الفرق بين الحمل الطبيعي والحمل خارج الرحم

الفرق بين الحمل الطبيعي والحمل خارج الرحم

من المعتاد أن يحدث الحمل بصورته الطبيعية، إلا أنه قد وردت على مسامعنا في الآونة الأخيرة الكثير من الحالات التي تعرضت للحمل خارج الرحم، فما الفرق بين الاثنين؟ هذا ما سنعرفه من خلال الجدول التالي:

المقارنة

الحمل الطبيعي

الحمل خارج الرحم

كيفية حدوث الحمل يحدث الحمل الطبيعي من خلال تلقيح البويضة من قبل الحيوان المنوي الذي وصل إليها عبر ممارسة العلاقة الحميمة في أيام التبويض، ثم تكمل البويضة دورتها فتلتصق بجدار الرحم معلنة حدوث الحمل من خلال عدة أعراض أهمها غياب الدورة الشهرية. هو اضطراب يحدث بعد تلقيح البويضة على النحو المعتاد، حيث تلتصق بقناة فالوب بدلًا من الالتصاق بالرحم، وله الكثير من الأعراض التي تختلف عن الحمل الطبيعي في حدتها.
بداية ظهور أعراض الحمل قبل موعد الدورة الشهرية بحوالي أسبوع ويتأكد الأمر بالوصول إلى موعد الطمث الشهري. بعد انقضاء موعد الدورة الشهرية بأيام ويتأكد الأمر من خلال التحليل والأشعة.
التشخيص تحليل البول، أو تحليل الحمل المعتاد، مع الفحص بالأشعة فوق الصوتية. تحليل الحمل الرقمي، من الممكن أن يظهر الحمل من خلال الأشعة فوق الصوتية سواء على البطن أو عن طريق المهبل، أو التصوير رباعي الأبعاد.
أعراض الحمل
  • انقطاع الدورة الشهرية
  • الشعور بالغثيان
  • الرغبة في القيء
  • ألم في الثدي
  • ألم في أسفل الظهر.
  • الرغبة في النوم لفترات طويلة
  • غياب الدورة الشهرية
  • القيء باستمرار
  • ألم لا يحتمل في الثدي
  • من الممكن أن تتعرض الحامل إلى النزيف الدموي جراء انفجار قناة فالوب
  • ألم في الكتف في بعض الحالات.

تعرفي أيضًا على: تمارين للتخلص من ترهلات البطن بعد الولادة

علامات الحمل خارج الرحم الأكيدة

هناك العديد من الأعراض التي تؤكد حدوث الحمل خارج الرحم، والتي تتشكل فيما يلي:

  • ألم لا يمكن تحمله في منطقة الحوض، ومن شأنه أن يتضاعف بمرور الوقت.
  • النزيف المهبلي الطفيف، والذي يصبح بوتيرة أزيد من ذلك كلما تقدم الحمل.
  • الشعور بالوجع أثناء التبول أو التبرز، وهذا الألم من شأنه يتزايد بمرور الأيام دون أن يستجيب الجسم لأي من المسكنات.
  • الغثيان بشكل مفرط، والذي من شأنه أن يكون سببًا في أن تفقد المرأة الكثير من وزنها، ويبدو عليها التعب الإرهاق الشديدين.
  • القيء المتكرر، وفي حالة الحمل خارج الرحم لا يكون الأمر متعلقًا بالفترة الصباحية فقط كما في الحمل الطبيعي.
  • في بعض الحالات تنفجر قناة فالوب، وهنا تجد المرأة لا يمكنها تحمل الألم من فرطه، وعليها في تلك الحالة التوجه للطبيب على الفور.

تعرفي أيضًا على: مكملات غذائية تساعد على الحمل

أسباب الحمل خارج الرحم

هناك العديد من الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى الحمل خارج الرحم والتي أتت على النحو التالي:

  • تكرار الأمر مسبقًا، حيث إن المرأة التي تعرضت للحمل خارج الرحم هي الأكثر عرضة لتكرار الإصابة.
  • الحمل على وسيلة منعه، مثل أن يحدث الحمل وتكون المرأة مستخدمة اللولب سواء النحاسي أو الهرموني.
  • التلقيح الصناعي، وكذلك كافة التقنيات المستحدثة من أجل تخصيب البويضة من شأنها أن تكون سببًا قويًا في أن يكون الحمل خارج الرحم.
  • قد يكون الحمل في غير موضعه نتيجة لإفراط المرأة في التدخين وتناول المواد الكحولية الضارة.
  • إجراء العمليات الجراحية المسبقة في الرحم.
  • إصابة المرأة بالالتصاقات جراء الولادة القيصرية المسبقة وعدم معالجتها على النحو الصحيح.
  • إصابة الزوجة بالكثير من الالتهابات التي وقفت حائلًا في طريق البويضة مما ساعدها على الالتصاق بجدار قناة فالوب.

تعرفي أيضًا على: شكل بشرة الحامل بولد بالصور

من هنا كان هناك العديد من الفروقات بين الحمل الطبيعي وخارج الرحم من السهل التعرف عليها من خلال ما سبق.

التعليقات مغلقة.