زوجي عاد من السفر وجامعني برضاي في نهار رمضان

زوجي عاد من السفر وجامعني برضاي في نهار رمضان فأنا لم أكن أعلم عاقبة الأمر ظنًا مني أنه لا بأس في ذلك كونه مفطرًا، لكن عرفت بعد ذلك ما فعلته له العديد من الجوانب التي كان من الضروري أن أتعرف عليها قبل أن أقع في هذا الأمر، لذا دعوني أستفيض معكم من خلال موقع إيزيس للتوصل إلى عدة أحكام دينية فيما يخص ما أتحدث عنه.

زوجي عاد من السفر وجامعني برضاي في نهار رمضان

سافر زوجي منذ عام تقريبًا، ولا أنكر أنني كنت أشتاق إليه كثيرًا، مما جعلني أنتظر عودته بفارغ الصبر، إلا أن ذلك تصادف مع دخول شهر رمضان المعظم، وقبل أن يأتي إلى المنزل بيوم واحد قمت بالاتصال به للتأكد من موعد وصوله، حتى أعد له ما لذ وطاب من الطعام وأكوم جاهزة لاستقباله.

فقال لي إنه سيصل في الصباح الباكر بأمر الله، وأنه سوف يكون مفطرًا كونه على طريق سفر، وذلك امتثالًا لقول الله تعالى:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ

تأهبت لاستقباله بحفاوة بالغة ولم أطيق الانتظار إلى أن يتم صومي ونقوم بالجماع في الوقت الذي أحله الله عز وجل، وبالفعل زوجي عاد من السفر وجامعني برضاي في نهار رمضان، وكنت أعتقد أنه طالما كان زوجي مفطرًا فلا حرج عليَ في ذلك وسوف أقضي ذلك اليوم فيما بعد وانتهي.

تعرفي أيضًا على: حكم المداعبة الفموية في رمضان

كفارة الجماع في نهار رمضان

مرت عدة أيام على ذلك الأمر، إلى أن صادفني أحد البرامج الدينية، فتوقفت عن الأعمال المنزلية التي كنت أقوم بها من أجل أن استمع إليه، فوجدت أنه هناك سائلة تطرح أمرًا يمثل تمامًا ما حدث معي عندما زوجي عاد من السفر وجامعني برضاي في نهار رمضان.

فقلت في قرارة نفسي ما خطبها، فالأمر لا يحتاج إلى كل ذلك، يكفيها أن تقوم بقضاء اليوم فقط، لكنني تفاجأت أنه يقول لها أن زوجها غير آثم، لكنها قد وقعت في أمر لا يستهان به كونها قد أفسدت صومها، وعليها أن تقوم بالتكفير عن ذلك الأمر.

حيث إن فديته عتق رقبة أو صيام شهرين متتابعين، أو إطعام ستين مسكينًا، وذلك استنادًا إلى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

جَاءَ رَجُلٌ إلى النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ: هَلَكْتُ، يا رَسولَ اللهِ، قالَ: وَما أَهْلَكَكَ؟ قالَ: وَقَعْتُ علَى امْرَأَتي في رَمَضَانَ، قالَ: هلْ تَجِدُ ما تُعْتِقُ رَقَبَةً؟ قالَ: لَا، قالَ: فَهلْ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَصُومَ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ؟ قالَ: لَا، قالَ: فَهلْ تَجِدُ ما تُطْعِمُ سِتِّينَ مِسْكِينًا؟ قالَ: لَا، قالَ: ثُمَّ جَلَسَ، فَأُتِيَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ بعَرَقٍ فيه تَمْرٌ، فَقالَ: تَصَدَّقْ بهذا قالَ: أَفْقَرَ مِنَّا؟ فَما بيْنَ لَابَتَيْهَا أَهْلُ بَيْتٍ أَحْوَجُ إلَيْهِ مِنَّا، فَضَحِكَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ حتَّى بَدَتْ أَنْيَابُهُ، ثُمَّ قالَ: اذْهَبْ فأطْعِمْهُ أَهْلَكَ. [وفي رواية]: بعَرَقٍ فيه تَمْرٌ وَهو الزِّنْبِيلُ وَلَمْ يَذْكُرْ: فَضَحِكَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ حتَّى بَدَتْ أَنْيَابُهُ” صحيح رواه أبي هريرة.

