خلطات لتكثيف الشعر الخفيف علاج تساقط الشعر والصلع في 12 يوم

تطبيق خلطات لتكثيف الشعر الخفيف تُساعد في علاج تساقط الشعر والصلع في غضون فترة وجيزة، حيث تُعاني الكثير من النساء من مُشكلة التساقط، فهي من المُشكلات العامة والشائعة، والتي تتعدد طُرق علاجها، ومن أفضلها الوصفات الطبيعية، لذا وفرها لكِ موقع إيزيس.

خلطات لتكثيف الشعر الخفيف

هُناك الكثير من الخلطات لتكثيف الشعر الخفيف التي تُساهم بدورها في علاج تساقط الشعر والصلع في 12 يوم اعتمادًا على المكونات الطبيعية.

1- بذور الحلبة

خلطات لتكثيف الشعر الخفيف علاج تساقط الشعر والصلع في 12 يوم

تتركب من مواد مُعززة للشعر، فتدخل في الكثير من وصفات الشعر، لتعزيز نموه والحد من التساقط والحصول على شعر قوي وكثيف، إلا أنه عليك الحذر من استخدامها إذا كُنت تُعانين من حساسة البقوليات.

المكونات

  • بذور الحلبة
  • الماء

طريقة التحضير

  1. استخدام كمية مُناسبة من بذور الحلبة، وتركها منقوعة في الماء لفترة طويلة.
  2. طحن البذور حتى تتحول إلى مزيج ثقيل.
  3. وضع القناع على الشعر وتركه مُدة من الوقت أقلها نصف ساعة، ثُم غسل الشعر جيدًا.
  4. للحصول على أفضل النتائج يُمكنكِ تكرار الوصفة مرة أسبوعيًا.

2- قناع الحناء

خلطات لتكثيف الشعر الخفيف علاج تساقط الشعر والصلع في 12 يوم

تُعد الحناء من المواد الطبيعية التي تُمدّ الشعر بالكثير من الفوائد، حيث إنها تُغذي الشعر وتحد من القشرة وبالتالي تقلل تساقطه، وتزيد من كثافته.

المكونات

  • ماء
  • زيت الخروع
  • الزبادي
  • الحناء

طريقة التحضير

  1. خلط جميع المكونات حتى تصير مزيجًا.
  2. وضع الخليط على الشعر لنصف ساعة، ثُم غسل الشعر جيدًا.
  3. تُستخدم مرة واحدة في الأسبوع.

3- زيت جوز الهند والعسل

خلطات لتكثيف الشعر الخفيف علاج تساقط الشعر والصلع في 12 يوم

لكُل من زيت جوز الهند والعسل الكثير من الفوائد للشعر، لذا يُمكن من خلال مزجهما معًا الحصول على أفضل النتائج للشعر.

المكونات

  • زيت جوز الهند.
  • عسل النحل.

طريقة التحضير

  1. مزج كمية متساوية من المكونات معًا.
  2. توزيع المزيج على الشعر بداية من الجذور وحتى الأطراف.
  3. تغطية الشعر، وترك المزيج لنصف ساعة، ثُم غسله بالماء جيدًا.

علاج تساقط الشعر والصلع في 12 يوم

إلى جانب خلطات لتكثيف الشعر الخفيف، هُناك الكثير من الوسائل الأخرى التي تُسهم في علاج تساقط الشعر والصلع في فترة وجيزة.

  • اتباع نمط الحياة الصحي المُتمثل في التغذية السليمة، فالشعر يحتاج إلى الكثير من العناصر الغذائية، التي تتمثل في: البروتينات، الأحماض الدهنية، أوميجا 3، الفيتامينات.
  • تعزيز تدفق الدورة الدموية في فروة الرأس، حتى يصل الدم إلى بُصيلات الشعر، وبالتالي زيادة نموه، ويمكن ذلك من خلال تدليك فروة الرأس بشكل يومي.
  • زراعة الشعر في حالة الصلع والشعر الخفيف، فهي من العمليات التي تعمل على إدخال بصيلات الشعر في المناطق المُصابة بالصلع، وهُناك تقنيتان أساسيتين في تلك العملية: زرع بصيلات الشعر “FUT”، وتقنية الاقتطاف “FUE”.
  • استخدام العلاجات الطبيعية المُتمثلة في خلطات لتكثيف الشعر الخفيف.
  • استخدام بعض الزيوت التي لها تأثير فعال في علاج التساقط.
خلطة لفرد الشعر الخشن وتنعيمه أقوى خلطة لتكثيف الشعر الخفيف
أفضل أنواع كريمات الشعر قناع المعجزة لتسريع نمو الشعر وتكثيفه
كيفية تطويل الشعر الذي لا يطول أفضل كريم لتطويل الشعر الأفريقي
هل يعود الشعر بعد علاج فقر الدم طريقة استعمال زيت جدايل مانع تساقط الشعر
طرق علاج اكزيما الشعر تجربتي مع قص أطراف الشعر كل شهر

زيوت تكثيف الشعر

هُناك الكثير من الزيوت الطبيعية التي تُستخدم في علاج الكثير من مشاكل الشعر، بالإضافة إلى أنها تدخل في خلطات لتكثيف الشعر الخفيف، لما لها من تأثير علاجي، فتحد من مُشكلات الشعر المُسببة تساقطه وبالتالي تعزيز صحة الشعر.

  • زيت شجرة الشاي: يُعد من الزيوت الطبيعية المعززة لصحة للشعر، والتي يُمكن استخدامها من خلال إضافتها إلى شامبو الشعر، فيعمل على علاج التساقط والحد من التهابات فروة الرأس، مما يزيد من كثافة الشعر خلال 12 يوم.
  • زيت جوز الهند: من أفضل الزيوت المُستخدمة في حل جميع مشاكل الشعر، حيث يُمكن من خلال الانتظام على استخدامه الحصول على شعر كثيف في مُدة بسيطة.
  • زيت النعناع: عند تدليك فروة الرأس بزيت النعناع يوميًا، يؤدي ذلك إلى نتائج مُذهلة للشعر من حيث الحد من تساقط الشعر إثر علاج التهابات الفروة وبالتالي الحصول على شعر كثيف، خاليًا من القشرة.
  • زيت الزيتون: يحتوي على مُركبات تُسهم في مدّ فروة الرأس بالعناصر اللازمة لتعزيزها وتغذيتها؛ وبالتالي الحد من تساقط الشعر والحصول على شعر أقوى وأكثف.
  • زيت الخروع: يُعد من الزيوت شائعة الاستخدام في تكثيف الشعر، حيث يُعزز من بُصيلات الشعر، فلا يدع مجالًا لتساقطها وبالتالي زيادة قوة الشعر ولمعانه؛ بفضل ما يحويه من أحماض دُهنية.

تساقط الشعر من المُشكلات الناتجة عن العديد من العوامل بعضها طبيعية “وراثية” وأخرى مُستحدثة نتيجة التعرض للعوامل الجوية، واتباع نمط حياة غير صحي.