الإقامة في فرنسا عن طريق الإنجاب

الإقامة في فرنسا عن طريق الإنجاب يتسنى من خلال استيفاء بعض الشروط، وتلك ليست الطريقة الوحيدة للحصول على الإقامة، فهناك طرق أخرى تبعًا للحالات المختلفة ممن يرغبن في العيش على الأراضي الفرنسية لأغراض متعددة، ومن خلال موقع إيزيس يُمكننا إلقاء الضوء على شروط تلك الكيفية للإقامة، علاوةً على توضيح مميزات الإقامة الدائمة في فرنسا.

الإقامة في فرنسا عن طريق الإنجاب

يُمكن الاستفادة من الإقامة في فرنسا من خلال الإنجاب، فيكون أحد أبوي الطفل حاملًا للجنسية الفرنسية، ولكن هناك عدد من الحالات التي تمنع تلك الاستفادة، ومن الجدير بالذكر أن الإدارة الفرنسية تعمل على تتبع الدم والنسب، حيث إن إنجاب طفل من والد غير فرنسي لا تستتبع أي حقوق له أو لوالديه، حتى في حالة ولادته في فرنسا فلن يتسنى الحصول على تأشيرة الإقامة لوالديه.

فرنسا من الدول ذات الجذب السكاني لأسباب عدة منها ما يتعلق بالدراسة أو العمل أو السياحة، ومن الجدير بالذكر أن الإقامة في فرنسا عن طريق الإنجاب تتسنى من خلال أن يكون إحدى والدي الشخص من الفرنسيين، فتكون له الديمومة في الإقامة، على أن طرق التجنيس بالولادة في فرنسا كالتالي:

  • تتم مصادرة الجنسية الفرنسية بشكل مباشر.
  • لا يُمكن السفر إلى خارج فرنسا بين سن 11 و 18 عام.
  • يحتاج الشخص إلى العيش في فرنسا لمدة 5 سنوات متتالية.
  • يتابع أحد أفراد الأسرة دراسته 3 سنوات بالمدرسة الفرنسية

تعرفي أيضًا على: حقوق الزوجة في فرنسا

المستندات المطلوبة للإقامة عن طريق الإنجاب

إنَّ الإقامة في فرنسا عن طريق الإنجاب من ضمن حقوق الأم في فرنسا، وفق شروط وضوابط محددة من القانون الفرنسي.. والتي منها إحضار الأوراق التالية:

  • جواز سفر ساري المفعول.
  • 2 صور شمسية حديثة مستوفاة للمعايير.
  • تقديم ما يثبت مكان الإقامة.
  • تقديم ما يثبت الحالة المالية والقدرة على الإنفاق.
  • توفير التأمين الطبي المعترف به للتأكد من الحالة الصحية.
  • ترجمة كافة الوثائق إلى اللغة الفرنسية.

الحصول على الجنسية الفرنسية بالتبني

هنا من الجدير بالذكر أن نشير إلى إمكانية أن يحصل الطفل على الجنسية الفرنسية إن كان هناك مواطن فرنسي قد تبناه، وهو لم يتجاوز 18 عام بعد، شريطة الإقامة في فرنسا وقت تقديم الطلب، حتى إن كان التبني بواسطة مؤسسات، كالجمعيات الخيرية وجمعيات إعانات الطفولة.

موانع الحصول على الجنسية الفرنسية

نكون بصدد موانع الإقامة في فرنسا عن طريق الإنجاب أو أي طريقة أخرى، حيث إن الإقامة مرهونة بالجنسية، فهناك حالات بعينها تمنع حق الإقامة والجنسية كما يلي:

  • في حالة السفر إلى فرنسا بطرق غير شرعية.
  • عندما يكون الشخص في قائمة الممنوعين عن العيش في فرنسا، أو ممن تم ترحيلهم.
  • في حالة الحكم عليه بالحبس أكثر من ثلاثة أشهر.
  • حالة الملاحقة القضائية له إثر جرائم إرهابية مهددة لمصالح البلاد.

تعرفي أيضًا على: الزواج من مقيمة في فرنسا

مميزات الإقامة الدائمة في فرنسا

من الممكن أن يكون للإقامة في فرنسا عن طريق الإنجاب بعض المميزات، من خلال الحصول على بطاقة إقامة، لها المميزات التالية:

  • قابلة للتجديد.
  • صالحة لمدة 10 سنوات.
  • يستفيد منها الحاصل على عقد عمل مفتوح.
  • تُمنح للجزائريين بعد سنة من الزواج.
  • التمتع بكافة ما يتمتع به المواطن الفرنسي عدا حق الانتخاب.
  • يُمكن الحصول عليها في حالة امتلاك عقد عمل دائم.
  • في حالة الإقامة في فرنسا 5 سنوات يُمكن الحصول عليها.

