تجربتي مع حبوب فيروجلوبين

تجربتي مع حبوب فيروجلوبين كانت مرتبطة بمشاكل الشعر التي كنت أعاني منها، ولكن يوجد لي صديقة كانت تستخدمها في مجال الأنظمة الغذائية وخسارة الوزن، لذا سأعرض لكم جميع التجارب التي استخدمت تلك الحبوب مع عرض تجربتي مع حبوب فيروجلوبين وتوضيح فعاليتها ونتائجها من خلال موقع إيزيس.

 تجربتي مع حبوب فيروجلوبين

 تجربتي مع حبوب فيروجلوبين

أعلم جيدًا أن جميعنا نعاني من مشكلات الشعر والتي تختلف من فتاة إلى أخرى، وهذا ما دفعني إلى نقل تجربتي مع حبوب فيروجلوبين والتي قد تعود بالفائدة على الكثيرين.. لكن أود التوضيح في البداية أن تلك الحبوب يمكن أن تستخدم للسيدات والرجال أيضًا، وهذا وفقًا لما أوضحه لي طبيبي الخاص.

أنا لم أكن كبيرة في السن، فقط بلغت من العمر 20 سنة، ولكن منذ أن كنت طفلة وأنا أعاني كثيرًا من مشكلات متعددة في شعري، فإنه لا ينمو بالشكل الجيد، وكانت أمي تعاني معي من ذلك.

فقد ذهبت بي إلى الطبيب وأنا عمري 15 سنة، وفي هذا السن لم أرتدِ الحجاب بعد، فقد كنت أشعر بالضيق كثيرًا من شكل شعري، والذي كان يتسبب لي في الضيق بشكل أكبر تعليقات أصدقائي في المدرسة.

ذهبت إلى العديد من الأطباء ولكلًا منهم طريقة علاج خاصة، منهم من كان يصف لي بعض التركيبات الخاصة بنمو الشعر، ومنع التقصيف، ومنهم من كان يصف لي بعض أنواع الإبر التي كان يجري بموجبها جلسات على فروة رأسي لزيادة نمو الشعر ومعالجته.

لكن تلك الطرق لم تأتِ بالنتيجة التي تبدو مُرضية لي على الإطلاق، وكان يتخذ معي العلاج شهورًا طويلة جدًا ولم تظهر النتيجة المرغوبة.. ذهبت إلى طبيب أرشد أمي له إحدى صديقاتها، ويشتهر بكفاءته العالية، ذهبت إليه مع أمي، وتحدثت عن مشكلتي والتي كانت تتضح في تقصيف شعري وعدم نموه، وكان قصيرًا للغاية.

وضع لي الطبيب خطة علاجية كان محورها في حبوب فيروجلوبين، وغير ذلك كان أدوية ومنظفات للشعر تتناسب مع نوعه وتمنع تساقطه، كذلك طريقة غسل الشعر بشكل صحيح لتجنب تساقطه والتقليل من تقصيفه.

في الحقيقة لم اتبع تعليمات غسل الشعر كما هي، كنت انتظم فقط على الأدوية، وكان ما غير تلك الحبوب ما هو إلا فيتامينات معتادة نأخذها في حياتنا العامة، أما ما حدث معي من تغيير جذري في شكل شعري والذي ظهر بعد أول 6 شهور من الاستخدام كان بفضل تلك الحبوب.

تعرفي أيضًا على: مشروبات تساعد على التخسيس

وصف الطبيب لحبوب Feroglobin

ذهبت إلى الطبيب في الاستشارة الخاصة بي، وفي تلك المرة وبعد مرور 6 أشهر على الاستخدام، تحدثت له عن كم سعادتي بما توصلت إليه من نتيجة كانت سببًا في تغيير نفسيتي إلى الأفضل.

أكد لي الطبيب نجاح تلك الحبوب وتحدث عن تركيبتها وقال إنها تحتوي على الفيتامينات والمعادن اللازمة للشعر، وبالنسب المطلوبة والتي تُحقق المرغوب منها، وأخذ يتحدث عن تلك الفيتامينات وما تحققه من نتيجة فعالة ودور كل نوع منهم:

  • فيتامين ب 6: هو الفيتامين المسؤول عن تحسين حالة الشعر وجعله في شكل أفضل، ويغني عن استخدام الزيوت لأنه يساعد في ترطيب الشعر والتخلص من جفافه.
  • عنصر الحديد: هو العنصر الذي يدخل في كرات الدم الحمراء، والنقص به يظهر على جميع أجزاء الجسم ومن بينهم الشعر والذي يبدو في حالة باهتة وأكثر تقصيفًا وجفافًا.
  • فيتامين ب 12: الفيتامين الأساسي والمسؤول عن تحفيز الدورة الدموية في الجسم، وهي ما تساعد الشعر على النمو بشكل صحي.
  • حمض الفوليك: دوره للشعر متمثل في تجديد الخلايا ومنع تكون القشرة على فروة الرأس مما يتيح للشعر مساحة للنمو كما أنه يساعد في تحسين مظهره.

كان ذلك التبرير القوي الذي واجهني به الطبيب عندما تحدثت له عن تلك النتيجة الهائلة التي توصلت إليها من تلك الحبوب.

