إذا تزوجت امرأة رجل بعد سن الستين هل تستحق معاشه

إذا تزوجت امرأة رجل بعد سن الستين هل تستحق معاشه؟ هذا السؤال يتم طرحه كثيرًا، خصوصًا مع عمل وتطبيق قانون المعاشات الجديد، فمن المعروف أن الأرملة لها الحق في معاش زوجها المتوفي، ويكون ذلك من قِبل الهيئة التي كان يعمل لديها.

لذلك ومن خلال موقع إيزيس سنوضح لكم موقف معاش الأرملة من زوجها الذي تجاوز الستين.

إذا تزوجت امرأة رجل بعد سن الستين هل تستحق معاشه

تتساءل أغلب الأرامل عن وضعهن في القانون الجديد لأصحاب المعاشات، ويتساءلن إذا تزوجت امرأة رجل بعد سن الستين هل تستحق معاشه؟ والإجابة جاءت من ضمن بند المستحقون وشروط الاستحقاق.

فكما نعلم أن الأرملة في القانون القديم كانت من الممكن أن تأخذ معاش زوجها حتى وإن تجاوز الستين في عقد الزواج الذي قد حُرر، لكن مع تعديلات القانون الجديد بدأ القلق من بعض الناس، نظرًا لأن القوانين الجديدة صارمة، وتم تطبيقها بداية من السنة الماضية فقط.

من الشروط الحديثة التي وضعها القانون المصري للمعاشات الجديد، هو أنه يجب أن يكون سن الرجل المتوفي في عقد الزواج لم يتعد سن الستين، لذلك تكون إجابة سؤال هل يمكن للمرأة استلام معاش زوجها الذي تعدى الستين، هو أنها لا يمكنها استلام المعاش مادام السن في عقد الزواج تعدى الستين.

لكن لكل قاعدة استثناءات، استثنى القانون المصري ثلاث حالات فقط، هذه الحالات هي الوحيدة القادرة على صرف معاش الزوج الي تعدى الستين، وسنذكرها لكم في النقاط التالية:

  • إن كانت الأرملة قد تم تطليقها قبل بلوغ سن الستين، بعد ذلك قام الزوج بردها بعدما تجاوز.
  • إن كانت الزوجة في عقد الزواج كان تبلغ 40 سنة على الأقل، وهذا بشرط ألا يكون للزوج المتوفي زوجة أو طليقة أخرى، قد تم تطليقها رغمًا عنها.
  • عقود الزواج التي أُبرمت قبل تاريخ واحد من سبتمبر عام 1975، حيث إن قانون التأمين الاجتماعي رقم تسعة وسبعين، كان قد بدأ بعد ذلك التاريخ.

تم وضع تلك الشروط لكي يتم الحد من حالات إساءة استغلال التأمينات، ورعاية الحقوق الظاهرة، وبعد أن أجبنا على السؤال، سنقوم الآن بالتعرف على باقي شروط معاش الأرملة من الآتي.

تعرفي أيضًا على: هل يجوز للأرملة الجمع بين معاش الزوج ومعاش الأب

شروط حصول الأرملة على معاش زوجها

إذا تزوجت امرأة رجل بعد سن الستين هل تستحق معاشه

بعد أن قمنا بالتعرف على إجابة سؤال إذا تزوجت امرأة رجل بعد سن الستين هل تستحق معاشه، وكانت الإجابة لا تستحق المرأة إلا في ثلاث حالات استثنائية، لذلك في تلك الفقرة سنلقي نظرة على باقي الشروط التي حددها قانون المعاشات الجديد، وهذا حتى تستطيع الأرملة الحصول على معاش زوجها بنجاح.

هذه الشروط تم تعديلها في عام 2020، حيث إنه ظهرت بعض المشاكل والثغرات الكثيرة في قانون المعاشات القديم، ولذلك سنذكر لكم أهم الشروط التي جاء بها القانون الجديد من خلال السطور التالية:

عقد الزواج صحيح: يجب أن يكون عقد الزواج موثقًا ومثبتًا بحكم قضائي، وذلك بناءً على دعوة رفعتها الزوجة، ويكون عقد الزواج في بعض الأحيان شرعي وصحيح، لكنه لم يتم توثيقه وتم إخفاؤه، وهذا بسبب ظروف معينة بين الزوجين، ففي حالة أن العقد غير موثق.

على الزوجة رفع دعوة أثناء حياة الزوج، وهنا أيضًا يكون حكم المعاش المستحق في يد القاضي.

المطلقة في حكم الأرملة: عبر تعرفنا على سؤال إذا تزوجت امرأة رجل بعد سن الستين هل تستحق معاشه، قلنا إنها لا تستحق إلا في حالات مستثناة، وأيضًا في حالة إن تم تطليق المرأة فإنها في بعض الحالات تصبح في حكم الأرملة، مما يجعلها تستحق المعاش.

