تجربتي في التخلص من التكيسات

تجربتي في التخلص من التكيسات يمكن أن تساعد النساء اللاتي يعانين من نفس المشكلة، وتعتبر تكيسات المبايض من أكثر الأمراض الشائعة بين السيدات، ولا يقتصر الأمر على المتزوجات فقط كما يعتقد البعض، وقد تؤثر تلك المشكلة كثيرًا على صحة الجسم، ولكن من أكثر الأمراض التي قد تنتج عنها هو العقم، ونظرًا لوجود عِدة تجارب مع تلك المشكلة سوف نقوم بعرض بعض التجارب الحقيقية عنها، من خلال موقع إيزيس.

تجربتي في التخلص من التكيسات

عانت مختلف النساء من مرض تكيسات المبايض، وقالت إحداهما أنها كانت تعاني من هذا المرض من قبل الزواج، ولكنها كانت لا تعرف بهذا الأمر، وقالت كُنت أعاني من العديد من الأعراض الخاصة بمرض تكيسات المبايض ولكني لم أكن أعرف أنها هي.

من أبرز الأعراض السيئة التي كانت تزعجني الاضطراب الكبير في موعد الدورة الشهرية، فكُنت اتفاجئ بها مرتين في شهر واحد، وأوقات أخرى لا تأتي مطلقًا ولكني لم ألتفت إلى هذا الأمر، وظننت أنها مجرد تغيرات هرمونية بسبب التوتر والقلق.

بعد الزواج ازدادت حِدة الأعراض سوءًا، بالإضافة إلى أنه ظهر العديد من الأعراض الجديدة، فمثلًا لم أكن أحتمل الألم الذي كنت أشعر به في وقت العلاقة الحميمة، وبالتالي كان هذا الأمر يتسبب لي في مشكلات كبيرة مع زوجي، منذ ذلك الوقت تيقنت أن هناك مشكلة ما، هي التي تجعلني أشعر بتلك الأعراض.

ذهبت إلى الطبيبة لأعرف سبب حدوث كل تلك الأعراض، وبعد إجراء بعض الفحوصات الطبية أخبرتني الطبيبة أنني أعاني من تكيس حاد في المبايض، وسوف يأخذ الأمر بعض الوقت لمعالجة تلك المشكلة، الجدير بالذكر أن الأدوية والعقاقير الطبية وحدها كانت لا تكفي.

حيث إن الطبيبة نصحتني بضرورة اتباع أسلوب حياة جديد، من شأنه الحد من حدوث تلك المشكلة، فكنت اتبع حمية غذائية صحية تساهم في تقليل الوزن، وكانت عبارة عن أنني أتناول البروتينات، والألياف التي تساعدني في الشعور بالشبع، بالإضافة إلى الابتعاد عن جميع الأطعمة التي تحتوي على نسب كبيرة من الكربوهيدرات.

استمريت على تلك الحِمية، وتناول الأدوية لمدة ثلاث أشهر، بعد ذلك أصبحت دورتي الشهرية منتظمة، بالإضافة إلى أنني خسرت كثيرًا من وزني، لذا يمكنني القول إن تجربتي في التخلص من التكيسات كانت صعبة، ولكنها جاءت بفائدة كبيرة.

تعرفي أيضًا على: أسباب تأخر الدورة الشهرية

تجربتي مع التكيس والحمل

لا شك أن حلم الأمومة من الأحلام التي تكبر مع كل فتاة منذ نعومة أظافرها، ولكن قد لا تنجب بعض الفتيات بسبب المعاناة من أمراض مختلفة تؤدي إلى حدوث عقم، ولكن من أشهرها مرض تكيس المبايض، وهو من الأمراض التي تؤثر سلبيًا على العديد من أنظمة الجسم.

تقول إحدى النساء أنها عانت سنوات عديدة من تكيس المبايض الذي كان يؤدي إلى ظهور شعر كثيف في أماكن متفرقة من الوجه والجسم، بالإضافة إلى حدوث تغير كبير في مظهر الجلد، وكذلك التأثير السلبي على صحة القلب والشرايين.

