جمال المرأة الفلسطينية

جمال المرأة الفلسطينية جذاب وساحر لكل من يطالعه، الجمال لا يكون جمال الشكل فقط، لكن هناك الكثير من المميزات الموجودة عند المرأة تكون في مجملها تعبيرًا عن الجمال الداخلي أو الخارجي أو الخلقي، لذا يظهر لنا موقع إيزيس الكثير من تفاصيل جمال المرأة الفلسطينية خلال هذه السطور.

جمال المرأة الفلسطينية

جمال المرأة الفلسطينية

توجد العديد من المواقع التي تعنى بجمال النساء والموضة ونخص بالذكر منها موقع رنيكر الذي قام بتصنيف نساء الوطن العربي، وحصلت وفقًا له المرأة الفلسطينية على المرتبة الرابعة في النساء الأكثر جمالًا في الوطن العربي كله بعد العراق في المستوى الأول يتبعها الأردن يتبعها سوريا.

يظهر جمال المرأة الفلسطينية بكونها تتمتع بالعديد من صفات الجمال العربي، فهي ممشوقة القوام، تمتلك الكثير منهن شامات على الوجه، عندها الكثير من صفات الرقبة والصدر والعيون والشعر التي تعد من أكثر علامات الجمال اجتذابًا.

تدرجت مقومات جمال المرأة الفلسطينية على عدة مراحل كثيرة نتج عنها التفاصيل الموجودة عند المرأة الفلسطينية في هذا العصر من درجة عالية من الجمال، ومن أهم هذه المراحل ما يأتي:

1- البساطة في الجمال

اعتمد جمال المرأة الفلسطينية على العديد من المراحل فالكثير من الفلسطينيات في الأربعينات والخمسينات معروفات بنسب الجمال العالية لديهن، مع وضع بعض من الكحل والحناء والوشم على الذقن، والبرقع على الوجه.

علاوةً على ارتداء بعض الموضات المتاحة في البيئة البدوية الأولية عندهن من عباءات ذات تطريز بدوي والثوب المجدلاوي والثوب الجلجلي، وكانت العروس حتى لا تعتمد على مساحيق تجميل أو ملابس باهظة، نظرًا لما يتمتعن به من جمال طبيعي.

تعرفي أيضًا على: مؤسسات حقوق المرأة في فلسطين

2- مواكبة التطور

جاءت حقبة الستينات والسبعينات بما فيها من موضات وأزياء، فبدأت المرأة الفلسطينية تغير من ثوبها البدوي لتتماشى مع العصر، وعلى الرغم من جمال المرأة الفلسطينية إلا أنها بدأت في وضع بعض من مساحيق التجميل غير الكحل فعرفت أحمر الشفاه، والملابس الملونة والأحذية ذات الكعوب العالية والفساتين المزينة بالورود والتنانير القصيرة.

3- انتشار التقليد

تغير جمال المرأة الفلسطينية إبان حقبة الثمانينات والتسعينات والتي جاء معها انتشار الدراسة خارج الدولة مع محاولات التهجير والنفي، وانفتاح المرأة الفلسطينية على باقي نساء العالم ومشاهدة الكثير من محاولات التغيير التي اجتاحت العالم من حولها.

بدأ التقليد ينتشر في أرجاء فلسطين كلها، حتى بدأت الفتيات يجذبن الأنظار لجمالهن الطبيعي، وبدأ الجمال الفلسطيني ينتشر في العالم، وخرج منهن الشاعرات والمناضلات وغيرهن ممن استطعن إثبات تواجد المرأة الفلسطينية.

تطور جمال المرأة الفلسطينية حتى ظهرت في هذه الفترة قصات الشعر المختلفة، وبدأ استخدام الحنة على اليدين، وظهرت موضة تقليد الفنانات والمغنيات، واختلف العرس التقليدي وأصبح مواكبًا للحالة العامة المحيطة بهنّ مع بعض العادات الموروثة.

4- المرحلة الحالية

أصبح حسن المرأة الفلسطينية لا يعتمد الوقت الحالي على الكثير من عمليات التجميل واستخدام المستحضرات وعمليات التجميل، وعلى الرغم من انفتاح النساء الفلسطينيات على الكثير من دول العالم لما يعانين من لجوء وتهجير وتفرقة من قبل قوات الاحتلال.

إلا أن النساء الفلسطينيات بقين على العهد بالجمال الطبيعي غير المتأثر بأي من التقاليع الجديدة المنتشرة بين النساء، فالجمال الفلسطيني له رونقًا وسحرًا على أعين الناظرين لا يضاهيه أي جمال آخر.

