الفرق بين الحب والاشتهاء

الفرق بين الحب والاشتهاء كبير، فمن الممكن أن يدنس الشاب معنى الحب الحقيقي في سبيل النيل من جسد فتاة قد آمنت بالمشاعر الراقية النبيلة ورغبت في التقرب إليه بشكل أكبر، ظنًا منها أن تلك العلاقة سوف تكلل بالزواج، فتتفاجأ أن الجرح الكبير هو الذي تناله بعد فترة لم تكن قصيرة، فكيف تفرق بين الحب والغريزة؟ هذا ما سنعرفه عبر موقع إيزيس.

الفرق بين الحب والاشتهاء

على الرغم من أن للنساء الكيد العظيم الذي لا يستهان به، إلا أنها عندما تقع في غرام أحدهم، فإن عقلها يذهب أدراج الريح ولا تنساق إلا وراء قلبها، ذلك قبل أن تتأكد من صدق نوايا الشخص الذي أمامها.

فالفرق بين الحب والاشتهاء كبير للحد الذي يمكن أن يكون واضحًا أمام الفتاة، لكن كما يقال “مرآة الحب عمياء” فهي تجعلها لا تبصر نية الرجل الذي وثقت به لفرط المشاعر التي تكنها له، لذا ومن خلال السطور القادمة سوف نتعرف على دلالات الحب الحقيقي والعلامات التي تؤكد أن ما يخبئه لها ذلك الشخص هو مجرد رغبة حميمية.

تعرفي أيضًا على: مالا تعرفه المرأة عن سيكولوجية الرجل في الحب

إشارات الحب الحقيقي

المشاعر النبيلة التي تندرج تحت مسمى الحب الحقيقي، من شأنها أن تظهر في أعين المحب مهما حاول طمسها، تظهر في خوفه على الطرف الآخر من التعرض إلى ما قد يؤذي مشاعره، لا يتمنى له يومًا أن يظل حزينًا بمفرده، دعونا نتحدث بصورة أقرب عن علامات الحب من خلال السطور التالية:

1- التواصل الوجداني

عندما يكون الشخص محبًا بصدق، فإنه لا يمكث بالأيام والشهور دون أن يكون هناك تواصل بينه وبين الطرف الآخر، ودائمًا ما يشرع في التودد إليه والإتصال والاطمئنان عليه.

يتجلى الأمر خاصة في المشكلات الطفيفة التي قد تحدث بينهما، فهو يضع الخلافات جانبًا ولا يقصر مع شريكه في التواصل، ليس من باب إبداء الحب للطرف الآخر، ولكنه من داخله لا يكون مطمئنًا إلا بعد أن يتواصل مع قرين روحه، فالأمر في تلك الحالة أشبه بوجود وصال غير مبرر بين الطرفين، يمنعمهما عن التفرق.

2- الاكتراث لحزن الطرف الآخر

لا ينام المحب ليلًا وفي قلب شخصه المفضل ما يؤلمه، فهو يفعل له كل ما يمكنه إسعاده، حتى وإن كان ذلك سببًا في ظلمه لنفسه، فعندما يقع المرء في الحب الحقيقي، فإنه يؤثر حبيبه على ذاته برضا تام، ويرى أن أعظم ما قد يواجه في الكون هو حزنه، لذا لا يدع لذلك مجالًا مطلقًا.

3- إظهار الغيرة

من يحب لابد وأن يكون غيورًا، وتلك المشاعر لا تزيف، فالفتاة قادرة على استشفاف الغيرة الحقيقية التي تجعل أعين المحب تكتظ بالغيم كأنما قلبه يحترق داخل ضلوعه، من الغيرة المزيفة التي يفتعلها الرجل كي تقول عنه الفتاة إنه يحبني، ومع الوقت تكتشف أنه كان يفعل ذلك من أجل غرض في رأسه.

فعلى الرغم من أن حيوان الحرباء مؤنث، إلا أنه هناك شريحة من الرجال قادرة على التلون مثلها إن لم يكن أكثر منها بمراحل متعددة.

4- الشعور بالطمأنينة

الحب أمان واحتواء، وللفتاة القدرة على الشعور بذلك لقوة حدسها، فلتك النقطة تحدد لها الفرق بين الحب والاشتهاء حتى وإن لم يكن هناك دلالات بعد، حيث تشعر أن قلبها غير مطمئن، تنام الليل خائفة من زوال ذلك الشخص من حياتها، إذن هو لا يحبها بصدق.

