حكم مداعبة الثدي في رمضان

حكم مداعبة الثدي في رمضان من الأحكام الدينية التي يجب أن يتعرف عليها الزوجين، خاصةً وأننا بصدد أن ندخل تلك الأيام المباركات التي تحتوي على فيض من الخير والرحمة، لذا ومن خلال موقع إيزيس سوف نتعرف على الحكم الديني فيما يخص مداعبة نهود الزوجة أثناء الصيام، وذلك عبر السطور التالية.

حكم مداعبة الثدي في رمضان

يقول الله عز وجل في سورة البقرة في الآيات من 183 إلى 185 يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ * شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ

فتلك الأيام المباركات ينتظرها المسلم من العام إلى الآخر، كونها تحمل له الخير الوفير وفيض من الحسنات والبركات التي تجعل أيامه سعيدة للغاية.

لا يعني ذلك أن يزهد المسلم الأعمال الدنيوية في ذلك الشهر المعظم، بل أحل الله له الاستمتاع بكافة الأمور على أن يلتزم بضوابط الصوم.

فقد ذكر الله تعالى ذلك في سورة البقرة الآية رقم 187 حيث قال:” أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَائِكُمْ ۚ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ ۗ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ ۖ فَالْآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ ۚ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ۖ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ ۚ وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ ۗ تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ

إلا أنه هناك الكثير من الأزواج يحبون مداعبة زوجاتهم أثناء الصيام، وذلك من خلال بعض الملامسات، فما حكم مداعبة الثدي في رمضان؟ لا بأس على الزوجين إن قاما بذلك بهدف توطيد العلاقة العاطفية ومشاعر المودة والرحمة التي بينهما، ولا يفسد الصوم جراء ذلك.

أما في حالة إن كان ذلك الأمر قد أدى إلى اشتهاء العلاقة الحميمة، فيما تسبب في الإنزال لأي منهما، فإن تلك الحالة تستوجب القضاء، كون انقضاء الشهوة من الأمور التي تفسد الصوم، وعليهما التوبة والاستغفار.

لكن في حالة إن وصل الأمر إلى ممارسة العلاقة الحميمة، فإن الزوجين في تلك الحالة قد اقترفا إثمًا مبينًا، وعليهما التوبة إلى الله عز وجل، كما أن الأمر في تلك الحالة يستوجب التكفير، حيث إنه على الزوج أن يقوم بعتق رقبة أو إطعام ستين مسكينًا أو صيام شهرين متتابعين.

ذلك امتثالًا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف:” جَاءَ رَجُلٌ إلى النبيِّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ: هَلَكْتُ، يا رَسولَ اللهِ، قالَ: وَما أَهْلَكَكَ؟ قالَ: وَقَعْتُ علَى امْرَأَتي في رَمَضَانَ، قالَ: هلْ تَجِدُ ما تُعْتِقُ رَقَبَةً؟ قالَ: لَا، قالَ: فَهلْ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَصُومَ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ؟ قالَ: لَا، قالَ: فَهلْ تَجِدُ ما تُطْعِمُ سِتِّينَ مِسْكِينًا؟ قالَ: لَا، قالَ: ثُمَّ جَلَسَ، فَأُتِيَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ بعَرَقٍ فيه تَمْرٌ، فَقالَ: تَصَدَّقْ بهذا قالَ: أَفْقَرَ مِنَّا؟ فَما بيْنَ لَابَتَيْهَا أَهْلُ بَيْتٍ أَحْوَجُ إلَيْهِ مِنَّا، فَضَحِكَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ حتَّى بَدَتْ أَنْيَابُهُ، ثُمَّ قالَ: اذْهَبْ فأطْعِمْهُ أَهْلَكَ. [وفي رواية]: بعَرَقٍ فيه تَمْرٌ وَهو الزِّنْبِيلُ وَلَمْ يَذْكُرْ: فَضَحِكَ النبيُّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ حتَّى بَدَتْ أَنْيَابُهُ” صحيح رواه أبي هريرة.

