تجاربكم مع إبر التنحيف

تجاربكم مع إبر التنحيف ترغب في معرفتها إحدى السيدات التي تعاني من السمنة، والتي تشتكي من عدم القدرة على اتباع أنظمة غذائية تبدو شاقة وقاسية لها، لذا نحن ومن خلال موقع إيزيس سنقدم لكِ العديد من التجارب الحياتية التي استخدمت إبر التنحيف للتخلص الوزن الزائد، وما أتت به من نتائج معهن.

1- تجربتي مع إبرة التنحيف ليبوتروبيك LIPOTROPIC

تجربتي مع إبرة التنحيف ليبوتروبيك LIPOTROPIC

تحدثت سيدة بلغت من العمر 40 عام، تجد أنه يطرأ على حياتها الصحية العديد من المشكلات، ومنها إصابتها بالسكر، وقالت إنها تبلغ من الوزن 100 كيلو جرام، وهذا ما جعلها تمر بحالة نفسية سيئة، والتي أثرت على صحتها، كما أن للسمنة التي كانت تعاني منها دور في ذلك.

لكن ذهبت إلى الطبيب ووصف لها النظام الغذائي الصحي التي تتبعه لخسارة الوزن، ولم يساعدها جسمها على فقد ما تريد فقده من الوزن بالشكل المطلوب، وهذا ما جعل الطبيب يلجأ إلى بعض العقاقير معها، وكانت تلك الحقنة هي العامل الأساسي في خسارتها الوزن الزائد، وتقول إنها الآن قد وصلت إلى وزن 75 كيلو.

أما عن رأي الطبيب في تلك الإبر فإنها أوضحت رأيه كما قاله لها، لكن الطبيب لم يؤكد على فعاليتها في فقدان الوزن وهذا ما يُشير إلى أنها يمكن أن تكون غير فعالة مع الجميع بنفس الحد، فقد تساعد البعض، ولا تأتي بالنتائج المطلوبة مع البعض الآخر، وأكد على ضرورة أخذها بإشراف طبي.

أشارت أيضًا صاحبة تلك التجربة إلى بعض الآثار الجانبية التي ظهرت عليها من هذه الإبرة، والتي بدت لها في جفاف الفم، فقد كانت دائمًا تشعر بالعطش، والإرهاق، وحدث اضطراب في ضربات قلبها وأصبحت سريعة.

عندما سألناها عن الوقت الذي ستتوقف به عن أخذ هذه الإبر قالت إنها كانت تأخذها مرة كل أسبوع، وما زالت تأخذها حتى الآن، ومسموح لها أخذها لحين أن تصل إلى الوزن التي تريد الوصول إليه.

نقلت عن طبيبها تحذير هام، وكان بموجب استنتاجاتها من حديثه، أن هناك حالات غير مسموح لها بأخذ تلك الإبر، وعلمت بذلك عندما سألها عن المعاناة من مرض الضغط أو ما شابه، وهذا ما جعلها تؤكد على ضرورة استشارة الطبيب قبل استخدامها لعدم التعرض إلى أي مضاعفات كانت تلك نصيحتها لكم من خلال تجربتها مع إبرة التنحيف ليبوتروبيك.

تعرفي أيضًا على: رجيم لتنحيف الأرداف والمؤخرة مجرب

2- تجربتي مع إبرة التنحيف أكواليكس AQUALYX

تجربتي مع إبرة التنحيف أكواليكس AQUALYX

تتحدث صاحبة تلك التجربة بأنها قد حققت خسارة في الوزن هائلة لم تكن تتخيلها، وقالت إنها قد مرت بالعديد من التجارب التي انتهت بالفشل في فقدان الوزن، ووصولها إلى سن 35 سنة وانشغالها مع أطفالها جعل قدرتها على اتباع نظام غذائي صحي لم تكن مثل قبل، وهذا ما جعلها تتجه إلى الطرق العلاجية.

هناك بعض الأمور الهامة التي أرادت أن تلفت بها نظر صاحبة السؤال عن تجاربكم مع إبر التنحيف، هو أنها لم تتجه إلى أخذ تلك الحقن إلا بعد أن استشارت طبيبها في كيفية خسارة الوزن، ووفقًا لحالتها الصحية التي سمحت لها باستخدامها قام الطبيب بوصفها.

