تجربتي مع المايكروبليدنج

تجربتي مع المايكروبليدنج من التجارب التي كان لها الفضل في استعادتي لثقتي في نفسي بعد أن فقدتها جراء تساقط شعر حواجبي، لذا أردت عبر موقع إيزيس أن أنقل لكم كافة تفاصيل التجربة من الألف إلى الياء، حيث نتعرف على حرمانية الأمر من عدمها، كما سنتناول كل ما يخص تقنية المايكروبليدنج المستحدثة عبر السطور القادمة.

تجربتي مع المايكروبليدنج

تجربتي مع المايكروبليدنج

بدأ الأمر منذ عدة سنوات عندما خف شعر حاجبي بشكل ملحوظ، فأنا من عشاق مستحضرات التجميل الغالي منها والرخيص، فقد كنت لا أتنازل عن استعمال قلم الحواجب ليل نهار، على الرغم من أنني أعلم أنه لا يصح استخدامه بشكل متواصل كونه يعمل على تساقط شعر الحاجب.

لكنني لم أكترث للأمر، إلى أن بدأ شعر الحاجبين بالفعل في التساقط بشكل ملحوظ، حتى أنني كنت أرسمهما باستعمال الكثير من الأدوات قبل الخروج من المنزل كي يبدو شكلهما مألوفًا نوعًا ما.

هنا نصحتني إحدى الصديقات باستعمال زيت الخروع كونه يحفز البصيلات على النمو من جديد، إلا أنه من المعروف أن المواد الطبيعية من الممكن أن تأتي بالنتيجة الجيدة مع بعض الأشخاص، والبعض الآخر يرى أنه لا تحسن جراء استعمالها.

فقبل سردي لتجربتي مع المايكروبليدنج، يجدر بي أن أقول لكم أنني استعملت زيت الخروع قرابة شهر ونصف دون جدوى، ولا أخفيكم خبرًا كان الأمر يشكل ضغطًا كبيرًا عليَ حيث بدأت في أفقد ثقتي في نفسي، فقد أصبحت لا يمكنني أن أجلس دون أن أضع أي من المستحضرات التي تمكنني من طمس أمر حواجبي وما حدث بها.

هنا بدأت في أن أبحث عن حل جذري للأمر، وبين التاتو والمايكروبليدنج والمصطلحات التي لا أفقه منها شيئًا، كنت أعتقد أن كافتها محرم علينا كمسلمات، إلى أن بحثت في الأمر ووجدت أن التاتو من شأنه أن يكون محرم بنص صريح كونه وشم، وهو الأمر الذي قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم:

”  لَعَنَ اللَّهُ الوَاشِمَاتِ وَالْمُسْتَوْشِمَاتِ، وَالنَّامِصَاتِ وَالْمُتَنَمِّصَاتِ، وَالْمُتَفَلِّجَاتِ لِلْحُسْنِ المُغَيِّرَاتِ خَلْقَ اللهِ” صحيح رواه عبد الله بن مسعود.

إلا أن تقنية المايكروبليدنج من شأنها أن تختلف اختلافًا جوهريًا عن التاتو، مما دفعني إلى بدء تجربتي مع المايكروبليدنج.

تعرفي أيضًا على: هل المايكروبليدنج للحواجب حرام

ما هو المايكروبليدنج

تقنية المايكروبليدنج هي من التقنيات التي تم التوصل إليها مؤخرًا والتي تهدف إلى الحصول على شكل أفضل للحاجب، بحيث يبدو طبيعيًا، وذلك عن طريق الرسم باستعمال الصبغة، والتي تدوم نحو 18 شهرًا، كما أن تلك التقنية لا تتسبب في خروج الدم أثناء القيام بها مما يدل على أنه لا يندرج تحت قائمة الوشم.

فبعد أن قررت أن أخضع إلى تلك التجربة قمت بالذهاب إلى أحد أشهر صالونات التجميل التي تعمل على رسم الحواجب بعناية فائقة من خلال اللجوء إلى تقنية الميكروبليدنج، وهناك بدأت إحدى الموظفات بشرح الأمر بكل بساطة حيث كنت أشعر بالخوف إلى أن رأيتها تقوم بالأمر لإحدى العملاء.

هنا تمنيت لو أنني لم أنفق الكثير من الأموال على مستحضرات التجميل، وقمت بتجربتي مع المايكروبليدنج منذ زمن بعيد.

تكلفة تقنية المايكروبليدنج

من خلال تجربتي مع المايكروبليدنج لا يمكنني القول إنها غالية الثمن مقارنة بالنتائج المزهلة التي حصلت عليها على الفور، إلا أنني وجدت أنه هناك العديد من العوامل التي من شأنها أن تتحكم في تكلفة التقنية، حيث أتت على النحو التالي:

  • الدولة التي يقام فيها الإجراء وكذلك المحافظة، حيث تختلف سعر المواد الخام للإجراء وبالتالي تختلف التكلفة الكلية.
  • عدد الجلسات التي تحتاج المرأة إلى الخضوع إليها من أجل الحصول على النتيجة المرجوة.
  • جودة الصبغات وفاعليتها، وكذلك الكمية التي يحتاجها الحاجب منها.