تعرفي أيضًا على: المرأة الفلسطينية التي لقبت بالأم تيريزا

مواصفات الجمال العربي

على الرغم من وجود جمال المرأة الفلسطينية وتمتعها بالكثير من علامات الجمال عند متخصصي التقييم في العالم، إلا أن المرأة العربية عمومًا تمتلك صفات من الجمال غير موجودة عن غيرها من النساء في العالم، من أهم هذه المواصفات ما يأتي:

  • القوة الجسدية والشخصية.
  • شعر الرأس الناعم أو متوسط النعومة الكثيف.
  • صغر حجم أذن المرأة العربية عن غيرها.
  • الرموش السوداء الكثيفة الطويلة.
  • تناسق الشامة مع الوجه.
  • تمتع العديد من النساء بالغمازات على اختلاف أماكنها في الخد.
  • الجسم الممتلئ الذي يفضله الكثير من الرجال في الوطن العربي.
  • وجود شعر خفيف بين الحاجبين.
  • التمتع بشفاه كبيرة طبيعيًا.
  • لون البشرة القمحي أو الأسمر المحبب للجميع.
  • الرقبة متوسطة الشكل العريضة.
  • الصدر الواسع العريض.
  • الطول المناسب.
  • بعض الدول العربية تتمتع نساؤها بالرشاقة.
  • الوجه المعتدل غير المستدير.

مواصفات الجمال العامة

تمتلك الكثير من النساء بعض المعايير الشكلية التي تجعلها في مصاف النساء الأكثر جمالًا من غيرهن، وقد تحددت هذه المعايير من قبل المتخصصين في تصنيفات الجمال، والتي تكون عبارة عن الآتي:

  • تناسق الجسم: يكون هذا عن طريق رشاقة جسم المرأة وتمتعها بتوازن في الشكل ما بين الوزن والطول، فعندما تصل المرأة للوزن المثالي فهي تعتبر جميلة.
  • الملامح الطبيعية: تمتلك الكثير من النساء الكثير من الملامح الطبيعية غير المتصنعة لها، وهي تكون فطرتها في خلقها من حيث التناسق بين العين والأنف والوجه والجسم.
  • الصوت الرقيق: تمتلك الكثير من النساء طبقات من الصوت تعد من الصوت الجذاب الرقيق الطبيعي.
  • الشعر الطويل: يعد الشعر تاج المرأة، فصاحبة الشعر الطويل هي المفضلة لدى الكثير من الرجال.

تعرفي أيضًا على: وصفات لتطويل الشعر وتنعيمه بالصبار

  • العيون الواسعة: إن العيون من أهم مواصفات الجمال التي تمتلكها المرأة فقديمًا كان الغزل يشبه العين بعيون المها الواسعة.
  • العنق الطويل: تعد صاحبات العنق الطويل من أصحاب امتلاك علامات الجمال، فكثيرًا ما يضرب المثل بعنق كليوباترا، وتوجد عمليات تجميل لهذا الغرض.
  • الابتسامة: من أهم علامات الجمال عند المرأة، فهي البوابة للجاذبية تجاهها.
  • الرموش الكثيفة: تعتبر من أهم المواصفات المتواجدة في العيون الجذابة هي الرموش الطويلة، التي تظهر جمال العيون.
  • الشفاه الممتلئة: تعتبر من أهم مواصفات جمال المرأة أن تمتلك شفاه ممتلئة، لذا تعددت الطرق التجميلية في الوقت الحالي للحصول على هذا الغرض لتبدو بهذا المعيار من الجمال كشفاه أنجلينا جولي.
  • الفرق بين الأسنان: يعد الفرق بين الأسنان من الصور الجذابة لفم المرأة عند ابتسامتها، لذا تعد من معايير الجمال.
  • الشعور الداكنة: يعتبر الكثير من مقيمي الجمال أن امتلاك المرأة لشعر داكن وعيون ملونة أو العكس هو أحد أهم معايير الجمال عند المرأة.
  • الغمازات: من أجمل وأشهر علامات الجمال الموجودة عند الرجال أو النساء لما فيها من لفت للأنظار عند الابتسامة.
  • الشامات: تجذب الشامات كل من ينظر إليها، لذا تعد من اهم علامات الجمال عند الرجال والنساء.
  • النمش: تعد هذه النقاط المتفرقة على الوجه أو الجسم من أكثر علامات الجاذبية التي تمتلكها النساء.
  • الأصابع الطويلة: يعد طول الأصابع من مواصفات الجمال، فالكثير من عارضات الأزياء يتمتعن بأصابع طويلة وأظافر مقوسة.
  • الأنف المرتفع: تعتبر من أهم المواصفات الموجودة بالمرأة الجميلة ارتفاع أنفها عن الفم مسافة معينة.
  • القدم الأخمصية: تعتبر القدم ذات الأصابع النازلة على الأرض عند رفعها هي أحسن أنواع القدم في تصنيف الجمال.
  • بروز عظام الرقبة: عندما تجد المرأة نفسها من أصحاب عظام الرقبة البارزة يجب عليها أن تعلم أنها تمتلك إحدى سمات الجمال الطبيعي.

تعد المرأة العربية من أكثر النساء امتلاكًا لمواصفات الجمال المجتمعة عند كل واحدة منهنّ خاصة المرأة الفلسطينية بجمالها الربانيّ.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.