بحث عن إعطاء المملكة العربية السعودية المرأة حقها في الورث

بحث عن إعطاء المملكة العربية السعودية المرأة حقها في الورث

تسعى المملكة العربية السعودية إلى إعطاء المرأة السعودية كامل حقوقها، كما أنها تسن العديد من القوانين لحماية المرأة في المجتمع السعودي، ومن أبرز المشكلات التي قد تواجهها المرأة السعودية مشكلة الحصول على الورث، لذلك نقدم لكم بحث عن إعطاء المملكة العربية السعودية المرأة حقها في الورث.

العناصر

  • مقدمة البحث
  • حق المرأة السعودية في الميراث
  • أهمية إعطاء المرأة السعودية ميراثها
  • أبرز حقوق المرأة السعودية
  • ميراث المرأة في الإسلام
  • خاتمة البحث

تعرفي أيضًا على: بحث عن التعليم المرأة في السعودية

مقدمة بحث عن إعطاء المملكة العربية السعودية المرأة حقها في الورث

حرمان المرأة السعودية من حقها في الميراث تعد جريمة يعاقب عليها القانون السعودي، كما كثفت المملكة جهودها نحو البحث عن الشكاوى المقدمة من قِبل النساء السعوديات اللاتي حرمن من حقهن في الإرث.

حق المرأة السعودية في الميراث

المرأة هي نصف المجتمع، لها دور كبير ومؤثر في المجتمع السعودي، وأثبتت كفاءتها في النهضة بالاقتصاد السعودي، ونفت المملكة كافة الاتهامات التي وجهت إليها عن وجود أي انتهاكات لحقوق ميراث المرأة السعودية.

على الرغم من أن حق المرأة في الميراث من الحقوق الشرعية التي كفلها لها الإسلام، إلا أن هناك العديد من الرجال السعوديين يمتنعون عن إعطاء أخواتهم الحق في الميراث الأمر الذي يجعلهم يتفرقون، والجدير بالذكر أن هذا عكس تعاليم الإسلام التي حثنا الله عليها.

كما جاء في كتابه العزيز قال تعالى: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَرِثُوا النِّسَاءَ كَرْهًا وَلَا تَعْضُلُوهُنَّ لِتَذْهَبُوا بِبَعْضِ مَا آتَيْتُمُوهُنَّ..» سورة النساء.

الجدير بالذكر أن ظاهرة منع الميراث عن المرأة السعودية من الأشياء الشائعة، كما يوجد العديد من القضايا رفعتها نساء سعوديات يطالبن بحقوقهن في الميراث، وعلى الصعيد الآخر هناك العديد من النساء السعوديات يمتنعن عن المطالبة بحقوقهن في الميراث خشية من حدوث التفكك الأسري.

أهمية إعطاء المرأة السعودية ميراثها

بالرغم أن حق المرأة في الميراث من الحقوق التي نص عليها القرآن الكريم، إلا أن هناك العديد من النزاعات حول هذا الأمر في العديد من البلاد، ومن أبرزها المملكة العربية السعودية، وتكمُن أهمية إعطاء المرأة حقها في الميراث في الآتي:

  • حصول المرأة على حقها في الميراث يجعلها تشعر بقيمتها في المجتمع السعودي، وعدم الإحساس بالظلم أو التحيز.
  • إذا حصلت المرأة السعودية على حقها في الميراث سوف يحد ذلك من النزاعات القضائية حول هذا الأمر نظرًا لانتشار ظاهرة حرمان المرأة من حقها في الميراث.
  • يحقق الميراث للمرأة التكافل الاجتماعي، فيكون لها مصدر دخل بعد موت زوجها أو والديها يمكنها من قضاء حاجتها دون اللجوء إلى أحد.
  • الشعور بالاستقلالية والتأثير في المجتمع السعودي، حيث إنه من الصعب أن تؤثر المرأة في المجتمع وهي تشعر بالاضطهاد ناحيتها.
  • إعطاء المرأة حقها في الميراث يعد أمر من الله فيجب اتباعه لكي تشعر بتكريم الإسلام لها، كما جاء في كتاب الله العزيز قال تعالى: (لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالْأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا)، سورة النساء.