تقول إن وزنها كان 110 كيلو، وحدث ذلك بسبب إهمالها لنفسها بعد الحمل والولادة، كما أنها في فترة الشباب كانت تأخذ فواتح شهية كثيرة لأنها لم تتناول الطعام كثيرًا، لذا زاد وزنها بشكل خرافي بعد الحمل والولادة.

وصف لها الطبيب نظام غذائي صحي ولكن لم يكن قاسي بالحد الذي كانت تخاف منه، سمح لها بتناول جميع أنواع الأطعمة ولكن بكميات محدودة، فقد كان هذا النظام يعتمد على حساب السعرات الحرارية، بجانب تلك الإبر والفيتامينات الأخرى.

هذا جعلها تصل إلى وزن 80 كيلو وأوضحت ذلك وهي في قمة سعادتها، وكأنها لم يكن لديها الأمل الكافي للوصول إلى هذا الوزن على الإطلاق، لكن قالت إن الطبيب لم يصف لها تلك الحقن إلا بعد أن تأكد من عدم معانتها من أمراض القولون وعدم وجود مشاكل في مستوى السكر، بل وتأكد من ذلك عن طريق فحص الدم.

من هنا أدركت أن تلك الحقن غير مسموح بها لمرضى القولون والسكر، وأكدت على أنها لم تجد منها أي آثار جانبية على الإطلاق على عكس الكير من الإبر الأخرى.

لكن أرادت أن تفهم وظيفتها بمجرد أن وصفها لها الطبيب، وسألته عن ذلك بالفعل، وقال لها إنها تعمل على إذابة الدهون الموجودة في الجسم، وفي بعض حالات السمنة التي تتناسب حالاتهم الصحية معها يستخدمها الطبيب بديل لعمليات الشفط.

تعرفي أيضًا على: تمارين للتخسيس السريع للبنات في المنزل بالصور

3- تجربتي مع إبرة التنحيف ساكسيندا saxenda

تجربتي مع إبرة التنحيف ساكسيندا saxenda

بدأت صاحبة تلك التجربة والتي أرادت أن تعرض تجربتها بين تجاربكم مع إبر التنحيف، وقالت إن بها العديد من الإرشادات التي يجب أن يعلمها جيدًا الأشخاص الذين سيستخدمونها، موضحة أن هناك الكثير من الأشخاص الذين يلجؤون إليها دون استشارة طبية.

فقد علمت بذلك عندما رأت من حولها ينصحونها باستخدام تلك الحقن ولم يقوموا باستشارة الطبيب قبل أخذها، ونصحوها بذلك بعد أن علموا أنها تريد خسارة وزنها بشكل سريع.

فقد قالت إنها كانت تستهدف أخذ بعض الكبسولات التي تساعد على ارتفاع نسبة الحرق قليلًا لخسارة الوزن بشكل أسرع، فهي تتبع نظام غذائي صحي كان يصفه لها الطبيب منذ فترة، وفقط ما تريده هو بعض أنواع الفيتامينات التي تساعد على حرق الدهون.

لكن عندما وجدت تلك الحقنة وترشيح العديد لها قررت أن تذهب لهذا الطبيب مرة أخرى، وتسأله عن تلك الحقنة، وما إذا كان يمكن لها استخدامها أم لا، وقال لها الطبيب إنها لا يمكن الاعتماد عليها فحسب، ولكن يجب الاستمرار على النظام الغذائي الصحي وممارسة الأنشطة الرياضية.

لكنه وقبل أن يؤكد لها إمكانية استخدامها نبهها من آثارها الجانبية، وقال إنها تؤثر على الحالة النفسية حتى أكد عليها إذا مرت بأي أزمة نفسية سابقة أدت بها للتفكير في الانتحار فلابُد ألا تفكر في استخدامها إطلاقًا، غير الآثار الجانبية التي تظهر على الحالة الصحية من اضطرابات معوية، وقيء وإمساك، وألم معدة والشعور بالتعب.

