المعجزة في تحريم إتيان المرأة من الدبر وما يحدث عندما تأتى المرأة من الخلف

المعجزة في تحريم إتيان المرأة من الدبر وما يحدث عندما تأتى المرأة من الخلف من الأمور التي أدهشت العالم الغربي قبل العربي، فعلى الرغم من أن التشريعات الإسلامية قد صدرت منذ أكثر من أربعة عشر قرنًا إلا أنها مازالت تذهلنا بالعديد من المعجزات على مر العصور، لذا دعونا نتعرف على الإعجاز العلمي في تحريم إتيان المرأة من الدبر والأضرار التي تلحقها جراء ذلك من خلال موقع إيزيس.

المعجزة في تحريم إتيان المرأة من الدبر وما يحدث عندما تأتى المرأة من الخلف

على الرغم من أن الإتيان من الدبر من أعمال قوم لوط الذين ذكرهم الله جل في علاه في القرآن الكريم في سورة النمل الآيات من 54 إلى 56

وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ وَأَنتُمْ تُبْصِرُونَ * أَئِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِّن دُونِ النِّسَاءِ ۚ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ * فَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا أَخْرِجُوا آلَ لُوطٍ مِّن قَرْيَتِكُمْ ۖ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ * فَأَنجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلَّا امْرَأَتَهُ قَدَّرْنَاهَا مِنَ الْغَابِرِينَ

إلا أننا لم نكن على علم بعاقبة الأمر فنحن نعلم أنه عندما يصدر الله أمرًا علينا السمع والطاعة، كما أن الإتيان من الدبر من الأمور التي تتسبب في اشمئزاز النفس السوية، بخلاف أنه من المحرمات، لذا ومن خلال ما يلي دعونا نتعرف بشكل تفصيلي عن المعجزة في تحريم إتيان المرأة من الدبر وما يحدث عندما تأتى المرأة من الخلف من خلال السطور التالية.

تعرفي أيضًا على: كيف أجعل زوجي يجامعني دون أن أطلب ذلك

أضرار الجماع الخلفي

في إطار التعرف على المعجزة في تحريم إتيان المرأة من الدبر وما يحدث عندما تأتى المرأة من الخلف، علينا أن نعرف أن ممارسة العلاقة الحميمة على ذلك النحو، من شأنها أن تكون سببًا في العديد من الأضرار، والتي من الممكن أن تنقسم إلى ما يلي:

1- الإصابة بالشرخ أو البواسير

من أهم المخاطر التي يجب أن نسلط عليها الضوء، والتي جاءت فيما يثبت المعجزة في تحريم إتيان المرأة من الدبر وما يحدث عندما تأتى المرأة من الخلف أنه في أغلب الحالات تتعرض المرأة إلى الإصابة بالشرخ الشرجي أو البواسير، وفي تلك الحالة يجب أن تتناول العديد من العلاجات.

فضلًا عن أنه في بعض الحالات قد يتم إخضاع المرأة إلى إحدى العمليات الجراحية من أجل تدارك الأمر، فهذا الموضع قد صممه الله عز وجل من أجل الإخراج وليس الإدخال، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في رواية خزيمة بن ثابت:

أنَّ رجلًا سألَ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ عن إتيانِ النساءِ في أدبارِهنَّ أو إتيانِ الرجلِ امرأتَهُ في دُبُرِهَا فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ حلالٌ فلمَّا وَلَّى الرجلُ دعاهُ أو أمَرَ بهِ فدُعِيَ فقال كيفَ قلتَ في أيِّ الخُربَتَينِ، أو في أَيِّ الخَرَزَتَينِ، أو في أَيِّ الخَصْفَتَينِ أمن دبرِها في قُبُلِهَا فنعم أم من دبرِها في دبرِها فلا فإنَّ اللهَ لا يستحيى من الحقِّ لا تأتوا النساءَ في أدبارِهنَّ” (صحيح).

2- احتمالية الإصابة بالأمراض المعدية

أيضًا من الممكن أن يتعرض كل من الزوج والزوجة إلى الإصابة بالأمراض المعدية التي من شأنها أن تنتقل عن طريق تلك الممارسة، فمكان خروج الغائط يتواجد به الكثير من الفيروسات والجراثيم التي تتكاثر بصورة سريعة للغاية، مهما كان الشخص حريصًا على نظافته الشخصية.

من أهم الأمراض التي من شأنها أن تصيب أي منهما، قد جاءت على النحو التالي:

  • و االتهاب الكبد الوبائي ب.
  • العدوى الالعدوى الطفيلية.
  • التهايالتهاب الكبد الوبائي ج.
  • العدوى البكتيرية، والتي تتمثل في السالمونيلا والأمراض التي من شأنها أن تنتقل عن طريق البراز أو رذاذه.

