الفرق بين الحب والاستغلال

الفرق بين الحب والاستغلال كالفرق بين السماء والأرض، ولكن يسهل على الفتاة أن تميز بين الأمرين إن تعرفت على بعض العلامات الدالة على كل منهما، فعلى الرغم من ذكاء الطرف الآخر، إلا أن خلال فترة التعلق تظهر تلك الإشارات التي ينبغي على الفتاة التنبه إليها، كي تتمكن من التفريق بين الحالتين، وسوف يساعدها على ذلك موقع إيزيس.

الفرق بين الحب والاستغلال

مسكينة هي من تفكر أن كل من يقول أحبك فهو صادق، فالرجل من الممكن ألا ينام الليل مع النهار لهدف ما يدور في رأسه، فاستغلاله لفتاة ما، وضمانه أنه سوف يحصل من ورائها على مصلحة كبيرة، سواء مادية أو معنوية يجعله يفعل أي شيء قد لا يخطر ببال الفتاة أنها مجرد خدعة من أجل استقطابها.

لذا حري بنا أن نضع يد الفتاة على الفرق بين الحب والاستغلال كي تنجو بنفسها قبل التورط في علاقة، سوف تخرج منها خاسرة ذاتها قبل أي خسارة أخرى، فعندما تحب الفتاة من قلبها، تكون على أتم استعداد للتضحية بعمرها فداء من تحب، ولا تشكك بنسبة واحد بالمائة أنه قد يكون مستغلًا لذلك الحب.

بل إن أتتها البراهين على طبق من فضة، كذبتها بأكملها كما لو أنه هناك من يتربص بعلاقتها ويود هدمها لأي سبب، فمرآة الحب ليست عمياء فقط، بل هشمها القطار قبل أن تصاب بالعمي.

دلالات الحب الحقيقي

هناك الكثير من العلامات الرائعة التي تعبر عن علاقة حب نبيلة هدفها الأول والأخير أن تأخذ الشكل الرسمي الذي تتمناه أي من الفتيات، فالمشاعر الصادقة قادرة على أن تشعر الفتاة بأنها ملكة متوجة وحيزت لها الدنيا وما فيها، حيث أتت تلك العلامات على النحو التالي:

1- التواصل بشكل دائم

من يحبك بصدق لن يطيق مرور الوقت وأنت بعيدة عنه، فسيصل إليك بكافة الطرق من أجل الاطمئنان عليك، والتعرف على أخبارك بشكل مستمر، حتى إن حدثت بينكما مشكلة أو تشاجر، لا يعني ذلك أن الود قد انتهى، بل تجدينه يبحث عنك ويصل إليك معربًا عن نبل مشاعره الصادقة، قائلًا أعذب الكلمات.

تعرفي أيضًا على: الفرق بين الحب الحقيقي والمزيف

2- إظهار المشاعر العاطفية

عندما يكون الشخص محبًا بصدق، فإنه لا يتوقف عن قول الكلمات الرومانسية لمحبوبته، لا يكون ذلك بمحض التصنع، فحدس الفتاة من شأنه أن يكشف الفرق بين الحب والاستغلال من خلال تلك النقطة، حيث إن المحب بشكل وفي، ينطلق لسانه رغمًا عنه، حتى في أقسى المواقف، أما الشخص المستغل، فإنه يقول بعض العبارات حتى يصل إلى ما يريد ومن ثم يذهب أدراج الرياح.

3- المشاركة في الطموح

عندما يخطط الشخص المحب لمستقبله، لابد وأن يشرك محبوبته معه، فهو قد نسج حياته ومستقبله معتمدًا على وجودها في حياته، ويرى أنها شريكته وتستحق أن تعرف عنه كل شيء، بينما يقوم المستغل بإخفاء تفاصيل حياته، حتى لا تصل إليه الفتاة التي آمنت له فور اختفائه بعد أن حصل على ما يريد.

4- إعطاء الأولوية للطرف الآخر

عندما يحب المرء بصدق، فإنه يكون على أتم الاستعداد أن يبذل روحه فداء محبوبه، فهو يفضل الشخص الآخر عليه بشكل دائم، وإن فعل ذلك بآخر ما يملكه فإنه يكون سعيدًا للغاية، هنا يتجلى الفرق بين الحب والاستغلال فمن يقوم باستغلال محبوبته لن يقدم لها أي شيء ولن يفضلها على نفسه ولو لمرة واحدة من مرات عدة.

5- الاشتياق عند الغياب

لوعة الشوق من شأنها أن تصيب قلب المحب عندما يغيب عنه شخصه المفضل، فلا طعام يروق له، ولا شراب يتمكن من استساغة طعمه من فرط مشاعر الحنين التي تجعله يرى محبه في كافة الوجوه التي يقابلها بشكل يومي.

