حكم قص الشعر للتزين للزوج

ما هو حكم قص الشعر للتزين للزوج؟ وهل يجوز للمرأة قص شعرها بدون إذن زوجها؟ حيث إن الشريعة الإسلامية تحتوي على الكثير من الأحكام المتعلقة بالمرأة وشكلها، فلم يترك القرآن الكريم ولا السُنة النبوية المطهرة صغيرة أو كبيرة إلا وتحدث عنها باستفاضة، وتتساءل نساء كثيرات حول حُكم الدين في أن تقص المرأة شعرها بدون أن تأخذ إذن زوجها، وهذا ما سنعرفه، من خلال موقع إيزيس.

حكم قص الشعر للتزين للزوج

إن قص شعر المرأة من الأشياء التي حدث عليها جدل كبير جدًا في الإسلام، حيث إن بعض الفقهاء أو العلماء أقروا بأنه من الأمور العادية، وآخرون يروا أن هذا الأمر مُحرمًا، ومن بين الأقوال التي وردت حول حكم قص الشعر للتزين للزوج قول الشيخ محمد صالح المنجد.

يقول الشيخ أن قص شعر المرأة جائز إن كان بغرض التزيين لزوجها، حيث إن العلاقة الزوجية من أسمى العلاقات التي يحفظها الله ويملأها المودة والرحمة، ورغبة المرأة في التقرب إلى زوجها بكل الطرق لا يمكن أن تكون مُحرمة.

لم يرد في أي نص قرآني ما يُحرم قص المرأة لشعرها وتهذيبه، ويمكن الاستدلال على ذلك من خلال حديث أبي سلمة بن عبد الرحمن رحمه الله قال: «كَانَ أَزْوَاجُ النَّبِيِّ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْخُذْنَ مِنْ رُءُوسِهِنَّ حَتَّى تَكُونَ كَالْوَفْرَةِ» [رواه مسلم]

 المقصود بالوفرة في هذا الحديث هو الشعر الذي يتخطى المنكبين، أو الذي يصل إلى شحمة الأذنين.

في حال الرغبة في أن تحلق المرأة شعرها كاملًا أو تجزه من جدوره فإن ذلك الأمر مُحرمًا تحريمًا بينًا، وهو من الأمور التي نهى عنها الرسول صلى الله عليه وسلم وفقًا لِما رواه الترمذي والنسائي عن علي -رضي الله عنه- قال: «نَهَى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنْ تَحلِقَ المرأَةُ رَأْسَها».

كما أن حلق الشعر من جدوره أي أن تتحول المرأة لصلعاء فيه تشبيه واضح بالرجال، وهو ما نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم، وفقًا لِما جاء عن ابنِ عبَّاسٍ رضي اللَّه عَنْهُما قَالَ: لعن رسول الله المُخَنَّثين مِنَ الرِّجالِ، والمُتَرجِّلاتِ مِن النِّساءِ”.

لذا فإن الحكم في قص الشعر يرجع لطوله وغرض القص، إن كان تقصيرًا فقط، وتهذيبًا له بغرض لفت نظر الزوج فلا حرج من فعل ذلك، ولكن حلقه كاملًا لأي سبب مُحرمًا.

تعرفي أيضًا على: قص أطراف الشعر يوم 15

متى يكون يحرم قص شعر المرأة؟

على الرغم من أن حكم قص الشعر للتزين للزوج لم يرد فيه تحريمًا لذلك الأمر، إلا أن لكل قاعدة شواذ، وهناك العديد من الحالات التي يُحرم فيها على المرأة أن تقص شعرها، وتلك الأمور تم وضعها بإجماع الفقهاء وعلماء الدين، وهي كالتالي:

  • في حال أن من قام بقص شعر المرأة رجل أجنبي عنها.
  • إن قامت بعمل قصة شعر تشبه النساء الفاسقات أو الفاجرات.
  • إذا كان الغرض من قص الشعر التزين للأجانب.
  • قص الشعر بالقصات التي تشبه شعر الرجال.

تعرفي أيضًا على: فرد الشعر طبيعيا مدى الحياة

حكم قص الشعر بدون علم الزوج

إن جسد المرأة بكل ما يحتوي ملك للمرأة وحده، ولكن بعد زواجها فهو يكون ملكًا مشتركًا بينها وبين زوجها، والكثير من النساء يتساءلن حول حكم قص الشعر للتزين للزوج ولكن بدون علمه، والجدير بالذكر أن علماء الإسلام والفقهاء يرون أن المرأة عليها طاعة زوجها.

يرجع ذلك إلى كونه يمتلك حق القوامة عليها، وفقًا لِما ورد في القرآن الكريم، قال تعالى: {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ} [النساء:34]

لذا فإنه من غير الجائز للمرأة أن تقوم بقص شعرها أو صبغه أو فعل أي شيء فيه، بدون علم زوجها، فهو له حق في أمرها، وعليها طاعته.

تسعى جميع النساء نحو الحصول على أفضل شكل يمكن أن يعجب زوجها، ولكن يجب العلم أنها مأمورة بطاعته، ولا يجوز له فعل أي شيء بدون أخذ رأيه، حتى وإن كان في جسدها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.