تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر

تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر يمكنها مساعدة العديد من الفتيات، فمن المعروف أن الليزر أقتحم مجال التجميل بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وأصبح العديد من أطباء الجراحات التجميلية يعتمدون عليه بشكل أساسي في العديد من العمليات التجميلية، ومن ضمن استخداماته الاعتماد عليه في توريد الشفايف، وسوف نذكر تجارب البنات حول توريد الشفايف بالليزر، من خلال موقع إيزيس.

تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر

قبل الإقدام على إجراء عملية توريد الشفايف باستخدام الليزر تقوم العديد من الفتيات بالاطلاع على تجارب مختلفة حول تلك العملية لكي يطمئن قلبها أنه لا يوجد أي آثار جانبية سيئة تنتج من خلالها، وتقول إحدى الفتيات أنها كانت تعاني من اسمرار شديد في الشفايف نتيجة استخدام مساحيق التجميل بشكل كثيف.

على الرغم من استخدامها للعديد من الوصفات الطبيعية إلا أنها كانت لا تجدي نفعًا، وكانت تلك الفتاة على وشك أن تصاب بحالة من الاكتئاب نظرًا للإحراج الكبير الذي كانت تتعرض له في كل مكان تذهب إليه، حتى إنها أصبحت منعزلة تمامًا عن العالم.

عندما كانت تتحدث مع إحدى صديقاتها عن تلك المشكلة نصحتها بإجراء عملية توريد الشفايف، وقالت لها أن تلك العملية بسيطة للغاية ولا تستغرق وقتًا كبيرًا، كما أن العديد من الممثلات المشهورات في هوليوود قاموا بإجرائها، لذلك كانت تقول، خلال تجربتها مع توريد الشفايف بالليزر:

أنها كانت تعاني من مخاوف شديدة من مضاعفات تلك العملية فقامت بالبحث كثيرًا عبر مواقع الإنترنت، وعلمت أن عدد الجلسات يتراوح ما بين جلستين إلى أربع جلسات تبعًا للحالة، وعندما علمت أن الآثار الجانبية لا تزيد على بعض التنميل البسيط في اليوم الأول ومن ثم ينتهي الألم بادرت بعمل تلك العملية.

لم تشعر بالألم على الإطلاق، ولكن في الجلسة الأولى كان لون الشفاه شديد الاحمرار الأمر الذي جعلها تقلق كثيرًا من أنه يظل هكذا ولكن طمئنها الطبيب أن اللون يقل كلما مر الوقت، وبالفعل بعد مرور أسبوع والانتهاء من عمل الجلسة الثانية أصبح لون الشفاه وردي وكأنه طبيعيًا.

أضافت صاحبة التجربة قائلة إن تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر من التجارب الممتازة وأنصح جميع الفتيات اللواتي يعانين من نفس المشكلة أن يخوضونها بدون تردد.

تعرفي أيضًا على: توريد الشفايف بالليزر قبل وبعد

مضاعفات توريد الشفايف بالليزر

إن توريد الشفايف بالليزر كانت واحدة من التجارب التي نصحتني به إحدى صديقاتي المقربات، نظرًا للاسمرار الشديد الذي كنت أعاني منه، وبالرغم من أنني لم أكن ألقي بالًا لهذا الأمر، إلا أن كل من حولي لاحظ ذلك، ومن أكثر العادات السيئة التي جعلتني أعاني من تلك المشكلة هي التدخين.

بالإضافة إلى أنني كنت أضع مساحيق التدخين وأتعرض لعدد ساعات طويلة لأشعة الشمس الضارة، ومن أبرزها أحمر الشفاه، وكنت أداوم على تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين، مثل القهوة والشاي والنسكافيه.

كنت أعلم أن تلك العملية بالطبع لها أضرار كثيرة، ولكن قال لي الطبيب أن الأمر في غاية السهولة ولن يسبب لي أي ألم، بالفعل أقدمت على عمل تلك العملية وكانت خطواتها أن أن  الطبيب قام بوضع المخدر قبل إجراء العملية بوقت كافي ومن ثم قام بتسليط أشعة الليزر على الشفاه لمدة لم تتخطى 5 دقائق.

حصلت على نتائج مُذهلة من الجلسة الأولى، بعد الانتهاء من الجلسة الأولى شعرت بتحسن كبير في شكل الشفاه، ولكنها لم تكن النتيجة النهائية، فأخبرني الطبيب أن الحالة التي وصلت لها تحتاج إلى 3 جلسات أخرى، والفرق بين كل جلسة والأخرى 6 أسابيع، من الأعراض الجانبية التي شعرت بها ما يلي:

  • احمرار شديد جدًا في الشفاه.
  • تورم شديد.
  • ألم كبير جدًا.
  • علامات تشقق واضحة وعميقة.
  • جفاف الشفاه بشكل كبير.
  • التهابات حادة في الفم.
  • ظهور بعض الحروق.
  • الندوب السطحية على الشفاه.
  • تعرض الشفاه للتشوه الكامل.

كل تلك الأضرار بدأت تظهر بشكل تدريجي بعد الانتهاء من جلسات التوريد، لا يمكنني ان أنكر أن تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر أعطتني شفاه وردية اللون، ولكنها لم تكن بحجم الألم الذي شعرت به، ولا أنصح الفتيات بها، نظرًا لمضاعفاتها السيئة.