تعرفي أيضًا على: الفرق بين الحب والتسلية

علامات استغلال الطرف الآخر

هناك كذلك الكثير من العلامات التي يمكنها أن توضح وبشدة الفرق بين الحب والاستغلال، فهي تظهر على الشخص المستغل، وبتمعن الفتاة فيها يمكنها تمييزه، وفي تلك الحالة ما عليها سوى الفرار قبل الانغراس في تلك العلاقة بصورة أكبر، فالنزول من الفطار الخاطئ في أقرب محطة يوفر الكثير من العناء الذي يواجه الشخص حينما يفكر في العودة، لذا ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على علامات الاستغلال وليس الحب الصادق، والتي أتت على النحو الآتي:

أولًا: عدم توفير الأمان

نظرية الأشباح التي يتبعها الرجل المستغل، تعد سببًا رئيسيًا في عدم شعور الفتاة بالأمان، كونه لا يبث فيها الطمأنينة، كما أنه لا يشعرها أنه بجوارها، إلا في حالة رغبته في الحصول على شيء مادي أو معنوي منها في تلك الفترة.

ثانيًا: عدم الاكتراث بما يؤلم الشريك

أين أنت؟ أريد التحدث معك، تلك العبارات التي من الممكن أن تنهال بها الفتاة على من تحبه لكنه يستغلها ويتجلى الفرق بين الحب والاستغلال بكثرة سؤالها عليه، بينما هو لا يقوم بذلك ولا يهتم إلى سبب حزنها، حتى وإن كان هو من قام بإيذائها.

فكل ما يهمه هو الشيء المادي الذي سوف يحصل عليه منها، وبعد نيله يتركها وحيدة تواجه الحياة بمفردها كما كانت تعمل في حالة عدم ظهوره لفترة طويلة.

ثالثًا: الظهور في أوقات اليسر

الشخص المستغل لا يعتمد عليه بالمرة، فهو لا يظهر إلا في عسره ويسر الفتاة التي يحاول استغلالها، حتى تسنح له الفرصة باستقطاب ما يريد، ويلوذ بالفرار إن ما ناله، ظع موعظ بلقاء جديد ولكن لا يحدث هذا إلا عندما يحتاج إلى استغلال الفتاة مرة أخرى، وهكذا.

رابعًا: كثرة التحجج والتبرير

عندما يكون الشخص مستغلًا، فإنه يكون كثير التحجج، يبرر ويقول العبارات غير المقنعة على الإطلاق، ظنًا منه أن تلك الفتاة لا تعرف الفرق بين الحب والاستغلال وسوف تصدقه على الفور.

لكن في حقيقة الأمر من الممكن أن تكون الفتاة على علم بما تخبئه تلك الشخصية، لكنها تحاول استدراجه بصورة أكبر، لتعلم حقيقة ما يود استغلالها فيه وتصل إلى غايته، ومن الممكن أن تدبر له حينها حيلة تجعله يتوب عن فعل ذلك مجددًا.

تعرفي أيضًا على: الفرق بين الحب والإعجاب والتعلق

خامسًا: تقمص دور الضحية أغلب الأوقات

الشخصية البكاءة التي تكثر من النحيب، هو الرجل المستغل من الدرجة الأولى، حيث يأخذ من تلك الطريقة سبيلًا كي يكسب استعطاف المرأة وتبدأ في أن تعطيه كل ما يريد.

فهي لا تتوانى حينها في ذلك كونها مرهفة الحس ووقعت في حبه وهي لا تعلم أنه يتلون ويستخدم أسلوب الضحية وأنه محور الكون الذي تنهال عليه الأحقاد من كل حدب وصوب. .

فإن رأت الفتاة أن الأمر تكرر بصورة كبيرة، ويتبع ذلك رغبته في شيء منها، أيًا كانت تلك الرغبة، فعليها ألا تنفذ له ما يريد، الجدير بالذكر أنه ليس الرجال سواء، فمن الممكن أن يكون الشخص حاني القلب محبًا لها بصورة حقيقية لكنه قد وقع في أزمة ويحتاج مساعدتها، هنا عليها أن تكون ملمة بالفرق بين الحب والاستغلال لتعرف كيف تتعامل مع الأمر بصورة صحيحة.

على الفتاة أن تضع أمام عينيها تصرفات الرجل الذي تود أن يكون هو فارس أحلامها، وتتعرف جيدًا على شخصيته من خلال ملاحظة الفرق بين الحب والاستغلال في تصرفاته، كي تضمن أنها تسير على نهج صحيح في تلك العلاقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.