لكن على كلٍ يجب على المرأة أن تعلم أن تلك التقنية من شأنها أن تكون باهظة الثمن في الولايات المتحدة الأمريكية بينما يقل السعر كثيرًا في المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية.

مشكلتي مع المايكروبليدنج

بعد أن خضعت لجلسات المايكروبليدنج التي احتاجتها حواجبي وجدت أنني قد تعرضت إلى مشكلة لا تعتبر جسيمة لكنني في ذلك الآن لم أكن أعلم كذلك، حيث جن جنوني عندما رأيت أن مكان الجلسة قد تورم وبشدة، وهنا توجهت على الفور إلى مركز التجميل الذي قمت داخله بالإجراء.

حيث بدأت في أن أرفع صوتي ظنًا مني أن أولئك الموظفات لا يفقهن شيئًا في أمر المايكروبليدنج، خاصةً أنه لم تنوهني أي منهن أنه من الممكن أن أتعرض لتلك المشكلة، فأمر التورم عقب تلك الجلسات أمر ليس بغريب على الإطلاق.

هذا ما تأكدت منه بعد أن رفعت الشكوى إلى إدارة المركز كوني لم أكن أرغب سوى في التواصل والإبلاغ عن تلك المشكلة لليد العليا من أجل التعرف على الحل، وهنا قالت لي صاحبة المركز أنه كان من الضروري أن تخبرني أي من العاملات عن أمر التورم الذي يحدث بعد المايكروبليدنج والذي يستمر أسبوعًا على الأكثر.

هنا اعتذرت بشدة من الإرادة والعاملات وطلب اسم كريم من شأنه أن يخفف من تلك التورمات، وبالفعل خلال أول أسبوع اختفى التورم كأنه لم يكن، إلا أنني خلال ذلك الأسبوع قد بحثت عن المشكلات التي من الممكن أن تتعرض لها المرأة عقد تطبيق المايكروبليدنج.

لذا كان من الضروري أن أسلط عليها الضوء وأنا أسرد لكم تجربتي مع المايكروبليدنج.

تعرفي أيضًا على: صالونات تجميل في نابلس

مشكلات المايكروبليدنج

على الرغم من أن تجربتي مع المايكروبليدنج قد كللت بالنجاح، إلا أنه هناك عدة مشكلات من الممكن أن تصيب أي من السيدات، لذا كان من الضروري التعرف عليها عبر السطور التالية:

1–  انتقال العدوى

في حالة القيام بالجلسة في مكان لا يهتم إلى أمر التعقيم، فإنه من الممكن أن تنتقل للمرأة أي من أنواع الفيروسات عن طريق الأدوات المستخدمة، لذا يجب الحرص على التواصل مع المراكز التي ذاع صيتها وتهتم بتلك الأمور حتى وإن كانت غالية الثمن عن غيرها.

2- الإصابة بالحساسية

من الممكن أن تقوم المتخصصة بالإجراء دون أن تختبر مادة صبغ الحاجب في البداية مما يتسبب في تحسس البشرة وتهيجها، لذا إن كانت الراغبة في تجربة المايكروبليدنج من ذوي البشرة الحساسة، فعليها تبليغ المتخصصة في الأمر من أجل اختبار مادة الصبغ.

3- عدم تساوي الحاجبين

من المشكلات الشائعة في مجال المايكروبليدنج أن تكون الحواجب غير متساوية وهذا لا ينم سوى عن عدم خبرة المتخصصة في المجال، لذا من الضروري البحث عن أفضل من تقوم بذلك الإجراء والاطلاع على صور عملها على الطبيعة.

4- الشعور بالألم عقب الجلسة

بعد أن يزول المخدر الموضعي من الحواجب، من شأن المرأة أن تشعر بالألم الشديد، إلا أنه لحسن الحظ من الممكن تدارك تلك المشكلة من خلال تناول أي من الحبوب المسكنة.

تعرفي أيضًا على: أسعار جلسات تنظيف البشرة في السعودية

5- الالتهابات الجلدية

استعمال الصبغات الرديئة من الأمور التي تلحق الالتهابات الجلدية بالحواجب، لذا يجب انتقاء الأماكن التي تقدم أفضل خدمة مع ضمان استعمال أفضل الصبغات، وذلك عن طريقة رؤية نتائج العملاء بعد الخضوع إلى ذلك الإجراء.

تقنية المايكروبليدنج من أفضل التقنيات على الإطلاق، خاصةً إن تم اللجوء إليها عن طريق المراكز المتخصصة والتي اشتهرت في ذلك المجال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.