تبغين زوجك يسمع كلامك طبقي

تبغين زوجك يسمع كلامك طبقي بعض المهارات النسائية بذكاء وحنكة، فالرجال دائمًا ما يشتركون في بعض الأمور التي تجعلهم ينساقون لرأي المرأة دون تفكير كثير أو ضيق، ذلك ما يبتعد تمامًا عن المناقشات الحادة أو الإهمال، فإن كنت تبغين زوجك يسمع كلامك ولا يرفض لك طلب طبقي ما سننصحك به عبر موقع إيزيس.

تبغين زوجك يسمع كلامك طبقي

بعض من النساء تفتقد حنكة أن تجعل الرجل ينفذ ما ترغب فيه ببعض المهارات النسائية دون ضيق منه أو الدخول في عدة مناقشات حادة تبوء بالفشل في النهاية، فإن كنتِ تحاولين أن تجعلي زوجك ينفذ بعض الأمور ولا يُجدي كل ما تفعلينه نفعًا، أو إن كان هناك شخص آخر يؤثر على زوجك في عائلته أكثر منك طبقي ما يلي عزيزتي:

1- تجنبي الأسلوب العنيف وتدللي

أهم ما يجذب الرجل في المرأة عزيزتي هو أنوثتها، وهي نقطة قوتك الأولى التي يمكنك بها أن تجعلي زوجك ينفذ طلبك دون أي مجهود أو تفكير مرهق، فالرجل يعشق المرأة اللعوب التي تجعله لا يقوى على النظر بجانبه.

هذا ما يعني أنك تحتاجين إلى ترك العناد بعض الشيء، وإن رغبتِ أن يسمع زوجك كلامك طبقي بعض الحركات الأنثوية بدلع وحنان في وقت الطلب، وتدللي عليه وأنه لا يوجد من يقوم لكِ بهذا سواه لأنه رجلك ومصدر قوتك في الدنيا.

تعرفي أيضًا على: كيف أكون دلوعة في كلامي

2- اختاري توقيت طلبك

أهم ما يجب عليك معرفته إذا كنتِ تبغين زوجك يسمع كلامك أن تطبقي نظرية الوقت، فعلى الرغم من أن الرجل دائمًا لا يكون هناك وقت مناسب عنده للتحدث في أي شيء هام، إلا أن اختيارك للوقت المناسب للطلب منه له عامل كبير في أن تحصلين على ما تريدين بشكل أسهل من أي وقت آخر.. فكوني فطنة.

لهذا عليكِ أن تحاولي اختيار الوقت الملائم للحديث في أي موضوع تشائين، وابتعدي عن التوقيت الذي يكون فيه الرجل عائدًا من العمل، أو لديه بعض المشاكل مع أهله أو أصدقائه، ويمكن لوقت يكون فيه راضٍ عنك أن يكون مناسبًا تمامًا لنيل المراد.

3- تجنبي الإهمال فلا يُجدي نفعًا

إن كانت نصائح صديقاتك لكِ هي إهمال الزوج أو أخذ جانب منه من أجل الحصول على ما تريدين أو جعله يسمع كلامك، فنصيحتنا ألا تتبعِ ذلك الأسلوب أبدًا مع الرجل، فقد أصبح مكشوفًا ومعروفًا عنّا، وعلى الرغم من نجاحه في بعض الأوقات إلا أنه لن يُجدي نفعًا بشكل دائم.

لكن اعلمي أن بعض السيدات تتبع نظرية “شوّق ولا تدوّق” من أجل الحصول على ما تريد من الزوج، بحيث تجعله لا يحصل ما يريد منها بشكل لعوب غير واضح بطريقة مباشرة له، فيكون الرجل غير متفهم ما يحدث من قبل زوجته ويرغب بها، ولهذا يفعل لها ما تريد من أجل الوصول لغرضه منها.

4- تعاملي بذكاء

من ضمن المهارات النسائية التي تجعل من زوجك يسمع كلامك وينفذ لك ما ترغبين فيه هو أن تتعاملي بذكاء وحنكة، فإن كان زوجك يستمع لكلام أحد أفراد أهله ولا يمكنك السيطرة على تفكيره مثلهم، فقومي باختيار بعض الكلمات التي تعبر عن حبك له وتقديرك.

ذلك بمحاولة أن تعبري أثناء طلبك أو نصيحتك له عن مدى تقديرك لما يمر به، أو أنك ترغبين في مصلحته قبل مصلحتك، فالرجل يحب أن تكون امرأته مقدرة لحالته وتفكر فيه بشكل أكبر حتى وإن لم تكوني تفكرين في مصلحته بهذا الطلب.

