أعراض الحمل بولد الأكيدة في الشهر الثاني

أعراض الحمل بولد الأكيدة في الشهر الثاني متعددة ولكنها تختلف من امرأة إلى أخرى، فمنذ بداية فترة الحمل تبدأ الأم في التفكير في نوع الجنين وشكله، الأمر الذي من الممكن أن يسبب لها قلق وحيرة كبيرة خاصة في الشهور الأولى من الحمل التي لن تتمكن خلالها من عمل سونار أو معرفة نوع الجنين، ولكن هناك بعض العلامات الشهيرة التي من شأنها الإشارة إلى الحمل في ولد، ولذلك سوف نعرف أعراض الحمل بولد الأكيدة في الشهر الثاني، من خلال موقع إيزيس.

أعراض الحمل بولد الأكيدة في الشهر الثاني

بالرغم من أنه لا يوجد دليل علمي أو طبي على أشهر العلامات التي تشير إلى الحمل بولد إلا أن هناك بعض الخرافات والأقاويل التي قد تفلح في بعض الأحيان في توقع نوع الجنين من الشهر الثاني، وتتمثل أشهر أعراض الحمل بولد الأكيدة في الشهر الثاني في الآتي:

  • افتتاح الشهية بشكل مبالغ فيه من الممكن أن تكون من ضمن العلامات التي تشير إلى حمل المرأة في ولد، خاصة إذا كانت المرأة دائمًا تقبل على تناول المأكولات اللاذعة الطعم، وفي أوقات أخرى يروق لها تناول الحلويات.
  • من الأعراض التي قد تظهر على المرأة في خلال الشهر الثاني من الحمل والتي تشير إلى الحمل في ولد أن نبضات قلب الجنين تصبح أقل من 140 نبضة في الدقيقة.
  • قد تتعرض المرأة أثناء فترة حملها في ولد إلى جفاف البشرة.
  • بروز البطن إلى أسفل من شأنها الإشارة على حمل المرأة في ولد.
  • الشعور الدائم بالصداع من الممكن أن يكون من ضمن أعراض الحمل في ولد خلال الشهر الثاني من الحمل.
  • بالإضافة إلى أنه من الممكن أن تظهر بعض المشكلات في البشرة والتي شأنها الإشارة على أن المرأة حامل في جنين ولد، ومن أشهر تلك المشكلات ظهور حب الشباب أو الندوب، وكذلك ظهور بعض الهالات السوداء تحت العين، ولكن لا يعتبر ذلك الأمر بمثابة إثبات مؤكد حيث إن تغير الهرمونات في فترة الحمل من الممكن أن يؤدي إلى حدوث ذلك.
  • ميل لون البول إلى الأصفر المحمر في الشهر الثاني من الحمل من الممكن أن قد يكون دليلًا على حمل المرأة في ولد
  • عدم الشعور بالقيء المصاحب بالغثيان في فترة الصباح من الأمور التي من الممكن أن تشير إلى الحمل في ولد، حيث إن أغلب النساء اللاتي يحملن في أنثى يشعرن بالغثيان والقيء معظم الوقت.
  • الارتفاع الحادث في البطن شأنه الإشارة إلى الحمل في بنت، حيث إنهم قديمًا كانوا يتمكنون من تحديد نوع الجنين عن طريق النظر إلى بطن المرأة وتحديد وضعها وحجمها، حيث إن البطن المكور أو البطن الدائري من علامات الحمل في ذكر.
  • هناك بعض الأقاويل حول أمر النوم وتحديد نوع الجنين، حيث إن وضعية النوم من الممكن أن تكون المرأة التي تفضل النوم على جانبها الأيسر حامل في ولد على عكس المرأة التي تفضل النوم في طوال أيام حملها على الجانب الأيمن والتي على الأرجح تكون حامل في أنثى، ولكن لا يوجد دليل علمي على ذلك الأمر بل أنها مجرد تجارب سابقة.
  • من الممكن معرفة نوع الجنين بسهولة من خلال معرفة موعد آخر دورة، وذلك باستخدام الجدول الصيني الشهير.

تعرفي أيضًا على:  تجربتي مع أعراض الحمل بولد

نصائح للحامل في الشهر الثاني

بعد أن تمكنا من معرفة أشهر أعراض الحمل بولد الأكيدة في الشهر الثاني، سوف نتطرق إلى ذكر بعض النصائح الوقائية الهامة الواجب على المرأة اتباعها لكي ينمو جنينها بشكل صحي من دون المعاناة من اش مشكلات أثناء الحمل أو عملية الولادة، ومن أشهر تلك النصائح ما يلي:

