تمارين لرفع الجنين من الحوض

توجد تمارين لرفع الجنين من الحوض تستطيع الحامل اتباعها باستشارة الطبيب، حفاظًا على جسدها وعدم ترهله، والمساعدة على عدم سقوط الرحم عقب الولادة وأيضًا للثبات على الوزن، نظرًا للزيادة الناتجة عن وزن الجنين داخل الرحم واستعداده للنزول قُرب الولادة، من هنا يوضح لكم موقع إيزيس العديد من التمارين لرفع الجنين من الحوض مع بعض الصور والشرح الكامل لممارستها.

تمارين لرفع الجنين من الحوض

ينصح في حالة سقوط الجنين للحوض استعدادًا للولادة أو حتى قبلها أن تقوم المرأة ببعض التمارين لمساعدة الجنين على ضبط وضعه داخل الرحم، مما يسهل من عملية نزوله من الرحم وقت الولادة، وعدم تعرضه لأي خطر، وهذه التمارين تكون كالتالي:

1- تمرين القرفصاء

تمارين لرفع الجنين من الحوض

يعد من أهم التمارين لرفع الجنين من الحوض فهو يعمل على تصحيح وضع الجنين قبل الولادة وإعطائه المساحة المناسبة للعودة إلى الوضع الطبيعي والرفع عن الحوض لاتخاذ المكان الصحيح، وبعد التأكد من سماح حالة الحامل من قبل الطبيب بعمل هذا التمرين، من الممكن أن تطبقه على النحو التالي:

  1. يتم هذا التمرين عن طريق الجلوس مستقيمة على الأرض.
  2. إسناد الظهر باستقامته على الحائط وعمل وضع القرفصاء من القدمين.
  3. مع وضع باطن القدمين لبعضهما، ويتم الثبات لمدة 20 دقيقة كل يوم.

2- ممارسة المشي

تمارين لرفع الجنين من الحوض

أحد أهم الممارسات الفعالة لرفع الجنين من الحوض رياضة المشي، فهي تساعد على تغيير وضع الجنين وتقوية عضلات الحوض وقت الولادة، ويطبق هذا التمرين يوميًا لمدة نصف ساعة بخطوات ثابتة، مع مراعاة استشارة الطبيب المتابع للحمل حتى لا تؤدي كثرة المشي لإجهاد عضلات الرحم الحاملة للجنين.

3- تمرين الكرة السويدية

تمارين لرفع الجنين من الحوض

ينصح البعض بممارسة تمارين لرفع الجنين من الحوض والتي من أهمها تمرين الكرة السويدية الذي يساعد على رفع الجنين من الحوض وتمركزه في الوضع المناسب للولادة والنزول من رحم أمه وقت ولادته طبيعيًا.

يتم من خلال الجلوس على الكرة المطاطية الرياضية المعروفة لعدة دقائق، نظرًا لما تحدثه من انخفاض الركبة عن مستوى الفخذين وميلان الحوض للأمام، مما يعمل على تصحيح وضع الجنين، وينصح بهذا التمرين بعد الشهر السادس من الحمل.

4- تمرين السجود

تمارين لرفع الجنين من الحوض

يعتبر هذا التمرين من أفضل تمارين لرفع الجنين من الحوض حيث يساعد على نزول رأس الجنين للوضع المناسب عند الولادة مع ضبط وضعه داخل الحوض، وينصح الكثير من الأطباء بممارسته بعد الشهر السادس.

تطبيق هذا التمرين يكون عن طريق الخطوات التالية:

  1. اتخاذ وضعية السجود.
  2. مع التحرك بفرد الذراعين للأمام.
  3. العودة بمد الرجلين للخلف لعدة مرات متتالية.
  4. مما يعمل على مساعدة الجنين على إيجاد الوضع المناسب له، مع التكرار عدة مرات.

