هل يجوز رد الزوجة بعد الطلاق عند المأذون

هل يجوز رد الزوجة بعد الطلاق عند المأذون؟ وكيف تكون الرجعة؟ يوجد في المجتمع إشكالية كبيرة حول توثيق الطلاق لحفظ حق المرأة وأن تترك معلقة دون أي حقوق، لذا توجد حالات من الطلاق التي تتم عند مأذون، ويوضح موقع إيزيس جواب سؤال هل يجوز رد الزوجة بعد الطلاق عند المأذون؟ وكل تفاصيله عن كثب.

هل يجوز رد الزوجة بعد الطلاق عند المأذون

هناك بعض الشروط متى تحققت في حالة الطلاق صحت الرجعة من قبل الزوج سواءً أكانت بموافقة الزوجة أو رفضها بوجود مأذون أو دون ذلك، وللتعرف على جواب سؤال هل يصح رد الزوجة بعد الطلاق عند المأذون نذكر الشروط التالية:

  • يكون الطلاق في المرة الأولى أو الثانية فقط.
  • لم تنقض عدة المطلقة 3 أشهر لمن لا تحيض.
  • لم تنقضِ عدة المطلقة التي تحيض مدة ثلاث حيضات يعقبهم طهرًا.
  • يستحب وجود شهود لإثبات الحالة، حتى لا يتجنى أحد الزوجين على الآخر.

فإذا تحققت هذه الشروط صحت الرجعة من قبل الزوج بأي طريقة وبموافقة المرأة أو رفضها في وجود مأذون أو لا، وهذا للتعرف على جواب سؤال هل يجوز رد الزوجة بعد الطلاق عند المأذون.

لا يفوتك أيضًا: حبيت زوجي بعد الطلاق

الحكمة من مشروعية الرجعة

عقب التعرف على جواب سؤال هل يجوز رد الزوجة بعد الطلاق عند المأذون؟ نذكر أن الشريعة الإسلامية نصت على التيسير على الزواج حالة الطلاق لما فيه من هدم للحياة بين الزوجين وتفكك للأسرة، وقد ورد في الحكمة من مشروعية الرجعة الكثير من الأمور الدالة على ذلك، نذكرها في النقاط التالية:

  • الدليل النقلي من الكتاب قوله تعالى: وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِنْ كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلَاحًا” (البقرة – 228).
  • الدليل النقلي من السنة ما ورد عن عائشة -رضي الله عنها-: “أن رفاعة القرظي تزوَّج امرأةً، ثم طلَّقها فتزوَّجت آخر، فأتت النبي صلى الله عليه وسلم، فذكرت له أنه لا يأتيها، وأنه ليس معه إلا مثل هدبة، فقال: “لا، حتى تذوقي عسيلته، ويذوق عسيلتك” رواه البخاري.

هذه الأدلة هي عبارة عن نصوص صريحة في جواز الرجعة بعد الطلاق المتحقق فيه الشروط الموجبة للرجعة.

لا يفوتك أيضًا: هل يجوز إرجاع الزوجة بعد الطلقة الثالثة

أنواع الرجعة وأحكامها

توجد العديد من أنواع الرجعة التي يتعلق بها أحكام مختلفة يتحدد عليها الحياة الزوجية، لذا بعد الجواب على سؤال هل يجوز إرجاع الزوجة بعد الطلاق عند المأذون؟ نتعرف على أنواع الرجعة وما يتعلق بها من أحكام عبر السطور الآتية:

1- الرجعة للمطلقة رجعيًا

المرأة التي طلقت من زوجها ولا زالت في فترة عدتها يجوز أن يرجعها زوجها بالقول أو الفعل مادامت في الطلقة الأولى أو الثانية فقط، على أن الدليل على ذلك قوله تعالى:

“وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ وَلَا يَحِلُّ لَهُنَّ أَنْ يَكْتُمْنَ مَا خَلَقَ اللَّهُ فِي أَرْحَامِهِنَّ إِنْ كُنَّ يُؤْمِنَّ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَبُعُولَتُهُنَّ أَحَقُّ بِرَدِّهِنَّ فِي ذَلِكَ إِنْ أَرَادُوا إِصْلَاحًا” (البقرة – 228).

2- الرجعة للمطلقة ثلاثًا

المطلة ثلاثًا لا رجعة لها إلا بعد أن تنقضي عدتها من الزوج الأول، وتتزوج من رجل آخر بدخلة صحيحة ثم الطلاق منه ثم انقضاء عدتها منه، ثم العودة لزوجها الأول بنكاح جديد.

