إتيكيت لبس قمصان النوم

إتيكيت لبس قمصان النوم من الأمور التي يجب أن تنتبه إليها المرأة، ليست العروس الجديد المقبلة على الزواج فحسب، بل على المتزوجة أيضًا أن تضع في عين اعتبارها أنه هناك ضوابط وقواعد لارتداء تلك الملابس التي لا تظهر بها سوى أمام الزوج، لذا ومن خلال موقع إيزيس سوف نتناول كل ما يخص ارتداء تلك الملابس من أجل أن تكون للمرأة أفضل إطلالة على الإطلاق.

إتيكيت لبس قمصان النوم

إتيكيت لبس قمصان النوم

هناك العديد من الأشكال المتنوعة من قمصان النوم، ونسمع أنه على المرأة أن تقوم باقتنائها كافتها من أجل أن تكون قد جلبت جميع ما ينص عليه العرف والتقاليد في الزواج.

إلا أن ذلك غير صحيح تمامًا، حيث يجب على المرأة حين تفكر في اقتناء قمصان النوم أن تضع في اعتبارها أن تلك العادات القديمة لن تنفعها بشيء إن كانت إطلالتها غير حسنة على الإطلاق.

كونها ارتدت قميص غير موفق تبعًا لمقولة “اشتري كل الأشكال” حيث يظهر العيوب ويكون الشكل العام غير مرضي بالمرة للزوجة والزوج، لذا على المرأة أن تتعرف على إتيكيت لبس قمصان النوم، والذي أتى على النحو التالي:

1- اختيار نوعية قمصان النوم

إتيكيت لبس قمصان النوم

هناك العديد من النوعيات التي تتوفر في الأسواق، منها الشعبي المتداول زهيد السعر، ومنها غالي الثمن، إلا أنه على المرأة في حالة التفكير في اقتناء الجديد من قمصان النوم عليها أن تختار في المقام الأول القميص العملي.

ذلك الذي يضمن لها حرية التحرك كما يتناسب مع ذوقها وذوق زوجها، لذا فإنه يفضل الابتعاد عن القمصان التي تحتوي على المزخرفات الغربية التي قد لا تتلائم مع شخصية المرأة على الإطلاق، وفي تلك الحالة تفقد طلتها الجذابة.

أما إن كان الزوج من محب القمصان غربية الأطوار، فإنه من الممكن أن تقوم الزوجة باقتنائها مع مراعاة ألا تغالي في الأمر، فيكفيها اقتناء واحد أو اثنين على تلك الوتيرة، والأهم من ذلك أن تكون على اقتناع تام، حيث لا تظهر الملابس بالشكل المناسب على المرأة إن كانت لا تنتمي إليها وتشعر بالراحة أثناء ارتدائها.

تعرفي أيضًا على: إتيكيت لبس العباية

2- شكل القميص بالنسبة إلى الجسم

كذلك شكل الجسم من شأنه أن يتحكم تحكمًا كبيرًا في شكل القميص، فإن كانت المرأة طويلة ونحيلة، فعليها الابتعاد عن القمصان الطويلة التي تظهر العيوب الجسمانية، بل عليها طمس الأمر من خلال اقتناء القمصان القصيرة، ويفضل أن تكون منفوشة بعض الشيء.

أما القمصان الطويلة فنتركها للمرأة القصيرة قليلًا التي تمتلك القوام الممشوق، أما في حالة البدانة، فيجب على المرأة أن تراعي اختيار القمصان التي تعمل على مدارة أماكن الامتلاء التي لا تظهر بشكل محبب بالنسبة إلى الزوج.

كذلك من أهم قواعد إتيكيت لبس قمصان النوم أن تراعي المرأة أن يكون شكل القميص هادئ مريح للعين لا يحتوي على الكثير من الزخارف، وإن كان لابد من ذلك، فيجب أن تكون النقوش الجاذبة للنظر بعيدة كل البعد عن أماكن العيوب في الجسم.

3- الفصول المختلفة وارتداء ملابس النوم

ينبغي أن تتنبه المرأة أن قمصان النوم التي تقوم بارتدائها في فصل الصيف لا يجب أن تكون هي ما ترتديها في فصل الشتاء، فعلى الرغم من أنها ملابس كاشفة، إلا أن القمصان الفاتحة الزاهية أنسب في الشهور الحارة.

بينما القمصان داكنة اللون كالأسود والبني من المفضل أن يتم ارتدائها في فصل الشتاء على أن تقوم بارتداء روب متناسق معها إن شعرت بالبرد.

