العملية التجميلية بعد الولادة

العملية التجميلية بعد الولادة من الأمور التي قد تشغل بال المرأة أكثر من الولادة ذاتها، كونها تشعر أنها مقبلة على تشوه إن لم يحالفها الحظ في عمل ذلك الإجراء على يد طبيب محترف في المجال، لذا أراد موقع إيزيس أن يطمئن قلبها من خلال سرد كافة المعلومات التي تدور حول الأمر، وذلك عبر السطور التالية.

العملية التجميلية بعد الولادة

تنقسم أنواع الولادة إلى نوعين، لا يخفى على المرأة أمر أي منهما، فإما الولادة الطبيعية، وإما القيصرية، فأما الولادة الطبيعية فتلك التي تحدث عن طريق المهبل، فإما يخرج الجنين دون الحاجة إلى شق منطقة العجان، أو قد يحتاج الأمر إلى ذلك، وفي تلك الحالة قد ترغب المرأة في الخضوع إلى العملية التجميلية بعد الولادة.

أما في حالة الولادة القيصرية فإن العملية التجميلية في تلك الحالة تكمن في الخياطة على النحو الذي يعطي الشكل النهائي الذي يرضي الزوجة، لذا ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على الأمرين بشيء من التفصيل.

أولًا: العملية التجميلية عقب الولادة الطبيعية

في سياق التعرف على العملية التجميلية بعد الولادة الطبيعية من الضروري أن نعرف أنه في تلك الحالة ينبغي على الأم الانتظار لعدة أشهر بعد الولادة قبل الخضوع إلى ذلك الإجراء، والذي يتم من خلال قيام الطبيب بعدة خطوات من شأنها أن تتمثل فيما يلي:

  1. تخدير المرأة بشكل نصفي، فالأمر لا يحتاج أكثر من ذلك كي لا تشعر المرأة بأي آلام.
  2. يقوم الطبيب باستعمال الأدوات من أجل ضم بعض عضلات المهبل التي تسترخي جراء الولادة، والعمل على التخييط من الداخل.
  3. بعد الانتهاء من الإجراء الداخلي، يقوم الطبيب بتقليص فتحة المهبل من خلال خياطتها بشكل تجميلي ووضع الضمادات التي تتناسب مع الأمر.
  4. بعد ذلك يقوم الطبيب بوصف بعض العلاجات والإرشادات التي ينبغي على المرأة أن تتبعها في تلك الفترة من أجل الحصول على أفضل النتائج في أقل وقت ممكن.

الجدير بالذكر أن المريضة في تلك الحالة لا تحتاج إلى الوقت الطويل للتعافي، كما أنها تخرج من المستشفى في نفس اليوم.

تعرفي أيضًا على: تجربتي مع عملية تجميل الأشفار

ثانيًا: العملية التجميلية عقب الولادة القيصرية

أما من تقوم بالولادة القيصرية، فإنها تحتاج في أغلب الأحيان إلى الجراحة التجميلية، لذا من الضروري أن ننوه أنه في تلك الحالة فإن المرأة من شأنها أن تخضع إلى أمر من اثنين، وهما كالتالي:

1- الخياطة التجميلية الفورية

ذلك النوع من أنواع العمليات التجميلية بعد الولادة من شأنه أن يتم على الفور بعد أن يخرج الجنين من رحم الأم، حيث يقوم الطبيب بعمل الغرز التجميلية التي تعطي الشكل النهائي الذي يرضي المرأة، وفي تلك الحالة لا تحتاج إلى الخضوع لإجراء طبي آخر.

فبعد أن تتعافى من الجراحة وتتخلص من الضمادة، فإنها تستعمل بعض الكريمات الطبية وينقضي الأمر.

2- العملية التجميلية بعد عدة أشهر

من الممكن أن تتعرض المرأة إلى تهتك العضلات في منطقة البطن مع الدهون المترهلة والبطن المتدلية، فتصبح في حاجة إلى إجراء العملية التجميلية بعد الولادة التي تعيد إليها شعور الثقة بالنفس من خلال استعادة الشكل الطبيعي قبل الولادة.