تعرفي أيضًا على: تمارين للتخسيس السريع للبنات في المنزل بالصور

أسباب نزول الجنين للحوض

بعد تقديم بعض التمارين لرفع الجنين من الحوض، نذكر أن هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها نزول الجنين في الحوض وأخذ وضع غير طبيعي، كتعرض الحامل لمجهود كبير أو إصابتها ببعض الأمراض، ومن أهم هذه الأسباب ما يأتي:

  • تعرض الحامل للمجهود الشاق الناتج عن الأعمال الخارجية مثل الهندسة أو التمريض، أو الإجهاد البدني الذي ينتج عن أعمال المنزل العادية من حمل أوزان وانحناءات شديدة.
  • تعاني بعض الحوامل من السقوط الرحمي قبل حدوث الحمل، مما يزيد من فرص نزول الجنين إلى الحوض فى الثلث الأخير من الحمل.
  • الجلوس لمدة طويلة كطبيعة عمل المرأة في الكتابة أو الأعمال المكتبية أو عند عدم تحمل جسمها لمرحلة الحمل.
  • حمل أوزان ثقيلة قد يؤدي إلى نزول الجنين لمنطقة الحوض.
  • إصابة عنق الرحم بالتهابات تؤدي إلى نزول الجنين في وقت مبكر إلى الحوض.
  • المشي والوقوف لمدد طويلة كعمل المدرسات الذي يجهد عضلات البطن والحوض، مما يعمل على سقوط الجنين إلى الحوض.
  • تؤدي ممارسة العلاقة الزوجية بطريقة عنيفة إلى إنزال الجنين للحوض.
  • كثرة الاستحمام والتواجد في المياه الدافئة يعمل على ارتخاء عضلات الرحم والبطن، مما يعمل على نزول الجنين للحوض.
  • ضعف البنيان الجسدي للمرأة يعمل على التأثير على قدرة التحمل بالرحم مما يزيد من فرص نزول الجنين للحوض.

أعراض نزول الجنين للحوض

بعد التعرف على كيفية رفع الجنين من الحوض، نتوجه لدراسة أعراض نزل الجنين للحوض والتي غالبًا ما تحدث في الشهر السادس من الحمل، مما يشعر بعض النساء بالخطر على الجنين، ومن الضروري العلم بالأعراض حتى تتسنى للمرأة التعامل مع الوضع بالشكل المناسب إما من خلال التمارين أو متابعة الطبيب، ومن أهم هذه الأعراض ما يأتي:

  • الإلحاح على التبول دون الحاجة، نتيجة ضغط الجنين على منطقة المثانة.
  • ملاحظة وجود تغير في حجم البطن أو تقلصات متتالية في البطن على غير الطبيعي.
  • الشعور بوجود ثقل كبير أسفل البطن، مما يعمل على حدوث صعوبة في الحركة الطبيعية عن الحامل.
  • حدوث تشنجات قوية متكررة تشعر بها الحامل في منطقتي الظهر والبطن.
  • ظهور انتفاخ مفاجئ على منطقة الحوض وأسفل البطن.
  • ملاحظة زيادة الإفرازات المهبلية نتيجة تغيير وضع الجنين.
  • اختفاء الأعراض المصاحبة للحمل من (غثيان – حموضة) مع ملاحظة زيادة تناول الطعام، نتيجة بعد الجنين عن المعدة.
  • ظهور مفاجئ لالتهابات في منطقة الشرج أو نزول البواسير، نتيجة ضغط الجنين على أسفل البطن.