  • يلزم مداومة المرأة على شرب كميات كبيرة من المياه وذلك حتى يكون الجسم رطب طوال الوقت والحد من حالات الجفاف التي قد تصاب بها النساء خلال فترة الحمل.
  • يجب أيضًا أن تتجنب المرأة لبس الملابس الضيقة التي شأنها التأثير على صحة الجنين بالسلب، حيث إن تلك الملابس شأنها إعاقة عملية التنفس للجنين وبالتالي عدم وصول الأكسجين بشكل كافي إليه.
  • من أهم النصائح الواجب على المرأة وضعها في الاعتبار وتجنبها خاصة في الشهر الثاني عدم التعرض إلى السفر إلى مسافات طويلة، حيث إن ذلك يشكل ضغطًا كبير على الجسم شأنه التأثير فيما بعد على صحة الجنين.
  • كذلك من الأمور الواجب مراعاتها عدم التعرض إلى الجوع أو إبقاء المعدة فارغة حيث إن ذلك من شأنه التأثير على صحة الجنين بشكل كبير، ولذلك يجب الانتظار في تناول الوجبات على فترات مختلفة من اليوم، مع الأخذ في الاعتبار من أن تكون الحمية الغذائية تحتوي على عناصر وفيتامينات عديدة.
  • من الأمور الهامة أيضًا تجنب السمنة أو زيادة الوزن في الشهر الثاني من الحمل حتى لا يؤثر ذلك على صحة الأم والجنين، ولذلك يجب تفادي تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون أو الزيوت، بالإضافة إلى تجنب تناول الأطعمة الثقيلة في فترات متأخرة من الليل.
  • قد تتعرض المرأة في الشعور الأولى من الحمل إلى الأرق أو اضطرابات النوم، وذلك بسبب تناول الشاي والقهوة بكميات كبيرة في فترة الحمل، لذلك ينصح الأطباء بالحد من تناول المشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكافيين.
  • لا ينصح الأطباء النساء بتناول مسكنات الألم لأي سبب من الأسباب خلال أشهر الحمل الأولى، حيث إن ذلك من شأنه عمل مضاعفات كبيرة للجنين مثل التشوهات، ولذلك يجب استشارة الطبيب قبل الإقدام على تناول أي دواء.
  • من الأفضل تجنب تناول العصائر المعلبة التي تحتوي على مواد حافظة في أشهر الحمل الأولى.

تعرفي أيضًا على: تجربتي مع أعراض الحمل ببنت

تقنيات لمعرفة نوع الجنين

في صدد معرفتنا بأعراض الحمل بولد الأكيدة في الشهر الثاني، يجدر بنا ذكر أشهر التقنيات المستخدمة لمعرفة نوع الجنين، حيث إنه يوجد العديد من التقنيات التي يمكن أن يتبعها الأطباء في عمل ذلك الفحص، وسوف نتمكن من معرفة تلك التقنيات من خلال النقاط التالية:

1- التصوير بالموجات فوق الصوتية

تعتبر تلك الطريقة من أشهر الطرق التي يمكن من خلالها تحديد نوع الجنين، حيث إن أغلب الأطباء يعتمدون عليها اعتمادًا كليًا في ذلك الفحص، ويتم اللجوء إليها في الأسبوع الرابع عشر من الحمل.

2- فحص الزغابات المشيمية

بالرغم من أن الطريقة لا يعتمد عليها الكثير من الأطباء في الفحص إلا أنها من الطرق التي حققت نجاح في معرفة نوع الجنين، ولكنه من الممكن أن يتسبب في حدوث أي ضرر للجنين نظرًا لأنه يندرج تحت قائمة الفحوصات الغازية.

3- اختبار الحمض النووي

أيضًا هذه التقنية من التقنيات التي شأنها معرفة نوع الجنين عن طريق فحص حالة الكروموسومات، والتي يقوم فيها الطبيب بفحص أي أثر لوجود حمض نووي خاص بالجنين.

4- السائل الأمنيوسي

يتم عمل هذا الفحص في خلال الفترة الأسبوع السادس عشر إلى الأسبوع العشرين، ولكن لا يفضل أغلب الأطباء اللجوء إلى ذلك الفحص لما يمثله من أعراض سيئة قد تضر بصحة الجنين، حيث إنه يتم عمله عن طريق إدخال إبرة إلى بطن الأم إلى أن تصل إلى الرحم ويأخذ الطبيب عينة من السائل الأمنيوسي الموجود في رحم الأم، وإجراء اختبار الكروموسومات لتحديد نوع الجنين.

5- التخصيب في المختبر (IVF)

في حالة عمل تلقيح صناعي لحدوث الحمل يكون من السهل معرفة نوع الجنين في أوقات مبكرة من شهور الحمل وبدقة عالية تصل نسبتها إلى 100% حيث إنه من الممكن أن يعلم الطبيب نوع الجنين بسهولة من خلال عمل هذا الفحص.

تعرفي أيضًا على: إفرازات الحمل بولد في الشهر الرابع

موعد ظهور نوع الجنين

الكثير من النساء قد يستعجلن في معرفة نوع الجنين خاصة في الحمل الأول، الأمر الذي يدفعهم إلى البحث عن كافة الوسائل العلمية والغير علمية والتي شأنها تحديد نوع الجنين، ولكن الجدير بالذكر هنا أن الأبحاث العلمية والأطباء أجمعوا على أن الموعد المناسب للخضوع إلى الوسائل والتقنيات التي شأنها معرفة نوع الجنين يبدأ من الشهر السادس من الحمل.

حيث إن تلك الفترة هي التي تبدأ فيها الأعضاء التناسلية بالنمو سواء للذكر أو للأنثى، لكن في خلال الثلث الأول من الحمل قد تبدو الأعضاء التناسلية للذكر والأنثى متشابهة إلى حد كبير، ولذلك من الممكن أن يحدث خطأ في معرفة نوع الجنين في تلك الفترة.

لكن من الممكن معرفة نوع الجنين بدقة عن طريق النظر إلى وضع المشيمة من خلال تقنية الموجات فوق الصوتية، والكثير من الأطباء يفضلون ذلك الحل في معرفة نوع الجنين في تلك الفترة تجنبًا إلى حدوث أي خطأ في الفحص.

معرفة نوع الجنين من شأنها إصابة المرأة بقلق شديد خاصة في الحمل الأول، ولكن من الأفضل عدم الاستعجال في هذا الأمر خلال الشهور الأولى من الحمل لتجنب حدوث أي خطأ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.