تعرفي أيضًا على: بحث عن حقوق المرأة في الإسلام بالمراجع

أبرز حقوق المرأة السعودية

كشفت وزارة العدل بالمملكة أن المرأة السعودية تتمتع بالكثير من الحقوق في المجتمع السعودي، ومن أبرز حقوق المرأة في المملكة العربية السعودية ما يأتي:

  • الحق في الميراث: الحصول على ميراثها حتى إن لم تطالب بذلك، وهذا تبعًا لتعاليم الدين الإسلامي، ويعتبر حرمان المرأة السعودية من حقها في الميراث جريمة يعاقب عليها القضاء السعودي.
  • الحق في النفقة: المرأة السعودية لها كامل حقوقها في أخذ النفقة والولاية على أبنائها في حالة الطلاق.
  • الحق في الحضانة: من أبرز الحقوق التي تتمتع بها المرأة بعد انفصالها الحق في حضانة أولادها، بدون رفع أي دعوات قضائية.
  • الحق في العمل: من الحقوق التي منحتها المملكة للمرأة الحق في العمل في الكثير من الوظائف الحكومية وغير الحكومية.
  • الحق في التعليم: المرأة السعودية لها كل الحق في التعليم وعمل الدراسات العليا، والعمل في الهيئات القضائية والمحاماة.
  • الحق في القيادة: من أبرز الحقوق التي طرحتها المملكة مؤخرًا إعطاء المرأة السعودية الحق في قيادة السيارة، بالإَضافة إلى التوظيف في جميع الوظائف الخاصة بقيادة السيارات.

ميراث المرأة في الإسلام

يوجد العديد من التقاليد والعادات السيئة نحو ميراث المرأة في المملكة العربية السعودية، الأمر الذي جعل هناك الكثير من مفاوضات والقضايا نحو هذا الأمر، فقبل مجيء الإسلام لم يكن للمرأة الحق في الميراث، وجاء الدين الإسلامي لتحقيق العدل والمساواة بين الرجال والنساء ليحق للمرأة الميراث.

لكي تفض تلك المنازعات يجب الرجوع إلى تعاليم الإسلام، والجدير بالذكر أن ميراث المرأة في الإسلام قد يكون نصف ميراث الرجل في حالات، وحالات أخرى قد يكون الميراث كله من نصيبها، أو ترث مثله، وحالات ميراث المرأة نصف الرجل تتمثل في حالة وجود الأخت الشقيقة مع الأخوة الذكور.

هذا يرجع إلى قول الله تعالى: وَإِن كَانُواْ إِخْوَةً رِّجَالاً وَنِسَاء فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ (سورة النساء)، كذلك الأخت للأب مع إخوانها الذكور يحق لها أخذ نصف التركة، وإخوانها النصف الآخر، بالإضافة إلى الفتاة مع إخوانها الذكور يحق لها ترث نصف ما يرثوا، أيضًا المرأة ترث نصف الرجل في حالة بنت الابن مع ابن الابن، يحق للأم والأب أخذ نصف التركة في حالة عدم وجود أولاد.

علاوة على ذلك قد ترث المرأة أكثر من الرجل في حالات عديدة مثل الزوج مع ابنتيه، يرث الزوج الربع، والابنتين الثلثان، بالإضافة إلى الزوج مع ابنته الوحيدة تأخذ البنت النصف ويأخذ الزوج الربع، بالإضافة إلى البنت مع أعمامها يحق لها أن ترث أكثر منهم.

أيضًا هناك بعض الحالات التي تنص على أن يكون ميراث المرأة مثل ميراث الرجل، ومن أمثلة تلك الحالات، الأخوات مع الإخوة والأخوات لأم، بالإضافة إلى الأب مع أم الأم، وابن الأبن، الزوج مع الأخت الشقيقة يرثوا نفس القدر من الميراث.

جاء الإسلام ليكون رحمة للعالمين، ونظرًا لكثرة النزاعات حول الميراث في المملكة العربية السعودية يلجأ الأفراد إلى تعاليم الدين الإسلامي لعدم الوقوع في المعصية تجاه ذلك.

تعرفي أيضًا على: ماذا تقدم رؤية 2030 للمرأة السعودية

خاتمة بحث عن إعطاء المملكة العربية السعودية المرأة حقها في الورث

هناك الكثير من القضايا التي ترفعها النساء السعوديات يطالبن بحقهن في الميراث، الأمر الذي آثار جدلًا كبيرًا، لتضع المملكة قوانين صارمة تجرم حرمان المرأة من ميراثها.

تسعى المملكة العربية السعودية في الآونة الأخيرة إلى إعطاء المرأة حقوقها في العمل والتعليم والميراث والكثير من الأمور الأخرى، ويرجع هذا إلى إيمانهم بدورها وتأثيرها في المجتمع السعودي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.