الأطعمة التي تزيد قلوية المهبل

الأطعمة التي تزيد قلوية المهبل ضرورية عند الرغبة في الحمل، حيث إنّ حموضة المهبل من الأمور التي تؤثر سلبًا على صحة المرأة الجنسية، وهُناك بعض الأطعمة التي تُجنبكِ ذلك وتزيد من فرص الإنجاب، والتي نعرضها عليكِ عبر موقع إيزيس.

الأطعمة التي تزيد قلوية المهبل

إنَّ زيادة حموضة المهبل تؤثر على خصوبة المرأة؛ بما يؤثر على فرص حملها، لذا تحرص الكثيرات على زيادة قلوية المهبل، فهو الوسط المُناسب لعيش الحيوانات المنوية وقتًا أطول، وتتعدد الأطعمة التي تزيد قلوية المهبل يُمكن تضمينها في النظام الغذائي.

  • المكسرات
  • فول الصويا
  • الخضروات
  • البقوليات
  • الأفوكادو

تعرفي أيضًا على: فواكه تزيد الرغبة عند النساء

نصائح لجعل الرحم قلويًا

إلى جانب الأطعمة التي تزيد قلوية المهبل، يُمكن اللجوء إلى بعض الطرق الأخرى التي تُساهم في ذلك.

  • الحصول على المُكملات الغذائية التي تحتوي على الأحماض الدُهنية والأوميجا “3، 6، 9″؛ لما لها من تأثير مُساهم في تنظيم الهرمونات في الجسم، والحفاظ على درجة الحموضة المُناسبة للمهبل.
  • الحرص على الأغذية التي تحوي نسبة كبيرة من البوتاسيوم.
  • تجنب تناول بعض المواد التي تؤثر على المهبل وتزيد من حموضته، مثل: الكافيين.
  • الإكثار من الماء والسوائل التي تُحافظ على درجة حموضة المهبل، وتحد من فرص التعرض للجفاف.
  • استخدام الغسول المهبلي المُناسب للحد من حموضة المهبل.
  • الابتعاد عن استخدام الغسول المهبلي الذي يحتوي على المواد الكيميائية والمواد القاسية التي تؤثر على قلوية المهبل.
  • الابتعاد بشتى الطرق عن الأمور التي تُعرضكِ إلى الاضطرابات النفسية.

تعرفي أيضًا على: علامات الشفاء من التهاب عنق الرحم

قياس قلوية المهبل

تُعد درجة حموضة المهبل من الأمور التي يجب الاهتمام بها في جميع المراحل العمرية، فإن زيادتها بشكل كبير أو انخفاضها يتسبب في بعض المشاكل الصحية، ويجب عند قياسه مُراعاة اختلاف درجته وفقًا لبعض العوامل الصحية والعُمرية.

لا يُعد استخدام جهاز قياس قلوية أو حموضة المهبل من الأمور الصعبة، مما يجعل من استخدامه في المنزل أمرًا مُمكنًا، فهو عبارة عن مسحة مهبلية لا تتطلب الكثير من الإجراءات.

  • في البداية لا بُد من غسل اليدين وتعقيمهما جيدًا.
  • استخدام الجهاز من خلال المقبض، فلا يجب لمسه أثناء أخذ المسحة حتى لا يؤثر على النتيجة.
  • إدخال الجهاز في المهبل وتركه لعدة دقائق، وإزالته بحرص دون أن يُلامس أي شيء من المُمكن أن يؤثر عليه.
  • من المُقرر حينها ظهور اللون الذي يدل على درجة قلوية المهبل، والذي يُمكن مقارنته بالجدول الإرشادي مع الجهاز.

تعرفي أيضًا على: فوائد زيت جونسون للمهبل

الأطعمة التي توازن حموضة المهبل

لا تقتصر صحة المهبل على الأطعمة التي تزيد قلوية المهبل فقط، بل يُمكن اللجوء إلى الأطعمة التي تساهم في الموازنة بين حموضة وقلوية المهبل، حيث إنها تُعزز الصحة الجنسية للمرأة بشكل عام وبالتالي التأثير على فُرص الحمل.

  • فيتامين سي: بالإضافة إلى مُساهمة الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي في تعزيز الصحة المناعية في الجسم، فلها دور في المُحافظة على صحة المهبل أيضًا، وتتمثل الأطعمة الغنية بفيتامين سي في بعض أنواع الفواكه مثل: البرتقال، الليمون، الأناناس، الكيوي.. وغيرهم.
  • الدهون الصحية: تساهم في تقليل فرص الإصابة بالالتهابات المهبلية، وبالتالي المُحافظة على درجة حموضته، ومن الأطعمة التي تحتوي عليها: الأفوكادو، اللوز، زيت الزيتون.
  • التوت البري: مُركب من العديد من الخصائص التي تُحافظ على قلوية المهبل، حيث يحتوي على مُضادات الأكسدة وبعض الأحماض.
  • الأطعمة المخمرة: تضم بين تركيبها البكتيريا النافعة، كالزبادي تمامًا، مما يجعلها من الأطعمة التي تُحافظ على توازن المهبل وتحد من حموضته.

ثمَّة نساء يرغبن في أن يكون أول حملهن ولدًا، فيتبعن بعض العادات الشائعة التي تقتضي أن زيادة قلوية المهبل تزيد من فرص الحمل بالولد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.