الهرمون المسؤول عن زيادة حجم المؤخرة

ما هو الهرمون المسؤول عن زيادة حجم المؤخرة؟ وكيف يمكن زيادة حجم المؤخرة؟ قد تبحث الكثير من السيدات والفتيات عن الطرق التي من شأنها زيادة حجم المؤخرة، حيث إن هناك الكثير منهن يعانين من مشكلة النحافة والتي تجعل شكل الجسم أسوأ بكثير، والجدير بالذكر أنه بزيادة نسبة ذلك الهرمون سوف يزداد حجم المؤخرة بشكل طبيعي، ولذلك سوف نتعرف في هذا الموضوع على الهرمون المسؤول عن زيادة حجم المؤخرة، من خلال موقع إيزيس.

الهرمون المسؤول عن زيادة حجم المؤخرة

نظرًا لمعايير الجمال التي وضعها العالم للنساء في الآونة الأخيرة، أصبح حجم المؤخرة الكبير واحدًا من المعايير الهامة التي يسعى الكثير من النساء إلى الحصول عليها، كما أن النساء اللاتي تعانين من شكل المؤخرة المسطحة يكون دائمًا مظهر الملابس عليهن غير لائق بالصورة المرجوة، ويعتبر هرمون الأستروجين أو هرمون الأنوثة كما يطلق عليه هو الهرمون المسؤول عن زيادة حجم المؤخرة.

حيث إن ذلك الهرمون يتم إفرازه في جسم المرأة بواسطة المبيض، بالإضافة إلى أنه يعمل على زيادة سماكة بطانة الرحم ويعمل على تعزيز الوظيفة الخاصة بالجهاز التناسلي الأنثوي، وعلاوة على أهميته في تكبير المؤخرة فهو أيضًا يعمل على تكبير حجم ثدي المرأة عندما تصل إلى مرحلة البلوغ.

كما أن هرمون الأستروجين يعمل على تعزيز ظهور التغيرات على جسم المرأة البالغة مثل ظهور الشعر في منطقة العانة وتحت الإبطين، ولا يقتصر إفراز ذلك الهرمون من قِبل المبيض فقط، بل يفرز أيضًا بواسطة الخلايا الدهنية والكبد والغدة الكظرية.

بالإضافة إلى أنه في فترة حمل المرأة يتم إفراز هرمون الأستروجين بدرجة كبيرة من خلال المشيمة، وقبل وصول المرأة إلى سن اليأس تكون قيمة هرمون الأستروجين في جسدها تتراوح ما بين 60 إلى 400 بيكوجرام لكل مليلتر، أما بعد تخطي مرحلة اليأس تتغير تلك القيمة لكي تصبح 10 بيكو حرام لكل مليلتر.

عن طريق الأبحاث التي تم إجراؤها على ذلك الهرمون قام بعض الأطباء بعمل تجارب لمعرفة تأثير ذلك الهرمون على حجم مؤخرة المرأة عن طريق:

  • قاموا بحقن كمية من الهرمون في منطقتي المؤخرة والبطن.
  • بملاحظة النتائج ظهر أن الدهون التي كانت تتراكم في منطقة البطن تم تفتيتها بالكامل.
  • أما عن تلك الدهون التي كانت تتراكم في المؤخرة ظلت كما هي.

تعرفي أيضًا على: كيفية استعمال خميرة البيرة لتكبير المؤخرة

كيفية زيادة حجم المؤخرة

بعد أن علمنا اسم الهرمون المسؤول عن زيادة حجم المؤخرة، سوف نتطرق إلى ذكر الطريقة التي يمكن من خلالها زيادة حجم تلك المنطقة، والجدير بالذكر أن الطريقة الوحيدة الآمنة لذلك تكون عن طريق زيادة نسبة هرمون الأستروجين في الجسم، ويتسنى هذا من خلال عدة طرق مختلفة سوف نذكرها من خلال النقاط التالية:

  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية الشاقة ويمكن استبدالها ببعض التمرينات البسيطة التي لا تؤثر على نسبة هرمون الأستروجين في الجسم.
  • تعتبر الحمية الغذائية المتبعة من أهم الأشياء التي يجب المداومة عليها للحفاظ على نسبة هرمون الأستروجين في الجسم، وذلك عن طريق تناول بعض الأطعمة مثل: الفواكه المجففة، والخضروات مثل: البروكلي والقرنبيط.
  • تناول الفواكه الطازجة مثل: المشمش والفراولة، والخوخ والتوت.
  • جميع الأطعمة التي تحتوي على معدن البورون تعمل على زيادة نسبة الأستروجين في الجسم، مثل: الحليب والتفاح والبطاطس.
  • ينصح الكثير من الأطباء النساء اللاتي يعانين من النحافة بسبب نقص هرمون الأستروجين بتناول فول الصويا نظرًا لاحتوائه على العديد من المعادن والبروتينات الهامة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب والتي تعمل على زيادة نسبة هرمون الأستروجين في الجسم، ومن أمثلتها: الفواكه والألبان، والمكسرات والأفوكادو، والشعير وبعض الفواكه الحمضية.
  • من الممكن أيضًا زيادة نسبة الأستروجين عن طريق تناول الأدوية الهرمونية، ولكن لا يجب التوجه إلى هذا الأمر إلا بعد الرجوع إلى الطبيب.