أما عن طريقة استخدامي لها فغير متاح لي تقديم الطريقة، وذلك لأن الطبيب قام بتحذيري من نصح أشخاص غيري باتباع نفس الطريقة أو استخدامها بنفس الشكل، وقال إن لكل جسم جرعة مُحددة ولكل حالة مرضية ما يناسبها من جرعات لذا فلم يكن هناك أي توافق بين الحالات.

هذا يحتم عليّ نصحكم ومن خلال تجربتي مع حبوب فيروجلوبين ألا تستخدموا تلك الحبوب دون استشارة الطبيب في ذلك، كما أنني لم أتعرض إلى آثار جانبية منها على عكس ما تعرضت له صديقتي التي أخطأت ونصحتها باستخدامها دون داع لاستشارة الطبيب.

تعرفي أيضًا على: تجاربكم مع إبر التنحيف

الآثار الجانبية لحبوب فيروجلوبين

سأستكمل تجربتي مع حبوب فيروجلوبين بتلك الأعراض الجانبية التي ظهرت مع صديقتي والتي لم تظهر معي، ولكن سأنقلها لكم كما كتبتها تمامًا، وكانت:

مرَّ على استخدامي لتلك الحبوب أسبوعًا واحدًا، ولكن في هذا الأسبوع أشعر بالعديد من التغيرات التي لم أشعر بها من قبل، وكانت تلك الأعراض:

  • يظهر معي الإمساك تارة، والإسهال تارة أخرى، فأنا لم أعاني من أي مشكلات في الجهاز الهضمي، وما تلك المشكلات التي ظهرت معي بشكل مفاجئ!
  • أشعر بالصداع طوال الوقت حتى لا أستطيع أن أذاكر دروسي كما كنت، ولم يكن لديّ القدرة الكافية على التركيز في ذلك.
  • لاحظت تغير في لون البول والذي كان يبدو بشكل داكن عن المعتاد.

عندما حدثت صديقتي بذلك نصحتني بالذهاب إلى الطبيب من أجل التعرف إلى الأسباب التي أدت إلى ذلك خاصةً أنها لم تظهر معها أي أعراض جانبية لهذه الحبوب.. بناءً على ذلك ذهبت إلى الطبيب، وقال إن طريقة استخدامي لها خاطئة، وما يحتاجه جسمي من هذا الدواء يختلف عما استخدمته صديقتي من جرعات.

كما أكد أن الجرعة كانت زائدة عن الحد المسموح لي به، غير أنني أواجه بعض المشكلات التحسسية من تلك الحبوب لذا فمن غير المسموح لي استخدامها، فتوقفت عن استخدامها تمامًا ولم أعد إليها مرة أخرى، لذا أنصحكم بسؤال الطبيب عما إذا كان مسموح لكم باستخدامها في البداية أم لا.

تعرفي أيضًا على: رجيم لتنحيف الأرداف والمؤخرة مجرب

تجربتي مع Feroglobin للتخسيس

أعلم أنني أنساق خلف الشائعات كثيرًا، وأعلم أن هذا الأمر خاطئ، ولكن لا مانع من قولي إن تجربتي مع حبوب فيروجلوبين للتخسيس أكسبتني منفعة في هذا المجال وبعض المعلومات الهامة عنه فلم تضرني، ولكن يجب التوضيح أن هذا الظن خاطئ، فلم تستخدم تلك الحبوب في التخسيس على الإطلاق.

كنت أظن ذلك مما قرأته عنها، واستخدمتها من تلقاء نفسي، ولكن كل ما تفعله تلك الحبوب أنها تمد الجسم بما يحتاجه من فيتامينات تنقصه في فترة التخسيس.. خاصة أن ما نتبعه من طرق تخسيس قد تكون أنظمة غير صحية بالحد الذي نظنه، وخاصةً في حال اتباع تلك الأنظمة دون طبيب، وما سمعته من أقاويل عن تلك الحبوب كان ينصب في كونها من الحبوب المستخدمة في التخسيس.

قمت بشرائها وتناولتها في الواقع لم أجد منها أي ضرر، ولكن عندما ذهبت إلى الطبيب في نهاية فترة التخسيس من أجل أن أقوم بتثبيت وزني بعد أن وصلت لما أردته من وزن مثالي باتباع أنظمة غذائية دون اللجوء إليه.

فقد قلت له إن حبوب فيروجلوبين كان لها الفضل بذلك، وكانت المفاجأة أن الطبيب أكد لي عن تلك الحبوب لا تعمل على التخسيس، ولكنها تمد الجسم بالفيتامينات التي تعوضه عما ينقصه من فيتامينات في فترة الرجيم.

لكن ذلك كان فائدة لي أولًا وأخيرًا، لذا أنصحكم بعدم تصديق أي شيء دون سؤال الطبيب عنه، وفي حال الرغبة في استخدام تلك الحبوب فترة التخسيس، فتأكدوا أنها ستعوض ما يحتاجه جسمكم من فيتامينات تلك الفترة ولكنها لا تتسبب في خسارة الوزن.

هدفي من نقل تجربتي مع حبوب فيروجلوبين كان التوضيح بعدم تناول أي عقار دون استشارة الطبيب، والتأكيد على فعالية الحبوب إلا في حال مواجهة تحسس من المواد الفعالة الموجودة بها.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.