حينها تملك الخوف من قلبي فأنا لم أكن أعلم ذلك على الإطلاق، فكل ما كنت أعتقده، أن الأمر يخص الزوج، وما دام مفطرًا، فقد سقط الإثم عني، إلا أن تلك الفقرة الدينية قد أوضحت إليَ الكثير من الأمور.

مما جعلني أبحث في العديد من المصادر الدينية للتأكد من الأمر، فوجدت أنه طالما لم أكن أعلم بذلك، فلا جناح عليَ فيما بدر مني، فلم يستوجب الأمر أن أقوم بالقضاء أو أن أكفر عما حدث، حتى وإن كان زوجي عاد من السفر وجامعني برضاي في نهار رمضان كوني كنت على جهل غير متعمد في ذلك الأمر.

متى يكون الجماع مباحًا في رمضان

هدأ قلبي كثيرًا بعد أن عرفت أنه ليس عليَ حرج لما حدث عندما زوجي عاد من السفر وجامعني برضاي في نهار رمضان، إلا أن الأمر قد دفعني إلى التعرف على شتى الأمور التي تدور حول ذلك، وتبين لي أن الله قد أعد ميقاتين يكون فيهما الجماع مباحًا في رمضان، لذا دعونا نتعرف على كل منهما من خلال السطور التالية:

أولًا: أن تكون العلاقة بعد الإفطار

يقول الله تعالى في محكم التنزيل في سورة البقرة الآية رقم 187أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ

أي أن الله جل في علاه قد شرع لنا ممارسة العلاقة الزوجية من بعد أذان المغرب إلى ما قبل أذان الفجر، دون أن يكون هناك قيودًا في ذلك.

تعرفي أيضًا على: هل يجوز للزوج رؤية زوجته بدون ملابس في رمضان

ثانيًا: أن يكون الزوج عائد من سفر والزوجة مفطرة لعذر

الحالة الثانية التي أباح الله فيها للزوج أن يجامع زوجته في رمضان، حتى وإن كان في النهار، أن يكون الزوج مفطر بالفعل جراء السفر، وأن تكون الزوجة كذلك لسبب آخر، فمثلًا أن تكون قد انتهت من الحيض الشهري أو النفاس بعد طلوع الفجر وقد قامت بالاغتسال.

ففي تلك الحالة تكون مفطرة أيضًا كونها لن تتمكن من الصوم إلا في اليوم التالي، وهنا لا يأثم أي منهما في حالة ممارسة العلاقة الحميمة الكاملة، ولا يكون عليهما سواء قضاء ذلك اليوم فقط.

أما إن كانت الزوجة مريضة أو لديها أي من الأعذار الأخرى التي تستوجب الفطر كالحمل الشاق، أو الرضاعة الطبيعية التي تخشى من الصوم بسببها حتى لا تتأذى هي أو يتأذى الطفل، وقامت بالإفطار من أجل ذلك، فليس عليها سوى القضاء، وذلك استنادًا إلى قول الله تعالى:

شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ

الجدير بالذكر أنها في حالة الرضاعة أو الحمل إن كانت خشيتها على نفسها وولدها، فإنها في تلك الحالة عليها أن تقضي فقط ما عليها من أيام، أما إن كان ذلك خوفًا على الصغير فقط، فعليها القضاء بالصيام ودفع الفدية.

تعرفي أيضًا على: هل يجوز الإفطار في رمضان للمرضعة

يجب على المرأة أن تتفقه في دينها، حتى تتعرف على الأحكام والتشريعات الدينية المختلفة حتى لا تقع في أي من الأخطاء الجسيمة دون علمها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.