لكن بمجرد علمها بتلك الآثار الجانبية، ومدى تأثيرها على النفسية لم تتخذ القرار باستخدامها، وأرادت فقط أن تضع تجربتها ضمن تلك التجارب للتحذير من الأشخاص الذين ينصحون باستخدام أدوية دون أن يسبق لهم استشارة الطبيب بها.

تعرفي أيضًا على: تمارين لتخسيس الأرداف والجوانب بالصور

4- تجربتي مع إبرة التنحيف أوزمبك OZEMPIC

تجربتي مع إبرة التنحيف أوزمبك OZEMPIC

صاحبة تلك التجربة كانت تعاني من السمنة المفرطة، وهذا ما جعل الطبيب يسمح لها باستخدام تلك الحقنة، فقد وصلت إلى وزن 120 كيلو، وهذا ما جعلها تُفكر في إجراء عملية شفط الدهون، أو عملية تكميم المعدة.

قد كانت تبحث عن أي وسيلة يمكنها من خلالها فقد الوزن الزائد لأنها قد وصلت إلى أعلى مراحل الاكتئاب بسبب ما أصبحت عليه، ولكن وجدت الطبيب ينصحها بتلك الحقنة بديل عن تلك العمليات.

سألناها عن تجربتها مع تلك الحقنة، وآثارها الجانبية التي ظهرت عليها، وبعض المعلومات الخاصة بها، وبدأت حديثها بأنها سعيدة بتلك التجربة، وسعيدة بأنها ستعرض تجربتها ضمن تلك التجارب المعروضة لصاحبة الاستفسار عن تجاربكم مع إبر التنحيف.

استكملت حديثها موضحة أن ما كنت عليه من وزن أصبح ماضي، وذلك بفضل تلك الإبرة، عند قيام الطبيب بوصفها لها.. فكانت في حالة من اليأس عندما وصلت إلى هذا الوزن، ولكن استخدامها تلك الحقنة كان طوق نجاتها، فقد استخدمت ذلك التعبير في حديثها عن الإبرة، وعندما استهدفنا السؤال عن هذا التشبيه.

أوضحت أن تلك الحقنة بالفعل تسببت في نجاتها من الدهون الكثيرة، ومن الشعور بالجوع الذي كان لا ينتهي، ومن الحالة النفسية السيئة التي باتت عليها.

كما أوضحت كونها مريضة سكر، وقالت ذلك للتوضيح بأن تلك الحقنة آمنة على مرضى السكر، لكن في حال المعاناة من انخفاض مستوى السكر فقد نبهها الطبيب عن ذلك، ونظرًا لكونها دائمًا ما تعاني من ارتفاع مستوى السكر في الدم، فكان من الممكن لها استخدامها.

في حين سؤالنا عن طبيعة استخدامها، فقالت إن الطبيب بدأ معها بجرعة صغيرة منها، ومن ثم زادت الجرعة تدريجيًا، والطبيب فقط هو من يُحدد التركيز المناسب منها، وهنا أكدت في حديثها على ضرورة تناولها تحت إشراف طبي.

كما أننا سألنا عن آثارها الجانبية، وقالت إنها كانت تشعر بالدوار البسيط، ومع الوقت علمت من الطبيب أنه بسبب الحقنة، ولكنه لا يستدعي التوقف عنها لأنه مُحتمل، وهذا بحسب ما سألته عن خطورتها بعد أن ظهر ذلك العرض.

فقد أوضح لها وهذا ما قامت بنقله من خلال عرض تجربتها لنا أن لها أعراض أشد خطورة وإذا ظهرت تخبره لكي تتوقف عن استخدامه، وهي: “إمساك، تقيؤ، صداع مزمن، انتفاخ في المعدة، التهابات معوية”.. أنهت حديثها معنا مؤكدة على ضرورة استشارة الطبيب لتجنب مخاطر تلك الحقن، والتأكد من كونها تتوافق مع الحالة الصحية.

أجبنا لصاحبة الاستفسار عن تجاربكم مع إبر التنحيف بأشهر الحالات التي استخدمت إبر التنحيف للوصول إلى الوزن المطلوب، وبموجبها تم عرض أشهر أنواع الإبر في هذا المجال.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.