تشخيص نزول الجنين للحوض

ارتباطًا بعرض أفضل تمارين لرفع الجنين من الحوض، نتوجه للحديث عن طرق تشخيص نزول الجنين إلى الحوض في الشهور الأخيرة من الحمل، ومعرفة الطريق الذي يجب اتباعه للوصول إلى ولادة آمنة، ومن هذه الأعراض ما يأتي:

  • ربط عنق الرحم: يقوم الطبيب به لتفادي حدوث إجهاض.
  • فحص عنق الرحم: يفيد في التأكد من وجود مشاكل في الرحم قد أدت لنزول الجنين إلى الحوض.
  • أدوية احترازية: يصفها الطبيب للتخلص من تشنجات وتقلصات الرحم، حتى لا يحدث إجهاض.
  • أشعة سونار: تُستخدم للتأكد من وجود التهابات بالرحم.
  • أشعة سينية: تُستخدم لمعرفة وضع الجنين في الحوض.

تعرفي أيضًا على: تمارين شد البطن للمبتدئين في المنزل

نصائح لعلاج نزول الجنين للحوض

بعد معرفة العديد من التدريبات المعنية برفع الجنين من الحوض، نتطرق إلى معرفة طرق العلاج المتبعة من قبل المتخصصين لتفادي هذه الحالة ومحاولة ضبط وضع الجنين، وعدم حدوث إجهاض أو ولادة مبكرة له، ومن أهم هذه الطرق ما يأتي:

  • يجب على الحامل في هذه الحالة تناول أطعمة بها الكثير من الألياف الغذائية لتجنب حدوث إسهال يساعد على نزول الجنين بصورة أكبر.
  • تناول بعض مثبتات الحمل من قبل المعالج المتابع لحالتها لتجنب نزول الجنين.
  • منع القيام بأي أعمال مجهدة والزيادة من الراحة لعدم نزول الجنين.
  • مراعاة النوم على الجانب الأيسر، مما يعمل على زيادة ضخ الدم للمشيمة وتغذية الطفل ووصول كميات مناسبة من الأكسجين له.
  • ممارسة تمارين لرفع الجنين من الحوض يوميًا للمساعدة على رفع الجنين لوضعه الأصلي.
  • تعويض السوائل الناتجة عن الضغط على المثانة الناتج عن نزول الجنين للحوض بشرب كميات مناسبة من الماء والسوائل.
  • مراعاة رفع القدمين على وسائد عن مستوى الجسم عند النوم أو الجلوس، مما يساعد على رفع الجنين من الحوض.
  • عمل فحص قياس لعنق الرحم للتأكد من عدم وجود خلل به.
  • معالجة التهابات الرحم إن وجدت، حتى لا تزيد من سوء الحالة وتؤدي إلى الولادة المبكرة أو الإجهاض.
  • تناول أدوية خاصة بمنع الطلق المبكر للتخلص من التشنجات والتقلصات.

تعرفي أيضًا على: تمارين للتخلص من ترهلات البطن بعد الولادة

أخطار نزول الجنين للحوض

تعتبر ممارسة تمارين لرفع الجنين من الحوض من أهم الطرق لتفادي حدوث ولادة مبكرة للجنين وتعريض حياته للخطر، ينتج عنها حدوث أخطار مهددة لحياة كل من الجنين وأمه، لذا يجب المتابعة مع الطبيب عند حدوث هذه الحالة، ومن أهم الأخطار هذه ما يأتي:

  • تؤدي زيادة ضغط الطفل النازل لمنطقة الحوض على عنق الرحم إلى حدوث ولادة مبكرة أو إجهاض.
  • التأثير على نمو الطفل، نتيجة نقص معدل حركته في هذه المنطقة.
  • التعرض للإجهاض كمضاعفات للحالة بدون متابعتها.
  • زيادة الإحساس بتقلصات وتشنجات خاصة إذا كان نوع الجنين ولد، نتيجة نموه وزيادة وزنه.
  • الشكوى من وجود ألم بالظهر ومنطقة الحوض وعدم قدرة الحامل على القيام بمهامها اليومية.

 يعد نزول الطفل للحوض في آخر ثلاث شهور من الحمل من الأمور التي يجب متابعتها من قبل الطبيب المتخصص لإيجاد العلاج المناسب لكل حالة، لتفادي خسارة الجنين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.