5- نولي رضاه

“إن نالت المرأة رضا زوجها وحبه لها يمكنها أن تحصل منه على كل ما تريد” لا تعتقدي أن الرجال الذين ينفذون طلبات زوجاتهن ليس لديهم شخصية أو أن رجولتهم قليلة بالعكس.

فالرجل ما إن يصل إلى مرحلة الرضا والحب الجمّ لزوجته يحاول أن ينفذ لها ما تريد بكل الطرق لكي يرى سعادتها، ويمكنه أن يدافع عنها أمام أي أحد حتى وإن كانوا أهله، فالرضا هو سبيلك الأكبر لنيل ما تريدين.

يمكنك أن تنالين رضا زوجك من خلال تجنب الأمور التي تثير غضبه منك، ومحاولة الإكثار من الأفعال التي يحبها وتجعله سعيدًا أو يشعر بالراحة في علاقته معك، كذلك أن تعبري عن مدى تقديرك لعمله واجتهاده من أجل علاقتكما واستقراركما.

تعرفي أيضًا على: كيف أجعل زوجي الصامت يتحدث 

6- نفذي ما يريده زوجك أولًا

إذا كنتِ تبغين زوجك يسمع كلامك طبقي ما يريده منك أولًا، فمن إحدى المهارات التي يمكنك من خلالها أن تحصلين على ما تريدين من زوجك برضاه هو أن يشعر أن طلباته تُلبى.. فبالمنطق لا يمكنك أن تطالبِين بحقوقك وأنتِ لا تعطين الزوج حقوقه بالأصل، فحاولي أن تفعلي ما يمليه عليك ما دام خير ولا يوجد من ورائه مشكلات، وأن تجعليه يشعر ويرى أن كلمته مسموعة ويرى ذلك فعليًا.

7- اعرفي مفاتيح رجلك

في الواقع إن كنت تبغين زوجك يسمع كلامك طبقي نظرية الدخول من المفاتيح، فكل طرفين في أية علاقة يمكنهما العلم بنقاط ضعف الآخر، وذلك ما يجعلك إن كنت تبغين زوجك يسمع كلامك طبقي أن تفكري بعض الشيء في مفاتيحه.

هناك بعض الرجال تكون مفاتيحهم معدتهم، فإن طهيت له بعض الطعام اللذيذ الذي يحبه يمكنك بعدها طلب أي شيء وينفذه إن كان في مقدوره، أما البعض الآخر فيكون مفتاحه هو العلاقة الزوجية والرومانسية فلم لا تستغلي الأمر وتحاولي الكشف عما يجعل من زوجك خاتمًا في إصبعك.

8- لا تنتقدي أثناء الطلب

في بعض الأحيان إن تم الطلب لأكثر من مرة خاصةً إن كان الأمر هام للمرأة، تجد نفسها تفقد القدرة على التحكم في أعصابها أمام الرجل، بأن تطلب ما تريد بشكل عفوي أو به شيء من العنف وتنتقده أو تقول له بعض الكلمات الجارحة.

بالطبع لن يمكنك أبدًا الحصول على ما تريدين من الزوج، فالعلاقة المثالية هي التي تقوم على التشجيع والتقدير لا التكسير والنقد، فحاولي إن كان الأمر متعلقًا بأهله ألا تنتقدي أحد منهم، وإن كان متعلقًا بتعامله معك أن تعبري عن مشاعرك بطريقة مناسبة ولطيفة حتى إن كانت حادة.

تعرفي أيضًا على: كيف أعرف إذا عجبت خطيبي

9- استخدمي بعض الحيّل في طريقة الطلب

بجملة واحدة إن كنتِ تبغين زوجك يسمع كلامك طبقيها فينفذ ما ترغبين فيه، “لقد حلمت أن نقوم سويًا ب …”، “هل تتذكر وعدك لي بأن … ” فحتى وإن لم يكن الزوج قد وعدك بشيء من قبل، يمكنه بسماع تلك الجملة أن يرتبك ولا يقوى أن يعارضك.

فسوف يحاول جاهدًا أن ينفذ لك طلبك لأن الرجل يحب أن ينفذ وعوده، وإن عارضك سوف يستمع لبعض كلماتنا الشهيرة “لم تعد تهتم” “نسيت ذكرياتنا الجميلة”، أي أنه لا مفر أمامه.

يمكنك عزيزتي أن تحصلين على ما تريدين من الزوج من خلال الدلال، والحركات والإيماءات الأنثوية التي تجعله لا يرفض لكِ طلبك أيًا كان، ولا يحتاج الأمر لكثير من الخطط أو الإهمال أبدًا.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.