تعرفي أيضًا على: كريم تكبير الثدي من الصيدلية

وظائف هرمون الأستروجين

استكمالًا لحديثنا عن الهرمون المسؤول عن زيادة حجم المؤخرة لا يمكن التغافل عن الأهمية الكبيرة والدور الذي يلعبه هرمون الأستروجين في جسم المرأة، حيث إنه علاوة على فائدته في تكبير حجم المؤخرة فهو له العديد من الوظائف الأخرى سوف نعرفها فيما يلي:

  • يعمل على تعزيز صحة العظام بشكل كبير، حيث إن جميع النساء يعانين في فترة ما بعد انقطاع الدورة الشهرية من الكثير من الأضرار مثل: خشونة المفاصل وهشاشة العظام، ولكن يعمل ذلك الهرمون على الحد من خطر الإصابة بتلك الأمراض.
  • الحد من الشعور بالأعراض التي تظهر على المرأة عند وصولها سن اليأس مثل: القشعريرة، والأرق، والهبات الساخنة.
  • يعمل على زيادة نسبة الكوليسترول النافع في الجسم.
  • يساعد في تكوين أنسجة الثدي الأمر الذي يجعل له دور كبير في الحد من تدفق الحليب بعد انتهاء فترة الرضاعة.
  • يحل هرمون الأستروجين مشكلة المبايض التي تصاب بها العديد من النساء، الأمر الذي جعل الأطباء يعتمدون عليه في وصف الأدوية التي تحتوي على نسب أكبر منه.
  • يساهم أيضًا في توسيع الأوعية الدموية ويعمل على تنعيمها، الأمر الذي يحسن من طريقة تدفق الدم خلالها.
  • كما يعمل على امتصاص الجذور الحرة الموجودة في الشرايين.
  • الحفاظ على كمية المخاط الموجودة في بطانة الرحم، ويعمل أيضًا على تنظيم سمك إفرازات مخاط الرحم.

تعرفي أيضًا على: تكبير الأرداف في ثلاث أيام

أسباب انخفاض مستوى هرمون الأستروجين

تعاني الكثير من النساء من مشكلة انخفاض مستوى هرمون الأستروجين الأمر الذي يؤدي إلى حدوث الكثير من المشكلات من أشهرها النحافة خاصة صغر حجم الثدي والمؤخرة، ومن أشهر أسباب انخفاض مستوى هرمون الأستروجين ما يلي:

  • وجود خلل في الغدة النخامية لدى المرأة، وللعمل على حل تلك المشكلة يلزم الرجوع إلى الطبيب لكتابة الدواء المناسب لتلك الحالة.
  • أيضًا من ضمن الأسباب التي تؤدي إلى وجود نقص حاد في هرمون الأستروجين معاناتها من الفشل الكلوي، أو المعاناة من أي أمراض مناعية أو وراثية.
  • النساء اللاتي يعملن في المجالات الرياضية مثل: صالات الجسم يعانين من نقص حاد في هرمون الأستروجين، نظرًا لأنه يفقد بكميات كبيرة من الأعمال الشاقة.
  • عندما تتبع المرأة الأنظمة الغذائية غير الصحية والتي تفتقر العناصر الغذائية مثل: الأعشاب أو المكسرات يؤدي ذلك إلى حدوث نقص حاد في هرمون الأستروجين.
  • بعض العوامل الوراثية، وتلك هي الأكثر شيوعًا حيث إن التاريخ العائلي للإصابة بهذا النقص يلعب دورًا كبيرًا في خطر الإصابة به.
  • الوصول إلى سن اليأس أو التقدم في العمر والذي يتبعه فترة انقطاع الدورة الشهرية تؤدي بدورها إلى تناقص نسبة هرمون الأستروجين.

تعاني أغلب النساء وخاصة الفتيات من صغر حجم المؤخرة، ويعتبر هرمون الأنوثة أو الأستروجين واحدًا من الحلول الفعالة للقضاء على تلك المشكلة، حيث إن بزيادته تزداد علامات الأنوثة لدى المرأة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.