الحالة الأولى هي أنه تم تطليقها طلاق رجعي، فإن مات الزوج في شهور العدة وقد تم تحديدها بـ 100 يوم تكون أرملة، الحالة الثانية هي أن تكون حاملًا حينما تم تطليقها، وتوفي الزوج أثناء فترة الحمل.

الزواج من أخرى: أصدر قانون المعاشات الجديد حكمًا بأنه من الشروط اللازمة حتى تأخذ الأرملة معاش زوجها هو أنه لا يكون قد كان متزوجًا بامرأة أخرى.

تعرفي أيضًا على: هل يجوز للمطلقة الجمع بين معاش والدها ووالدتها

الأوراق المطلوبة لحصول الأرملة على المعاش

إذا تزوجت امرأة رجل بعد سن الستين هل تستحق معاشهفي سياق تعرفنا على إجابة سؤال إذا تزوجت امرأة رجل بعد سن الستين هل تستحق معاشه، سنذكر الآن الأوراق المطلوب تقديمها من الأرملة حتى تستوفي جميع المتطلبات للحصول على معاش، الأوراق المطلوبة تم تحديدها مرتبطة ببعض الشروط، وسنقوم بعرضها من خلال النقاط التالية:

  • تقديم شهادة وفاة الزوج، فإن لم يوجد فيجب تقديم مستخرج رسمي منها، أو ما يثبت أنه ليس على قيد الحياة.
  • شهادة من الجهة التعليمية الخاصة بالأبناء، وتكون هذه الأوراق في حالة إن كان الأبناء في التعليم الأساسي إلى التعليم الجامعي فقط.
  • إن كان أحد من الأبناء قد أنهى تعليمه، فيجب تقديم صورة من المؤهل الخاص به، ولكن على شرط ألا يكون قد بلغ سن السادسة والعشرين.
  • في حالة أن الأبناء لم يُكملوا تعليمهم، وهذا من خلال حصولهم على شهادات متوسطة أو الشهادة الإعدادية، يتم تقديمها على شرط عدم تجاوزهم سن الحادية والعشرين، وألا يكونوا قد بلغوا الرابعة والعشرين عند الوفاة.
  • صور شهادات ميلاد أفراد العائلة، وهذا للذين لم يستخرجوا رقم تأميني بعد.
  • إن كان هناك معاش آخر، يتم تقديم بيان موثق ومعتمد من هذا المعاش.

بعد أن تم التعرف على الشروط والأوراق المطلوبة، تبقت آخر خطوة وهي نسبة المرأة الأرملة من المعاش.

تعرفي أيضًا على: الأوراق المطلوبة لصرف معاش الأرملة

نسبة الأرملة من معاش زوجها

بعد أن قمنا بالتعرف على سؤال إذا تزوجت امرأة رجل تجاوز الستين هل تستحق معاشه أم لا، سنقوم الآن بالتعرف على النسبة التي حددها الشرع والقانون المصري، بالنسبة للنسبة التي يتم إعطائها للأرملة من معاش زوجها المتوفى، تم تقسيم تلك النسبة إلى أكثر من فئة.

هذه الفئات هي كل النسبة المتاحة فقط، ولا يوجد في القانون المصري سواء في القانون الحديث أو في القانون القديم، وسنذكرها من خلال السطور التالية:

عدم وجود مستحقين آخرين: بعد أن أجبنا على سؤال إذا تزوجت امرأة رجل بعد سن الستين هل تستحق معاشه، سنذكر الآن نسبة الأرملة في حالة عدم وجود مستحقين آخرين، وهي أعلى نسبة على الإطلاق، حيث إنها تحصل على 75% أي 3/4 المعاش الكلي.

وجود إخوة للزوج: هذه الحالة لا تختلف كثيرًا، وإنما هي توضح أين ستذهب باقي النسبة، وتحصل الأرملة في تلك الحالة أيضًا على نفس النسبة السابقة، و25% من المعاش يذهبوا لإخوة الزوج، ويتم تقسيم هذا الربع بالتساوي.

حالة وجود أبناء: إن كانت للأرملة أبناء، فتحصل هي على نصف المعاش ويحصل الأبناء على النصف الآخر.

وجود زوجة أخرى: يتم تقسيم المعاش بين الزوجتين بالتساوي.

وجود والدين: في حالة وجود والدي المتوفى على قيد الحياة، تحصل الأرملة على ثلث المعاش، بينما يحصل الوالدين على السدس.

راعى القانون المصري الجديد للمعاشات حق المرأة الأرملة، وحدد لها النسب التي تحمي حقوقها، فيجب أن تتطلع على الشروط جيدًا، حتى تعرف ما لها وما عليها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.