بإمكان الشريك غير الفرنسي أن يعمل بشكل قانوني في أي موقع، علاوة على الدراسة بصورة مجانية بخلاف بعض الرسوم الرمزية للجامعة الفرنسية، فضلًا عن التمتع بكافة الخدمات الاجتماعية التي ينعم بها المواطن الفرنسي.

الجنسية الفرنسية للطفل

إذا كان كلا الأبوين فرنسي، فبالطبع يكون للطفل الجنسية الفرنسية حتى وإن كان خارج فرنسا، أما إن كان أحد الأبوين فرنسيًا فيتوجب استيفاء بعض الشروط حتى يتمكن الطفل من الحصول على الجنسية الفرنسية، وهي:

  • دخول فرنسا بشكل شرعي قانوني.
  • السجل الجنائي لا تشوبه شائبة.
  • عدم التعرض إلى السجن لفترة أطول من 6 أشهر.
  • الزواج لمدة سنتين سابقة، والإقامة في فرنسا تلك الفترة.

مستحقات الولادة في فرنسا

هناك جهات مسؤولة أشارت إلى أن هناك مجهودات فرنسية بُذلت من أجل الأطفال حديثي الولادة في فرنسا، من خلال صرف مبلغ يقرب من 1053 دولار أمريكي لوالدي الطفل في إطار مساعدتهما على نفقات الولادة، ويتم استلام المبلغ من نهاية الشهر السابع وحتى الولادة.

هذا بالإضافة إلى مبالغ تُدفع لوالديه شهريًا مقدرة بحوالي 204 دولار حتى يبلغ الثالثة من العمر، فضلًا عن أن إجازة الأمومة من أجل الولادة تكون مدفوعة الأجر، لكن هناك شرط للاستفادة من تلك المبالغ، وهو أن يعمل الأبوين ممن يقيمون خارج فرنسا تسجيل مولودهم قبل 3 أيام من الولادة.

الإقامة في فرنسا عن طريق الزواج

في حالة رغبتكِ في الإقامة على الأراضي الفرنسية من خلال الزواج من مواطن فرنسي ومن ثم إنجاب أطفال هناك، فيتسنى لكِ ذلك من خلال توافر بعض الشروط التي يجب استيفاؤها ففيما يتعلق بالمهاجرين من الآباء والأبناء فيجب إحضار بعض الأوراق للحصول على الإقامة، وفي أغلب الأحوال يجب الالتزام بالشروط التالية:

  • أن يكون الزوج فرنسيًا تجاوز عمر 18 عام.
  • التمسك بالجنسية الفرنسية.
  • القدرة على الإقامة الدائمة، والتي تتسنى بعد مرور 4 سنوات من الزواج.
  • توفير شهادة الاستطاعة المالية عن الحياة المشتركة.
  • السيرة الحسنة، دون وجود ما يناقضها.

الإقامة في فرنسا من خلال الزواج تعتبر من أسهل الطرق، شريطة أن يكون الزواج زواجًا حقيقيًا، لا زواج أبيض، وهو المزيف الذي يتم بغرض الحصول على الإقامة ويتفق فيه الطرفان على عدم تكوين أسرة، فالحكومة الفرنسية لا تقبل مثل هذا الزواج.. علاوةً على إحضار المستندات التالية:

  • صورة شخصية حديثة للطرفين.
  • تقديم شهادة طلاق أو وفاة سابقة إن وجدوا، لأن القانون الفرنسي يمنع التعدد.
  • جواز سفر ساري للفرنسي.
  • جواز سفر ساري لغير الفرنسي.
  • إحضار ما يفيد مكان الإقامة.

تعرفي أيضًا على: أين تقيم الزوجة في حال غياب زوجها

حقوق المقيمين في فرنسا

في فرنسا، يُمكن لغير مواطنيها الإقامة على أراضيها في المنطقة التي تسمح بها التأشيرة، في حال كان لديه تصريح للإقامة، فهناك أنواع لبطاقات الإقامة حسب مدتها المتاحة، ومنها:

  • الإقامة المؤقتة لمدة عام قابل للتجديد، وله حالات مختلفة كالدراسة والعمل، والحياة العائلية.
  • إقامة المواهب والمهارات لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد.
  • بطاقة المتقاعد لمدة 10 سنوات قابلة للتجديد.
  • البطاقة الزرقاء للاتحاد الأوروبي صالحة لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد.
  • بطاقة المقيم لمدة 10 سنوات قابلة للتجديد.

قانون الإقامة في فرنسا واضح وصريح، حيث إن كل مواطن لا يحمل الجنسية سواء كانت الفرنسية أو لدول الاتحاد الأوروبي، يجب أن يُقدم طلب تصريح إذا كانت له الرغبة في الإقامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.