تعرفي أيضًا على: هل تحرم أخت الأخت من الرضاعة

3- الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا

هناك العديد من الأمراض المنقولة جنسيًا التي من شأنها أن تنتقل عن طريق المعاشرة الحميمية على النحو المعتاد، إلا أنه في حالة ممارسة العلاقة الزوجية من خلال إيلاج العضو الذكري في الدبر، فإنه في تلك الحالة تنتقل الأمراض بشكل أسرع، كما أن تأثيرها يكون مضاعفًا، ومن أمثلة تلك الأمراض:

  • مرض السيلان.
  • داء الزهري.
  • مرض الهربس البسيط.
  • داء الكلاميديا.

الجدير بالذكر أنه في حالة استعمال الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس الشرجي، فإنه لا يعمل على كبح أي من الإصابات، وهذا ما يؤكد المعجزة في تحريم إتيان المرأة من الدبر وما يحدث عندما تأتى المرأة من الخلف.

حيث إنه لا تحايل في الدين، فهناك من يرون أن ممارسة العلاقة الحميمة على ذلك النحو مع استعمال الواقي الذكري من الممكن أن يكون سببًا لانتهاء الحرمانية، إلا أنه في تلك الحالة يكون الزوج والزوجة كلاهما قد وقعا في الذنب، فالأمور التي أحلها الله عز وجل متعارف عليها وكذلك المحرمة، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في رواية النعمان بن البشير:

سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقول: وأهوى النعمانُ بإصبعَيه إلى أُذُنَيه: إنَّ الحلالَ بيِّنٌ وإنَّ الحرامَ بيِّنٌ وبينهما أمورٌ مُشتبِهاتٌ لا يعلمهنَّ كثيرٌ من الناس فمنِ اتَّقى الشُّبُهاتِ استبرأ لدِينِه وعِرضِه، ومن وقع في الشُّبهاتِ وقع في الحرامِ، كالراعي يرعى حول الحِمى يوشكُ أن يرتعَ فيه، ألا وإنَّ لكلِّ ملكٍ حمًى، ألا وإنَّ حمى اللهِ محارمُه، ألا وإنَّ في الجسدِ مُضغةً إذا صلُحتْ صلُح الجسدُ كلُّه وإذا فسدتْ فسد الجسدُ كلُّه ألا وهي القلبُ” صحيح.

تعرفي أيضًا على: حكم زواج الرجل على زوجته بدون علمها

4- الإصابة بالإيدز

مرض الإيدز هو مرض نقص المناعة في الجسم، ومن يتعرض للإصابة به من شأنه أن يدخل في مضاعفات المرض خلال أيام معدودة كونه يسيطر على الجهاز المناعي الضعيف بالكامل، الجدير بالذكر أن ذلك المرض تحديدًا من شأنه أن يكلف الإنسان حياته، وهو من الأمراض التي تنتقل عن طريق الجماع.

ذلك إن كان أحد الأطراف مصابًا به، وفي حالة إن كانت الممارسة على النحو الشرجي، فإن نسبة الإصابة من شأنها أن تصل إلى أضعاف مضاعفة، وهنا يتجلى قول الله جل في علاه:

وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِسورة الحشر الآية رقم 7

فقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم نهيًا صريحًا عن ممارسة الجماع الشرجي في عدة مواضع، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

سُئِلَ ابنُ عباسٍ عن الذي يأتي امرأتَه في دُبُرِها؟ فقال: هذا يَسْأَلُنِي عن الكُفْرِ؟” صحيح رواه طاووس بن كيسان اليماني.

كذلك قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم في رواية أبي بن كعب:

قيلَ لنا: أشياءُ تَكونُ في آخِرِ هذه الأُمَّةِ عِندَ اقتِرابِ الساعةِ: فمِنها نِكاحُ الرَّجُلِ امرَأتَه أو أمَتَه في دُبُرِها، فذلك مِمَّا حَرَّمَ اللهُ عزَّ وجلَّ، ورَسولُه صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، ويَمقُتُ اللهُ عليه ورَسولُه، ومنها نِكاحُ الرَّجُلِ الرَّجُلَ، وذلك مِمَّا حَرَّمَ اللهُ ورَسولُه ويَمقُتُ اللهُ عليه ورَسولُه، ومنها نِكاحُ المَرأةِ المَرأةَ، وذلك مِمَّا حَرَّمَ اللهُ ورَسولُه ويَمقُتُ اللهُ ورَسولُه، وليس لِهؤلاء صَلاةٌ ما أقاموا على هذا، حتى يَتوبوا إلى اللهِ عزَّ وجلَّ تَوبةً نَصوحًا، قالَ زِرٌّ: قُلتُ لِأُبَيِّ بنِ كَعبٍ: وما التَّوبةُ النَّصوحُ؟ قالَ: سألتُ عن ذلك رَسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فقالَ: هو النَّدَمُ على الذَّنبِ حتى يَفرُطَ منكَ فتَستَغفِرَ اللهَ عزَّ وجلَّ بنَدامَتِكَ عِندَ الحافِرِ ثم لا تَعودُ إليه أبَدًا“.

تلك السنوات التي مرت على الأحاديث النبوية ونزول الآيات القرآنية من شأنها أن تكون دليلًا كافيًا للمعجزة في تحريم إتيان المرأة من الدبر وما يحدث عندما تأتى المرأة من الخلف

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.