ذلك اللقاء.

تعرفي أيضًا على: زوجي يريدني أن أتحكم فيه

9- وجود الفارق الزمني بين الجماع

عندما يكون هناك فارق زمني كبير بين اللقاء الحميمي والآخر، يصبح الجماع أكثر متعة واشتياقَا، وفي تلك الحالة من الضروري أن يكون هناك إنزال كثير من قبل المرأة، على وتيرة أسرع من المعتاد.

على صاحبة عبارة “زوجي يخليني أنزل كثير” أن تسعد بنجاح علاقتها الزوجية، وأن تحاول إسعاد زوجها كما يحاول أن يسعدها في الفراش.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.