خطيبي يسدحني فماذا أفعل؟!

خطيبي يسدحني بعنف شديد، ومن الجدير بالذكر عند طرحي لهذه المشكلة اكتشفت أني لا أعاني وحدي من هذا الأمر، بل إن فتيات كثيرات يتفاجأنّ بتصرفات غريبة من قِبل الرجال في فترة الخطوبة، والتي تعتبر واحدة من أهم الفترات التي يكتشف فيها كل طرف طِباع شريك حياته، ولكن هل يُعد سدح خطيبي لي عُنف مقصود! هذا ما يُجيب عنه موقع إيزيس.

خطيبي يسدحني

عادةً ما كُنت اسمع عن المشكلات التي تطرحها الفتيات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولم أكُن أعلم أنني في يوم سوف أقع في نفس المأزق، وأنا فتاة في مُقتبل العُمر، تقدم لي شاب وسيم مستقبله مضمون بشكل كبير، وحدث تعارف عائلي وبالفعل وافقت على هذه الخِطبة، وبعد مرور بضعة أشهر لاحظت أمورًا غريبة جدًا.

فكان دائمًا ما يتعمد خطيبي دفعي بقوة على سبيل المُزاح، كان يؤدي هذا إلى سدحي على الأرض؛ مما يُثير القلق في داخلي من أن يكون هذا عُنف واضح أو ما يُسمى red flag يُنذرني بضرورة ترك هذه العلاقة المؤذية والبحث عن شريك حياة آخر يُمكنه فهم ميولي ورغباتي ويمنحني الحب والحنان الذي طالما كُنت أبحث عنه.

قررت لأول مرة أن أُمحي الخوف من داخلي وأتحدث معه بشأن هذا الأمر، وأوضح له أن هذا الشيء يُزعجني كثيرًا ولا يروق لي، وعلى الرغم من أنني كُنت أخاف من ردة فعله، إلا أني تفاجأت بصمت شديد وتغيير للحديث وكأن شيئًا لم يكُن.

تعرفي أيضًا على: زوجي يسدحني على بطني

هل لخطيبي ميول سادية؟

لم تكُن هذه المشكلة يومًا واحدة من المشكلات الفردية، بل إنها من أكثر الأشياء التي ساهمت في تدمير علاقات كثيرة، وشئنا أم أبينا لا يوجد امرأة على وجه الأرض تُحب أن يُعاملها شريك حياتها على أنها خادمة أو أنها أقل منه في المكانة، فحينما يسدحني خطيبي أحيانًا ما أشعر أنه يرغب في إيذائي بأي شكل، مما جعلني أشعر أن له ميولًا سادية.

على الرغم من أن هناك نساء كثيرات قد يقبلنّ بهذا الأمر، لكني لا أنتمي إليهنّ، فأنا دائمًا ما أحب أن أشعر بذاتي، وأرفض تمامًا أي تعدٍ عليّ سواء كان جسديًا أو لفظيًا، وبالفعل حاولت كثيرًا أن أعرف هل خطيبي يسدحني لأنه يُمازحني أم هذا إنذار بميوله، وتوصلت إلى أن صفات الشخص السادي تكمُن في:

  • الوسوسة في جميع جوانب الحياة، مثل الخوف من المواجهة أو من التلوث وغيرها.
  • الهوس بامتلاك الأدوات الحادة، مثل السوط والمسدس والسكين والحبال.
  • الكذب من أجل إيذاء الغير.
  • الشعور الدائم بالتوتر والغضب غير المبرر.
  • حب السيطرة على الآخرين.
  • إهانة الناس والحط من قدرهم.
  • الانعزال عن المجتمع.

من الجدير بالذكر أن أغلب هذه الصفات لم تكُن موجودة في خطيبي، وحينما عرضتُ الأمر على أحد الأطباء النفسيين أكد لي أن الشخص السادي يخاف جدًا، ولا يمكنه أن يسدح امرأة في فترة الخطوبة، لكنه دائمًا ما يُفضل الانتظار حتى يتزوج كي يُمارس ميوله عليها دون تردد، وبالرغم من ذلك ظلت مشكلتي قائمة.

لم يكُن أمامي خيار سوى المواجهة الثانية، والتي يكون لها شرطين أساسيين، إما أن يتوقف عن فعل هذا، أو يتم فسخ هذه الخطبة، وسعدت كثيرًا حينما توصلنا سويًا إلى الحل الأول وأوضح لي أن هذا كان مجرد مُزاح ولن يتكرر ثانيةً.

تعرفي أيضًا على: خطيبي يضربني ماذا افعل

حدود العلاقة بين المخطوبين

حينما كان خطيبي يسدحني كُنت دائمًا ما أتساءل هل هذا الأمر عاديًا! وكيف يمكن أن تستمر علاقتنا إن اتخذت دائمًا هذا الشكل، وكُنت كثيرًا ما أبحث حول حدود العلاقة بين المخطوبين، وهل يحق له فعل هذا من الناحية الأخلاقية والدينية أم لا، وتوصلت إلى أن العلاقة بين المخطوبين لها قواعد لا يجب الخروج عنها.

  • يحق للطرفين التعرف على بعضهما من خلال تبادل الحديث.
  • لا يحق للرجل التجسس على خطيبته أيًا كان السبب، فهذه العلاقة تُبنى في الأساس على إحسان الظن، فإن دخل الشك بينهما فإنها تفسد لا محالة.
  • على الطرفين احترام بعضهما البعض حتى تكون العلاقة سوية في المستقبل.
  • الضرب والتلامس بأي شكل خارج حدود العلاقة، وحدثه يؤدي إلى تدميرها.
  • التعبير عن الحب أمر لا بُد منه في هذه الفترة؛ لتوطيد العلاقة إلى حين الزواج.
  • التخطيط للمستقبل من المهام الأساسية في هذه الفترة.
  • الاحتفاظ بصور من قِبل الطرفين أمر مُباح إن كانت الصور غير خادشة للحياء.

حتى إن كان خطيبي يسدحني على سبيل المزاح فإن هذا قد يكون بداية عنف جسدي واضح، وعلى كل فتاة أن تضع في الاعتبار هذه الأمور البسيطة حتى لا تتطور بعد الزواج.