ففي تلك الحالة من الممكن أن تخضع المرأة إلى التخدير الكلي أو النصفي حسب ما يراه الطبيب مناسبًا لحالتها، وبعدها يتم التدخل الجراحي من أجل شد الجلد ودعم العضلات لاستعادة الشكل المناسب مرة أخرى.

الجدير بالذكر أن تلك العملية من الممكن أن تأخذ الوقت الطويل في الكثير من الأحيان، كما لا تتعافى المرأة بسرعة بالغة، إلا أنه عليها الالتزام بتعاليم الطبيب من أجل الحد من تلك الفترة.

تعرفي أيضًا على: عملية تجميل الشفرتين قبل وبعد

عملية شفط الدهون بعد الولادة

من خلال الفقرات السابقة تعرفنا وبشكل أساسي على أهم العمليات التي تجرى بعد الولادة من أجل استعادة المرأة الملامح التي دفعتها ضريبة للأمومة.

إلا أنه من الممكن أن تجد المرأة أنها ليست في حاجة إلى تلك الإجراءات الطبية، بل تعاني من بعض الدهون فقط، والتي تتمنى أن تختفي، وفي تلك الحالة فإنها تخضع إلى عملية شفط الدهون من منطقة البطن.

الجدير بالذكر أن تلك العملية من أسهل ما يمكن، وغالبًا لا تحتاج إلى التدخل الجراحي الكامل، فقد أصبح هناك العديد من التقنيات التي تتناسب مع الأمر والتي يرجحها الطبيب حسب الحالة.

فمن الممكن أن يكون التدخل جراحيًا بأقل الآليات، أو من خلال استعمال تقنية الليزر التي تعمل على إذابة الدهون دون الحاجة للتدخل الجراحي برمته.. إلا أنه في تلك الحالة على المرأة أن تعلم أن الأمر من شأنه أن يكون مكلفًا أكثر من العمليات المعتادة.

عملية تجميل الثدي بعد الرضاعة

يتأثر شكل الثدي كثيرًا بعد الحمل والولاة، مما يشعر المرأة بفقدانها لأحد معالم الأنوثة، وفي تلك الحالة تهدف إلى استرجاعه بعد أن تنقضي فترة الرضاعة، لكن من الضروري أن تنتبه المرأة أنه لا يمكنها أن تقوم بتلك الجراحة إن كان هناك تخطيطًا للحمل مرة أخرى.

حيث إنها في تلك الحالة سوف تحتاج إلى تكرار الأمر، أما عن تلك العملية، فإنها تتم من خلال قيام الطبيب بشد الثدي ورفعه ليعود كما كان قبل الولادة، كما أنه في بعض الحالات قد تحتاج المرأة إلى تكبير الثدي، وهنا يبدأ الطبيب في اتباع الآليات التي يرى أنها متناسبة مع حالة المرأة والمرحلة التي وصل إليها الثدي من الترهل.

تعرفي أيضًا على: كيف أسوي عملية تجميل في مستشفى حكومي

نصائح عقب العملية التجميلية بعد الولادة

هناك عدة نصائح من شأنها أن تساعد المرأة على الشفاء في أسرع وقت ممكن عقب القيام بأي من عمليات التجميل بعد الولادة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الالتزام بتعليمات الطبيب: حيث إنه من الضروري أن تقوم المرأة بتناول العلاجات في موعدها المحدد، والتنبه إلى الجرعات من أجل عدم مواجهة أي من المضاعفات.
  • المحافظة على نظافة الجرح: وعدم تعريضه إلى الماء، والذي من الممكن أن يلحق به الضرر البالغ.
  • عدم ممارسة الأعمال الشاقة: والتي تتمثل في قيادة السيارات أو حمل الأشياء الثقيلة أو ممارسة الرياضات العنيفة.
  • الالتزام بتناول الأطعمة الصحية: التي تعمل على مساعدتها في استعادة صحتها في وقت وجيز.

من شأن العملية التجميلية بعد الولادة أن تساعد المرأة على استعادة الشكل الجسماني الذي كانت عليه قبل الحمل، إلا أنه عليها الالتزام بالنصائح فيما يخص بعد الإجراء لتجد النتائج المرغوب فيها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.