أضافت صاحبة التجربة قائلة إنني عانيت بشدة من تكيس المبايض بعد الزواج، فأنا أحب الأطفال بشكل مرضي، وفي خلال عامين من زواجي لم يرزقني الله بأطفال، الأمر الذي جعلنا في حالة من الاكتئاب الحاد، وهو ما دفعني نحو اللجوء إلى طبيب متخصص لمعرفة علاج المرض وأسباب الإصابة به.

لم يوضح لي الطبيب أسباب المرض بشكل كامل، ولكنه قال إن الإصابة في الغالب تكون ناتج وراثة جينية، أو عدم اتباع حمية غذائية صحية غنية بالمعادن والفيتامينات والألياف، ولكنه قال إن أهم من معرفة سبب الإصابة معرفة علاجها.

من أولى العلاجات التي حرصت على تناولها بانتظام، هو مُنظم الدورة الشهرية، بالإضافة إلى بعض الأدوية الأخرى، التي من شأنها معادلة الهرمونات الأنثوية والذكورية في الجسد وهي التي تتسبب في حدوث تلك التكيسات.

داومت على ممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة التي نصحني بها الطبيب لكي يقل وزني قليلًا، وبالتالي تقل حِدة أعراض تكيس المبايض، بعد أن تلقيت العلاج لمدة خمس أشهر رجعت مرة أخرى إلى الطبيب ليخبرني إنني وبفضل الله تعالى تعافيت من تكيسات المبايض ويمكنني الإنجاب الآن.

كنت أظن أن كل ما قاله لي الطبيب ليس صحيح، ولكن ما يؤكد حديثه إنني بعد حرمان دام إلى ثلاث سنوات من دون أطفال، رزقني الله بطفل جميل، قبل أن أعلم بالحمل تأخرت الدورة الشهرية مرة أخرى، الأمر الذي حيرني كثيرًا، فكيف لي أن أشفى من المرضن وأنا مازالت أعاني من أعراضه.

رجعت مرة أخرى للطبيب، ولكن في تلك المرة كنت أكثر غضبًا، وبعد الانتهاء من الفحوصات أخبرني الطبيب بكلمة تمنيتها طوال حياتي “مبروك الحمل” لم أسمع الكلمة بشكل واضح، أو أنني زعمت ذلك ليعيدها عليَ مرة أخرى، وبذلك انتهت تجربتي في التخلص من التكيسات نهاية سعيدة.

تعرفي أيضًا على: مين جربت حقنة ابيفاسي

القرفة تزيل التكيس

“القرفة تزيل التكيس” بتلك الجملة عبرت إحدى النساء عن سعادتها الكبيرة بالتخلص من تكيسات المبايض المزعجة، وقالت كنت أعاني من التكيس الحاد في المبايض طوال حياتي، وبالرغم من تجربتي للعديد من الأدوية والعقاقير الطبية المختلفة، إلا أن كل ذلك لم يجدي نفعًا معي.

كنت أحلم باليوم الذي أستطيع فيه النوم بشكل منتظم، حيث إن تكيس المبايض قد يتسبب لي في ألم شديد جدًا في المنطقة أسفل البطن، وكانت حِدته تزداد وقت النوم، وليس ذلك العرض الوحيد الذي عانيت منه، بل إنني كنت أعاني من ترقق الشعر الحاد، وظهور حب الشباب بكميات كبيرة.

على الرغم من أنني أقضي في المطبخ ساعات طويلة من يومي، إلا أنني لم أكن أعلم أن علاج مشكلتي بأحد الأرفف هناك، وفي يوم نصحتني إحدى صديقاتي بتجربة مشروب الحلبة نظرًا إلى قدرته على تخليص الجسم من السموم، بالإضافة إلى تنظيف المعدة.

بالفعل قُمت بتجربة هذا المشروب عن طريق وضع عود واحد من القرفة في الماء المغلي، وتركه 5 دقائق، إدراج القليل من الشاي الأسود إلى الوصفة، وبعد المداوم على تناول هذا المشروب لمدة ثلاث أشهر تفاجئت باختفاء بعض الأعراض مثل حبوب الشباب، وكذلك كان نمو الشعر يقل بشكل ملحوظ.