كذلك من الضروري أن تنتبه أن القمصان المصنعة من قماش القطيفة لا يجب أن يتم ارتدائها على الإطلاق في فصل الصيف حتى وإن كانت خفيفة، حيث إن مظهرها يوحي بالدفء، وهو ما لا يتناسب مع الأجواء الصيفية.

4- مواعيد ارتداء قميص النوم

إن كانت من ترتدي القميص عروس في مقتبل الحياة الزوجية، فإن إتيكيت لبس قمصان النوم ينص على أنه لا يوجد مواعيد لها في تلك الحالة، لكنها يجب ألا تكون على تلك الوتيرة طوال اليوم، فمن الممكن أن ترتدي الهوت شورت مع التيشرتات القصيرة معظم الأوقات النهارية، حتى لا يشعر الزوج بالملل.

كما أن قمصان النوم من الأمور الكلاسيكية التي توحي بالرغبة في الحصول على الهدوء النفسي وهو ما لا يتناسب في الكثير من الأوقات مع المناخ النهاري.

أما المرأة المتزوجة منذ زمن، فعليها أن تعلم أن قمصان النوم لا ترتدى إلا في حالة خلود الأطفال في نوم عميق، كما أن أنسب وقت لارتدائها هو الليل فقط، حتى في حالة عدم وجود أطفال، كونها لا تتناسب مع الأعمال المنزلية على الإطلاق.

الجدير بالذكر أن ارتداء قمصان النوم لوقت طويل يعمل على فرز العرق وتحسس البشرة، كونها تصنع من الألياف الصناعية في أغلب الأحيان.

5- ألوان قمصان النوم

على المرأة أن تحسن اختيار ألوان قميص النوم تبعًا لشكل جسمها، فالألوان الفاتحة هي الأنسب في حالة الجسم النحيف، بينما ينص إتيكيت لبس قمصان النوم على أن الألوان الداكنة هي الأفضل في حالة البدانة.

كما يجب التنويع في الألوان، ويفضل أن يكون لون قميص النوم واحدًا، فهو يعطي مزيدًا من الأناقة والرقي.

تعرفي أيضًا على: الزي القطري التقليدي للنساء

6- ارتداء الروب المتناسب مع القميص

إتيكيت لبس قمصان النوم

هناك بعض قمصان النوم التي تأتي ومعها الروب الخاص بها، وفي تلك الحالة لا يكون هناك مشكلة، لكن في حالة إن كان القميص منفردًا، فإن المرأة هنا عليها أن تختار الروب المتناسق مع القميص على أن تقوم بغلقه إلى أن يحين موعد النوم، حيث إن تداخل الألوان أمر غير محبب على الإطلاق في تلك الإطلالة.

لذا من الأفضل عند اقتناء ملابس النوم أن تقوم المرأة بشراء روب أو اثنين تبعًا لأغلبية ألوان قمصان النوم التي قد قامت بشرائها بالفعل.

7- تعطير ملابس النوم

يجب على المرأة أن تراعي أن تكون ملابس النوم معطرة بالشكل الكافي، ليس فقط عند الارتداء، بل عند وضعها في الدولاب، فقمصان النوم من الملابس التي لا يجب غسلها باستمرار كونها تفقد رونقها.

بل يجب أن تحرص على أن تبقى نظيفة قدر المستطاع وتضعها في الدولاب من خلال تعليقها وعدم طيها، حتى لا تتكسر وتفقد شكلها الرائع، كما أنه يجب أن يكون القميص مكويًا إن كان من الستان، حتى لا ينتقص ذلك من إطلالة المرأة كونها قد أخلت بأحد قواعد إتيكيت لبس قمصان النوم.

تعرفي أيضًا على: لفات حجاب للمناسبات

8- مكملات إطلالة ملابس النوم

يجب على المرأة أن تتنبه أن تسريحة الشعر وشكل الماكياج من الأمور التي تكمل إطلالتها بقميص النوم، فحتى وإن قامت بتطبيق كافة قواعد ارتدائه مع عدم الاهتمام بالشعر والوجه، فقد فقدت جزءً هامًا من جمالها.

كذلك من الممكن أن تقوم المرأة بارتداء بعض الأكسسوارات الرقيقة التي تتناسب مع شكل القميص وتعمل على إبراز مفاتنها من أجل ضمان الطلة الرائعة التي يعلوها الرقي والتألق.

على المرأة أن تكون حريصة عند تطبيق إتيكيت لبس قمصان النوم، حتى تكتسب الثقة في نفسها وتشعر بكامل أنوثتها.