الدليل على ذلك ما جاء في السنة النبوية عن عائشة -رضي الله عنها-: أن رفاعة القرظي تزوَّج امرأةً، ثم طلَّقها فتزوَّجت آخر، فأتت النبي صلى الله عليه وسلم، فذكرت له أنه لا يأتيها، وأنه ليس معه إلا مثل هدبة، فقال: “لا، حتى تذوقي عسيلته، ويذوق عسيلتك” رواه البخاري.

3- الرجعة بعد الخلع

عندما تقوم المرأة بخلع زوجها فهي تتنازل عن المهر لما ورد من حديث عن ابن عباس أن امرأة ثابت بن قيس أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله، ثابت بن قيس ما أعتب عليه في خلق ولا دين، ولكني أكره الكفر في الإسلام. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أتردين عليه حديقته؟ قالت: نعم. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “اقبل الحديقة وطلقها تطليقة“.

والطلاق هنا يكون فسخ من قبل القاضي، بما يوجب عند الرجعة عمل عقد ومهر وشهود جدد.

4- الرجعة لغير المدخول بها

المرأة غير المدخول بها لم يتحقق بها صحة الزواج لذا لا يكون لها عدة ولا يكون عليها رجعة لقوله تعالى:

“يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا” (الأحزاب -49).

لا يفوتك أيضًا: متى تنسى المرأة طليقها

شروط الرجعة بعد الطلاق

بعد توضيح إجابة سؤال هل يجوز إعادة الزوجة بعد الطلاق عند المأذون وجب التعرف على شروط الرجعة بعد الطلاق والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • أن تكون الرجعة في محلها، أي أن يكون الزوج قد دخل بها، فلا رجعة لغير المدخول بها.
  • التلفظ بلفظ مباشر دال على الرجعة كأن يقول رجعتك أعدتك بلفظ صريح لتوضيح المراد.
  • يجب أن تكون الرجعة قبل انقضاء عدة الزوجة في طلاق مفرد أو ثنائي.
  • فترة العدة التي يجوز فيها الرجعة هي ثلاثة أشهر لمن لا تحيض وثلاث حيضات لمن تحيض.
  • ألا تكون حالة الطلاق المترتب عليها الرجعة بعوض، فإن العوض يحول الطلاق من رجعي إلى بائن.
  • الرجعة تكون في الطلاقة الأولى أو الثانية فقط، أما الثالثة فلا رجعة فيها إلا بتحقق شروط خاصة بها.
  • يجب توافر الأهلية في الزوج فلا رجعة للسكران أو المجنون.
  • وجود الشهود مستحب لعدم تجني أحد الزوجين على الآخر.

حكم الإشهاد على الرجعة

يوجد الكثيرين ممن يعزم على أن من أهم شروط إرجاع الرجل لزوجته أن يكون هناك شهود على هذه الرجعة لعدم تجني أحد الزوجين على الآخر فيما يخص الرجعة، لذا عقب جواب سؤال هل يجوز رد الزوجة بعد الطلاق عند المأذون، نتعرف على حكم الإشهاد على الرجعة في النقاط التالية:

1- وجوب الإشهاد على الرجعة

استند من يرى وجوب الإشهاد على الرجعة بين الزوجين إلى قوله تعالى:

فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَأَشْهِدُوا ذَوَيْ عَدْلٍ مِّنكُمْ(الطلاق- 2).

وهذا لضمان حقوق المرأة حالة موت الرجل وحتى تدرك المرأة ذلك، وهذا رأي المالكية وراوية عن الحنابلة.

لا يفوتك أيضًا: حقوق الزوجة إذا طلبت الطلاق بدون سبب

2- عدم وجوب الإشهاد على الرجعة

الإشهاد غير واجب بل مستحب واستنادًا إلى نفس الآية السابقة لكنهم يرون أن الرجعة لا تحتاج إلى موافقة الزوجة متى تحققت شروطها فالأولى ألا تحتاج لشهود، وأنها من حق الزوج وكل ما لا يحتاج وليّ لا يحتاج شهود.

كما استندوا في هذا الرأي إلى حديث ابن عمر وجاء فيه أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: “مره فليراجعها” ولم يذكر الشهود، وهذا رأي الأحناف والشافعية والمالكية وإحدى روايتي الحنابلة وهو الأرجح.

شرع الدين الرجعة كحق للزوج على زوجته، لكنها مقيدة بشروط للحد من استخدام الطلاق ضد الزوجة، فالدين الإسلامي دين حافظ لحقوق النساء في كل الأحوال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.