لذا فإن تجربتي في التخلص من التكيسات باستخدام القرفة كانت من أسهل وأنجح التجارب التي خضتها في حياتي، وأنصح أي فتاة تعاني من مرض تكيس المبايض أن تداوم على شرب الحلبة، وسوف تُشفى بإذن الله تعالى.

علامات نزول تكيسات المبايض

قد تكون العديد من الفتيات مصابين بمرض تكيس المبايض من دون علمهم بهذا، الأمر الذي دفع إحدى النساء لسرد تجربها لكي يتخذها الفتيات عِبرة لهم من شأنها الإشارة إلى الأعراض التي تشير إلى الإصابة بتكيس المبايض، حيث من خلال تجربتي في التخلص من التكيسات فإن حبوب الشباب المنتشرة بكثرة تؤكد على وجود خلل في الهرمونات.

المرأة التي تعاني من تكيسات المبايض تكون هرمونات الذكورة لديها مرتفعة، فتجد إنها رغمًا عنها تتصرف كما لو تكون ذكرًا، وقد يظهر عليها بعض صفات الذكور ومن أبرزها شعر الوجه الثقيل، لا تقتصر الأعراض على ذلك فقط، بل إن غياب الدورة الشهرية تلعب دورًا هامًا الإشارة إلى وجود مشكلة ما.

التأخر الشديد في الإنجاب من علامات تكيس المبايض الشهيرة، وعلى الرغم من أن هذا المرض خطير جدًا، والأعراض التي تنتج عنه تكون مؤلمة، إلا أن أغلب النساء يتجاهلن الأمر، وبالتالي يؤدي ذلك إلى زيادة الأمر سوءً، كل تلك الأعراض كنت أعاني منها في بداية مرضي ولم أكن أعلم أن تكيس المبايض له دخل في ذلك الأمر.

لكن بعض الفحوصات الطبية تأكدت من الإصابة بالمرض، وأخذت أتناول العلاج الخاص به حتى كتب الله عز وجل لي الشفاء، والتخلص من كل تلك الأعراض المؤلمة، لذا يمكن للفتيات اللاتي يعانين من المرض، الاستفادة من تجربتي في التخلص من التكيسات.

تعرفي أيضًا على: علاج استمرار الدورة الشهرية أكثر من 10 أيام

علامات الشفاء من التكيس

“لكل داء دواء” هكذا يجب أن يكون شعارنا في الحياة، فبالرغم من وجود العديد من الأمراض فإن الله ثم العلم وجد لها حل، ومن قدر هذا لبلاء قادرًا على أن يرفعه عن صاحبه، وتقول إحدى الفتيات إن تجربتي في التخلص من التكيسات كانت صعبة للغاية، ولكني تغلبت عليه في النهاية.

كل الأعراض التي عانيت منها في بداية مرضي هي التي اختفت تمامًا بعد الشفاء، ويمكن تلخيص علامات الشفاء التي ظهرت عليَ في النقاط التالية:

  • وزني كان زائدًا بشكل مرضي ملحوظ، ولكن بعد المداومة على تناول الدواء واتباع الحمية الغذائية المناسبة لاحظت النقص الشديد الذي حدث في وزني.
  • عملية الإباضة واحدة من العمليات التي انتظمت بشكل كبير.
  • انتظام الدورة الشهرية بشكل جيد، بحيث أصبحت تأتي مرة كل 28 يوم بالضبط.
  • اختفاء حبوب الشباب من جميع أجزاء الجسم والوجه.
  • الهرمونات الذكورية التي كانت تعمل على نمو الشعر في الوجه انتظمت مع الهرمونات الأنثوية، وبالتالي كانت هذه إشارة قوية على الشفاء من هذا المرض.
  • الألم الشديد الذي كان يأتي في أسفل البطن أصبح لا وجود له بعد الشفاء من مرض تكيس المبايض.
  • الحمل والإنجاب واحدة من أبرز العلامات التي تشير إلى الشفاء، حيث إنه من المستحيل أن تلد المرأة وهي مازالت تعاني من تكيس المبايض.

تكيس المبايض من الأمراض المنتشرة بكثرة بين النساء، وتتسبب في الإصابة بالعديد من الآثار الجانبية المزعجة، لذا في حال الشعور بأيًا من أعراضها يلزم الرجوع إلى الطبيب لتناول العلاج المناسب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.