فمن يكن للفتاة المشاعر الحقيقية، يكون قادرًا رغمًا عنه أن يبث فيها روح الأمان، ويجعلها واثقة الخطى، تعلم أنها تكد في دراستها أو عملها، كون هناك شخص ينتظر نجاحها وسوف يشاركها كافة تفاصيل حياتها ولن يتركها أبدًا في منتصف الطريق.

5- التخطيط للمستقبل

عندما يكون الرجل صادقًا في مشاعره مع الفتاة، يرى أن الزواج هو النهاية السعيدة التي يجب أن يكلل بها ذلك الحب، فيبدأ في التخطيط لمستقبله من خلال ذلك المنظور، ولا يرى أن الحياة يمكنها أن ترنو له بدون ذلك الشريك الذي طالما تمنى وجوده.

الجدير بالذكر أنه في تلك الحالة لا يخطط للترتيبات بمفرده، بل يشرك فيها الطرف الآخر، حتى تكون الخطوات بينهما متفق عليها، وتعد تلك أفضل مرحلة من مراحل الحب، تلك التي تشعر فيها الفتاة بأنها قد ملكت قلب رجل سوف يصدقها القول ويكون خير زوج لها.

تعرفي أيضًا على: صفات المرأة النرجسية في الحب

علامات الاشتهاء فقط

أما عن العلامات التي تبشر بأن تلك العلاقة لا غرض منها سوى الغريزة الفطرية، فإنها تكون واضحة وضوح الشمس، ولا تحتاج من الفتاة سوى إزالة الغشاوة من على عينيها، لذا دعونا نتعرف بشيء من التفصيل على الفرق بين الحب والاشتهاء عبر ذكر علامات الشق الآخر، حيث أتت على النحو التالي:

أولًا: الاعتراف بالحب سريعًا

الرجل الذي يود النيل من جسد فتاة ما، يعلم أن مفتاح قلبها الحب والمشاعر، حينها لا يتوانى في قول كلمات الحب والغرام منذ الموعد الأول لهما، وكأن تلك المشاعر لا قيمة لها على الإطلاق.

فإن رأت الفتاة أنها لم تلبث إلا أيامًا قليلة مع ذلك الشخص، حتى إنها لم تعرف كافة تفاصيل حياته، وأغدقها بمعسول الكلمات، فلتعلم أن الأمر غير جدي وأنه يتودد إليها لغرض سيء.

ثانيًا: طلب الصور العارية

(يا بت انتي مراتي) تلك العبارة العامية اشتهرت وبشدة على كافة مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك كون الشباب يستخدمونها قبل طلب الصور العارية للفتاة التي يوهمونها بالحب، وفي بعض الأوقات تقع المسكينة في ذلك الفخ كونها لم تعرف الفرق بين الحب والاشتهاء.

لذا عندما تجد الفتاة أن الرجل الذي تحدثه قد طلب منها ذلك، عليها الفرار، فهو هكذا لا يحبها مطلقًا.

ثالثًا: التمعن في الجسد

من العلامات أيضًا الدالة على أن ذلك الرجل غرضه الاشتهاء الحميمي فقط، أنه عندما يقابل الفتاة لا ينظر إلى وجهها، ولكن يجذبه جسدها ويمعن النظر فيه دون حرج منها، مما يتسبب في إحراجها، فالفتاة في تلك اللحظة من شأنها أن تشعر كأنما تجردت من ملابسها بسبب شخص لم يبتعد بعينيه عن مفاتنها.

رابعًا: عدم وجود تواصل إلا للمواعدة

عندما يكون للرجل غرض من الفتاة ولا يحبها بصدق، فإنه لا يتواصل معها إلا عندما يرغب في مواعدتها، أما إن كانت لا تستطيع ذلك، فستجد أنه لا يتصل بها ولا يطمئن على أخبارها، كما لو أنها لا تعني له شيئًا.

تعرفي أيضًا على: الرجل اللعوب في علم النفس

خامسًا: التحدث في الأمور الحميمة

الكلمات الحميمية غير المباشرة من شأنها أن توضح الفرق بين الحب والاشتهاء، فمن يحب بصدق يخشى أن يجرح فتاتن بمثل تلك العبارات ويرى أن مكانها فراش الزوجية بعد حفل كبير يشهد حبه الحقيقي لها، أما من تقرب إليها لهدف في رأسه، فإنه يستمتع بخدش حياءها ويرغب في الاستمرار على تلك الوتيرة حتى يوقع بها.

يجب على الفتاة ألا تصدق كل ما تسمعه، فهي لا تعلم أي القلوب تكن لها الحب وأيهم يحمل لها غير ذلك، لكن قد يسهل عليها الأمر بعد أن تعرفت على الفرق بين الحب والاشتهاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.