حكم إزالة شعر الإبط والعانة في نهار رمضان للمرأة

حكم إزالة شعر الإبط والعانة في نهار رمضان للمرأة من الأحكام الدينية التي يجب أن تتعرف عليها النساء، فنحن على وشك استقبال شهر رمضان المعظم، وعلينا أن نكون ملمين بكافة التشريعات المباحة والمحرمة في ذلك الشهر الكريم، من أجل ضمان صحة الصوم ونيل عظيم الأجر والثواب، لذا دعونا نتعرف على ذلك الحكم الديني عبر موقع إيزيس.

حكم إزالة شعر الإبط والعانة في نهار رمضان للمرأة

شهر رمضان من الأشهر التي يجب على المسلم أن يغتنمها، فهي أيام معدودات ينال فيها فيضًا من الحسنات إن أراد ذلك، حيث يقول الله عز وجل في محكم التنزيل في سورة البقرة:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ* أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ” الآيتين رقم 183، 184

لكن لا يعني ذلك أن تهمل المرأة نظافتها الشخصية على الإطلاق، فإن ذلك يتنافى مع عقيدتنا والفطرة التي فطرنا الله عز وجل عليها، لذا فإنه لا حرج في أن تقوم المرأة بذلك في نهار رمضان وصومها صحيح.

بل إنها تؤجر على ذلك إن عقدت النية أنها تقوم بالأمر من أجل التزين للزوج، ولكي تكون الزوجة الصالحة التي ذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف قائلًا:” ما أفاد عبدٌ بعدَ الإسلامِ خيرٌ له مِن زوجٍ مُؤمِنةٍ إذا نظَر إليها سرَّتْه وإذا غاب عنها حفِظَتْه في نَفْسِها ومالِه” صحيح رواه أبو هريرة.

بذلك نكون قد تعرفنا على حكم إزالة شعر الإبط والعانة في نهار رمضان للمرأة بشيء من التفصيل.

تعرفي أيضًا على: حكم مداعبة الثدي في رمضان

أشياء نسائية مباحة في نهار رمضان

في سياق التعرف على حكم إزالة شعر الإبط والعانة في نهار رمضان للمرأة علينا أن نعلم أنه هناك الكثير من الأمور النسائية التي تعتقد المرأة أنها محرمة في نهار رمضان أو أنها من الممكن أن تكون سببًا في إفساد الصوم أو الانتقاص من أجرها.

لكن في حقيقة الأمر تلك الأمور مباحة في نهار رمضان وغيره من الأوقات باتفاق أهل العلم على ذلك، لذا ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على تلك الأمور كافة عبر السطور التالية:

أولًا: وضع الكحل

الاكتحال من الأمور التي قد تفضلها المرأة سواء في نهار رمضان أو غيره، وهو من الأمور التي لا تبطل الصوم، حتى وإن وجد طعم الكحل في الحلق، فالعين ليست من المنافذ المفتوحة إلى الجوف، لكن عليها أن تعلم أن وضع الكحل من أجل التزبن لغير الزوج والمحارم من الأمور المحرمة.

كونه نوع من أنواع التزين، والتي لا يجب أن تقوم بها المرأة إلا لمن شرع الله لها القيام بذلك أمامهم، حتى لا تكون المرأة سببًا في حدوث الفتنة، فقد قال الله تعالى في محكم التنزيل في سورة النور الآية رقم 31

ينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَىٰ عَوْرَاتِ النِّسَاءِ ۖ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ ۚ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ“.

ثانيًا: الاغتسال

أيضًا من الأمور التي تأخذ حكم إزالة شعر الإبط والعانة في نهار رمضان للمرأة هو الاغتسال على أن تكون الزوجة بمفردها، حتى لا يؤدي انكشافها أمام الزوج في تلك الحالة إلى إقامة العلاقة الزوجية مما يفسد الصوم.

فإن أرادت الاستحمام من الحر أو العطش فلها ذلك، ولا إثم عليها، فقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه كان يغتسل في نهار رمضان، ونحن نسير على نهجه، فلو كان على المسلم من الأمر شيء لما قام به رسول الله صلى الله عليه وسلم.

