زوجي يحب العمات

زوجي يحب العمات فماذا أفعل؟ وكيف يمكن التخلص من هذه المشكلة؟ تعتبر العلاقة الزوجية من أكثر الأشياء المعقدة التي لا يمكن فهمها، كما أن هناك أزواج كثيرون تكون متطلباتهم غريبة وطرق امتاعهم أغرب، وهو ما حاول الطب النفسي الوصول إلى أسبابه ووضع طرق العلاج الفعّالة أو الطريقة المثالية في التعامل معهم، وهو ما نوافيكم إيّاه تفصيليًا، من خلال موقع إيزيس.

زوجي يحب العمات

لا شك أن المشكلات الزوجية لا تنتهي، وعلى الرغم من أغلبها يكون بسيط وله حلول واضحة مثل الخلافات التي تكون على تكاليف المعيشة وغيرها، ولكن هناك مشكلات أخرى تستوجب مِنا الوقوف عندها قليلًا، ومن بينها المشكلة التي طرحتها إحدى النساء بعنوان زوجي يحب العمات.

المقصود من هذه المشكلة هو أن الزوج سادي، وهو الذي يكون سلوكه مختلف تمامًا عن الرجل العادي الذي يُحب أن يكون قائدًا في العلاقة، ولكن تروي صاحبة المشكلة أن زوجها يُحب أن يضربها ويضع قدمه في وجهها، بالإضافة إلى أنه يتلذذ عندما يقوم باستخدام السوط.

إن الوصول إلى أقصى مراحل النشوة الجنسية لدى الرجل السادي هو أن يرى أن العذاب حل بزوجته وأصبحت تتألم بالفعل، حتى وإن لم يحدث اتصال جنسي من الأساس فإنه يشعر بالمتعة ويرى علماء النفس أن السادية هي امتداد غير طبيعي للذكورة والشعور بالفحولة سواء كانت بوعي أو من دونه.

تعرفي أيضًا على: ساعدوني زوجي يحب الرجال

طرق التعامل مع الزوج الذي يحب العمات

لا شك أن الزوجة عليها طاعة زوجها، ولكن حينما يصل الأمر إلى إيذائها نفسيًا وجسديًا فإن الأمر هنا يختلف كثيرًا ويستوجب الوقوف عنده قليلًا، حيث يمكن منح الزوج المتعة وفي نفس الوقت عدم التعرض لأي نوع من الأذى.

1- وهمه بالألم

تعتبر تلك الطريقة من أكثر الطرق التي أثبتت أنها تُجدي نفعًا ويمكن من خلالها أن تقوم المرأة بوهم زوجها بأنهم تتألم كثيرًا من تعذيبه لها مما يجعله يصل إلى حالة النشوة والإثارة التي يريدها بشكل أسرع.

بالتالي تقليل احتمالية الخطورة التي يمكن أن تحدث في العلاقة، يمكن طلب التوقف عن فعل تلك الأمور من الزوج بشيء من التعاطف مما يجعله يشعر ذاته ويرضي غروره.

2- عدم مشاركته جميع التفاصيل

على الرغم من أن مشاركة الزوج التفاصيل التي يحبها في العلاقة تجعلها من أكثر العلاقات الناجحة، إلا أن الأمر لا يكون كذلك حينما يتعلق ذلك بإيذاء الزوجة، وعليها أن تضع في الاعتبار أن الزوج في أغلب الأحيان لا يكون في حالته الطبيعية، وبالتالي فإنه يحتاج إلى من يجعله يقظ دائمًا لكل ما يفعل.

إن كانت التفاصيل التي يرغب في الزوج بفعلها تؤدي إلى إيذاء الزوجة مثل الضرب بقوة شديدة باستخدام الآلات الحادة، أو استخدام النار، وغيرها من أساليب التعذيب القوية جدًا التي لا يتحملها أحد، يمكن أن ترفض كل ذلك وتكتفي بالمداعبة العنيفة باستخدام اليد أو الألعاب الجنسية.