تعرفي أيضًا على: خلطة لتكبير الشفايف للأبد

هل الأمر يستحق التكلفة؟ وهل هي مرتفعة؟

تقول إحدى السيدات إنها كانت تعاني من اسمرار حاد جدًا في الشفاه بسبب أنها مدخنة شرهة جدًا للسجائر، وكان هذا الأمر يتسبب لها في إحراج كبير مع زوجها وعائلتها، وعلى الرغم من أنها كانت دائمًا تحاول أن تخفيه باستخدام أحمر الشفاه، إلا أنه كان يزول سريعًا وتضطر أن تضعه كل ساعة تقريبًا.

نظرًا للحالة النفسية التي كانت تعاني منها كانت تبحث عن حل سريع وفعال لتلك المشكلة، فقرأت على الإنترنت بعض الوصفات الرائعة التي يمكنها أن تخلصها من تلك المشكلة، مثل وصفة عصير الرمان، والتوت الأحمر ووصفة الشمندر، وعلى الرغم من استخدامها لكل تلك الوصفات، إلا أن النتائج التي حصلت عليها كانت مؤقتة.

الأمر الذي جعلها تشعر بإحباط شديد، ولكنها بالصدفة أثناء تصفح إحدى المواقع الإلكترونية، وجدت إعلان عن عملية توريد الشفايف بالليزر، وجميع التجارب التي قرأتها حول تلك العملية كانت نتائجها إيجابية، الأمر الذي شجعها كثيرًا لخوض تلك التجربة.

قامت صاحبة التجربة بالسؤال كثيرًا عن سعر تلك العملية في جميع الدول العربية والأجنبية، وكانت أسعارها كالتالي:

  • في المملكة العربية السعودية يتراوح سعر عملية توريد الشفايف بين 120 إلى 150 دولار أمريكي.
  • أما في جمهورية مصر العربية فإن السعر ما بين 90 إلى 120 دولار أمريكي.
  • تتكلف العملية في الولايات المتحدة الأمريكية ما بين 350 إلى 500 دولار أمريكي.
  • في تركيا تتراوح أسعار عملية توريد الشفايف ما بين 150 إلى 250 دولار أمريكي.
  • تتراوح أسعار عملية التوريد في الإمارات ما بين 150 إلى 250 دولار أمريكي.
  • في إيران قيمة عملية توريد الشفايف ما بين 150 إلى 220 دولار أمريكي.
  • أما في إنجلترا تتراوح قيمتها ما بين 250 إلى 400 دولار أمريكي.

أضافات صاحبة التجربة أن الأسعار التي قرأتها من الممكن أن تختلف وفقًا لكل حالة، وتتوقف أيضًا على الطبيب والمكان، ولكن بصفة عامة لا تعتبر تلك العملية مُكلفة على الإطلاق، وبالفعل أقدمت على إجرائها في المملكة العربية السعودية، وقالت إن تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر كانت ممتعة وأنصح جميع الفتيات بها.

تعرفي أيضًا على: أنواع الشفاه وأسمائها

تجربتي مع فترة نقاهة توريد الشفايف بالليزر

إن تجربتي مع توريد الشفايف بالليزر كانت واحدة من التجارب الرائعة، فلم أكن أحلم يومًا أن أحصل على شفاه بلون وردي من دون الحاجة لأضع أحمر الشفاه أو مساحيق التجميل التي من شأنها تغطية الاسمرار، وقد يعتقد البعض أن بعد انتهاء العملية تعود المرأة لحياتها بشكل طبيعي.

أنا أيضًا كنت واحدة من هؤلاء الفتيات، ولكن الطبيب بعد أن قام بإجراء العملية لي أخبرني إنني يجب أن أتبع بعض النصائح الهامة التي من شأنها مساعدتي في المكوث أطول وقت ممكن باللون الوردي، كما أن تلك النصائح تحافظ على الشفاه من التعرض لأي آثار جانبية ضارة، وهي على النحو التالي:

  • يجب عند استخدام أحمر الشفاه أن يكون مصنوع من مواد طبيعية.
  • يلزم المداومة على تناول كميات كبيرة من المياه يوميًا لكي تمنح الشفاه الترطيب المطلوب.
  • الحد من تناول الشاي والقهوة، حيث إن الصبغة الموجودة بهم تعمل على اسمرار الشفاه بشكل سيء.
  • من العادات السيئة الواجب التوقف عنها لعق الشفاه باللسان، حيث إنها تتسبب في حدوث تشققات واسمرار حاد.
  • الابتعاد عن أشعة الشمس المباشرة بأي شكل.
  • اتباع روتين يومي للشفاه للترطيب والمحافظة عليها من التشققات.

بالفعل قُمت باتباع جميع التعليمات التي نصحني بها الطبيب، لكي ألاحظ أن لون الشفاه أصبح ورديًا بشكل طبيعي، كما أنها أصبحت ناعمة مثل الأطفال، وأنصح أي فتاة قامت بخوض تلك التجربة أن تلتزم بتعليمات الطبيب لكي تحصل على أفضل النتائج.

توريد الشفاه باستخدام الليزر أصبحت واحدة من عمليات التجميل الشهيرة التي يتم إجراؤها بشكل يومي، حيث إنها غير مُكلفة، ولا ينتج عنها أي آثار جانبية جسيمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.