بذلك نكون قد تعرفنا على حكم مداعبة الثدي في رمضان بالنسبة إلى المتزوجين.

تعرفي أيضًا على: حكم المداعبة الفموية في رمضان

حكم مداعبة الثدي لغير المتزوجة في رمضان

أما في حالة إن كان الأمر بين رجل وامرة ليس بينهما زواج، فإنه يكون إثمًا عظيمًا على الرغم من أنه غير مفسد للصوم، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له” صحيح رواه الطبراني.

ففي تلك الحالة عليها أن تتوب إلى الله عز وجل توبة نصوحًا، وذلك من خلال التقرب إلى الله والمداومة على الاستغفار، والعزم على عدم العودة إلى الذنب مجددًا، فباب التوبة لا ينغلق أبدًا في وجه من يطرقه.

كذلك عليها أن تستحي من الله وتعلم أنها إن اتبعت خطوات الشيطان، فإن عاقبة الأمر سوف تكون خسرانًا مبينًا، كونها بذلك لم تحصن فرجها، ولم تمتثل لأوامر الله عز وجل، والتي أتت في قول الله تعالى في سورة النور الآية رقم 31

وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَىٰ عَوْرَاتِ النِّسَاءِ ۖ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ ۚ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

الجدير بالذكر أن الذنب في تلك الحالة يكون أضعافًا مضاعفة وأنه قد تم في الأيام التي من الضروري أن تستغلها المرأة في العبادات بدلًا من الوقوع في المعاصي، وبذلك نكون قد تعرفنا على حكم مداعبة الثدي في رمضان بين غير المتزوجين.

تعرفي أيضًا على: هل يجوز للزوج رؤية زوجته بدون ملابس في رمضان

حكم مداعبة المرأة لثديها في نهار رمضان

أما في حالة أن تكون المرأة ذاتها هي من تقوم بذلك الأمر، فإنه لا يبطل صومها إلا في حالة واحدة، وهي أن تكون ممارسة لذلك بهدف انقضاء الشهوة إلى أن تصل إلى مرحلة الإنزال، ففي تلك الحالة يفسد الصوم وعليها التوبة والقضاء.

فذلك الأمر من المحرمات حتى وإن لم يكن هناك نص صريح من شأنه أن يذكر حكم الاستمناء، فقد قال رسول الله صلى الله عليه سلم في رواية النعمان بن البشير:

الحلالُ بيِّنٌ، والحرامُ بيِّنٌ، وبينهما مُشتَبِهاتٌ، لا يعلمهنَّ كثيرٌ من النّاسِ، فمن اتّقى الشُّبُهاتِ استبرأَ لدِينه وعِرضِه، ومن وقع في الشُّبُهاتِ وقع في الحرامِ، كالرَّاعي يرعى حول الحِمَى ؛ يوشك أن يرتَعَ فيه، ألا وإنَّ لكلِّ ملِكٍ حِمًى، ألا وإنَّ حِمَى اللهِ محارمُه، ألا وإنَّ في الجسدِ مُضغةً إذا صلحَتْ صلُحَ الجسدُ كلُّه، وإذا فسدَت فسد الجسدُ كلُّه، ألا وهي القلبُ” (صحيح).

أما إن كانت تلك المداعبة لغرض تكبير الثدي أو أي من الأغراض الطبية، فإنها في تلك الحالة لا تأثم وصومها صحيح، وبذلك نكون قد تناولنا حكم مداعبة الثدي في رمضان بالنسبة إلى العزباء.

تعرفي أيضًا على: الأفلام الإباحية هل تفطر في رمضان

على المرأة أن تتعرف على كافة الأحكام الدينية التي تتعلق بالشهر المعظم، حتى تنال فيضًا من الحسنات وتخرج من تلك الأيام المباركات مغفورًا لها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.