تعرفي أيضًا على: حكم المداعبة الفموية في رمضان

ثالثًا: الذهاب إلى صالونات التجميل

أيضًا من الأمور التي تظن الكثير من النساء أنها محرمة في نهار رمضان أو أنها تفسد الصوم هو توجه المرأة إلى صالون التجميل، وفي حقيقة الأمر أنه ليس عليها حرج في القيام بذلك، إلا أنه عليها الابتعاد عن الأمور التي تثير غضب الرحمن وتنتقص من أجرها.

مثل أن تتوجه إلى الصالونات التي يعمل بها الرجال، مما يعرضها لكشف عورتها أمام أجنبي، كذلك عمل التاتو أو الوشم، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في رواية عبد الله بن مسعود:

” لَعَنَ اللَّهُ الوَاشِمَاتِ وَالْمُسْتَوْشِمَاتِ، وَالنَّامِصَاتِ وَالْمُتَنَمِّصَاتِ، وَالْمُتَفَلِّجَاتِ لِلْحُسْنِ المُغَيِّرَاتِ خَلْقَ اللهِ قالَ: فَبَلَغَ ذلكَ امْرَأَةً مِن بَنِي أَسَدٍ يُقَالُ لَهَا: أُمُّ يَعْقُوبَ وَكَانَتْ تَقْرَأُ القُرْآنَ، فأتَتْهُ فَقالَتْ: ما حَدِيثٌ بَلَغَنِي عَنْكَ أنَّكَ لَعَنْتَ الوَاشِمَاتِ وَالْمُسْتَوْشِمَاتِ، وَالْمُتَنَمِّصَاتِ وَالْمُتَفَلِّجَاتِ، لِلْحُسْنِ المُغَيِّرَاتِ خَلْقَ اللهِ، فَقالَ عبدُ اللهِ: وَما لي لا أَلْعَنُ مَن لَعَنَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ؟ وَهو في كِتَابِ اللهِ فَقالتِ المَرْأَةُ: لقَدْ قَرَأْتُ ما بيْنَ لَوْحَيِ المُصْحَفِ فَما وَجَدْتُهُ فَقالَ: لَئِنْ كُنْتِ قَرَأْتِيهِ لقَدْ وَجَدْتِيهِ، قالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: {وَما آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَما نَهَاكُمْ عنْه فَانْتَهُوا} فَقالتِ المَرْأَةُ: فإنِّي أَرَى شيئًا مِن هذا علَى امْرَأَتِكَ الآنَ، قالَ: اذْهَبِي فَانْظُرِي، قالَ: فَدَخَلَتْ علَى امْرَأَةِ عبدِ اللهِ فَلَمْ تَرَ شيئًا، فَجَاءَتْ إلَيْهِ فَقالَتْ: ما رَأَيْتُ شيئًا، فَقالَ: أَما لو كانَ ذلكَ لَمْ نُجَامِعْهَا. غيرَ أنَّ في حَديثِ سُفْيَانَ الوَاشِمَاتِ وَالْمُسْتَوْشِمَاتِ، وفي حَديثِ مُفَضَّلٍ الوَاشِمَاتِ وَالْمَوْشُومَاتِ” صحيح.

فالحديث الشريف قد جاء شاملًا كافة الأعمال التي من الممكن أن تكون سبب في طرد المرأة من رحمة الله عز وجل، والتي تقوم بها داخل الكوافير أو صالونات التجميل.

أما إن كان ذهابها من أجل إزالة الشعر غير المرغوب فيه من الوجه أو ما شابه، فلا حرج عليها من ذلك، ولا تنسى أثناء الخروج أن تتماشى ملابسها مع ديننا الحنيف، ويجب عليها عدم التعطر، حتى لا تحمل وزر كل من يشم عطرها.

رابعًا: استنشاق العطور الطيبة

أيضًا استنشاق العطور من الأمور التي كانت تحير النساء في الكثير من الأوقات ظنًا منهن أنه من المفطرات كما كان الأمر قبل التعرف على حكم إزالة شعر الإبط والعانة في نهار رمضان للمرأة، إلا أن ذلك غير صحيح على الإطلاق، فللمرأة أن تشم من الروائح ما تريد في نهار رمضان وصيامها صحيح، ولا ينتقص من أجرها شيء.

تعرفي أيضًا على: هل يجوز للزوج رؤية زوجته بدون ملابس في رمضان

إن الله عز وجل جميل يحب الجمال، لكن على المرأة أن تضع الضوابط الشرعية نصب عينيها حتى تنال الفضل والرحمات في الشهر المبارك وتحصل على الأجر والثواب كاملًا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.