3- وضع حدود لقوة التحمل

لا يجب تقبل كل أنواع الأذى؛ فإن هناك أزواج كثيرون يصل بهم الأمر إلى الإيذاء الجسدي الكبير نتيجة الضرب المُبرح، لذا فمن الأفضل قبل البدء في العلاقة وضع حدود واضحة للأمور التي يفعلها مثل التقييد باستخدام حبال خفيفة بدلًا من استخدام الأساور أو “الكلبشات”.

يمكن أيضًا الاعتماد على الإيذاء اللفظي فقط من خلال السب أو قول الألفاظ الخارجة، كل تلك الأمور سوف تجعله يصل إلى حالة الإثارة التي يرغب بها، ومن دون إيذاء الزوجة بشكل كبير يترك لها أثر نفسي وجسدي سيء، إن استطاعت الزوجة تقنين الأمور قليلًا ووضع حدود للتعامل.

تعرفي أيضًا على: هل يحب الرجل المرأة المبادرة

4- لفت الانتباه للأفعال الخاطئة

يقول أغلب الأطباء النفسيين أن الزوج السادي عادةً لا يشعر بأفعاله تجاه زوجته في العلاقة ومن الممكن أن يقوم بإيذائها من دون أن يشعر؛ الأمر الذي يستوجب عليها أن تلفت انتباه إلى الأفعال الخاطئة التي تضايقها، حيث إن العلاقة الزوجية غير قائمة على إرضاء الزوج فقط.

بل إن الزوجة أيضًا يجب أن تشعر بالرضا من خلال تلك العلاقة وتُشبع رغبتها، ومن الجدير بالذكر أن أغلب الأزواج يتعمدون إيذاء زوجاتهم لكي يشعروا بأنهم أكثر قوة وتحكُم، وهذه الحالة المرضية يجب توخي الحذر منها جيدًا.

5- الوعي جيدًا للنفس

على الزوجة أن تكون حذرة تمامًا مع زوجها الذي يعاني من الميول السادية، وخاصةً النساء اللواتي يطرحن تساؤل حول زوجي يحب العمات فماذا أفعل؛ فإن الأطباء أجمعوا على أن الزوج في تلك الحالة قد يقتل زوجته بالتعذيب وهو لا يشعر.

يمكن فعل ذلك من خلال الانتباه إلى كل ما يفعله الزوج وإخفاء كافة الأدوات الحادة التي يمكن أن تؤذيها، مثل السكاكين والمسدس والكلبشات والسوط “الكرباج” الذي قد يعرضها لأذى كبير جدًا ويمزق جسدها.

تعرفي أيضًا على: صفات الرجل النرجسي في الفراش

علامات حب الزوج للسادية

هناك بعض العلامات الهامة التي يمكن للزوجة أن تلاحظها في حين أنها كانت تظن أن زوجها يحب العمات، ومن الجدير بالذكر أن تلك العلامات يمكن أن تظهر حتى من قبل الزواج؛ فإن الطباع التي يمتلكها الزوج تكون واضحة عليه بشكل كبير في تعاملاته العادية.

  • التعامل بالعنف في الأمور البسيطة التي لا تستوجب منه ذلك.
  • طلب أشياء غريبة في العلاقة مثل ربط اليدين والقدمين والضرب والسب.
  • إلحاق الضرر الجسدي بالزوجة منذ اليوم الأول للزواج.
  • ظهور بعض الأعراض المتعلقة بالمرض النفسي مثل الاكتئاب الحاد والانطواء وانفصام الشخصية أحيانًا.
  • الإصابة بجنون العظمة والتفخيم في النفس من دون أي سبب.
  • الإدمان وتعاطي المخدرات في أحيان كثيرة.

زوجي يحب العمات واحدة من العبارات التي ذكرته امرأة وهي على وشك البكاء، وتعتبر تلك المشكلة من أكثر المشكلات الشائعة في المجتمعات العربية التي تزرع في الذكور حب النفس والعنف تجاه النساء منذ الصغر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.