أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى

ما هي أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى؟ ولماذا لا ترغب الحامل في إقامة العلاقة الزوجية في تلك الفترة؟ يعاني الكثير من الأزواج من نفور زوجاتهم من العلاقة الحميمة أثناء الحمل، وهناك الكثير من الأطباء ينصحون بتقليل أو منع ممارسة العلاقة الزوجية في أشهر الحمل الأولى، وذلك للحد من التعرض للكثير من المخاطر، وسنوضح أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى، من خلال موقع إيزيس.

أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى

أجمع الكثير من الأطباء على أن ممارسة العلاقة الحميمة في الشهور الأولى من الحمل تؤثر على صحة الأم بشكل كبير، في بعض الحالات قد تُسبب لهم مضاعفات سيئة على الحمل، ففي تلك الفترة يبدأ الجنين في النمو، والسائل المنوي قد يؤدي إلى حدوث بعض الانقباضات في الرحم نظرًا للمجهود الكبير الذي يُبذل أثناء العلاقة الزوجية.

ذكر الأطباء أن أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى تكمُن في تعرض المرأة إلى فقد الجنين نظرًا للمجهود المُبذل، أو التعرض إلى الولادة المبكرة، وفي الكثير من الحالات قد تُصاب الحامل بالعدوى التناسلية وبشكل كبير تصل إلى الجنين.

تعرفي أيضًا على: هل مرض ويلسون يؤثر على الحمل

موانع ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل

بعدما تعرفنا على أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى، سنتطرق إلى ذكر موانع ممارسة العلاقة أثناء شهور الحمل، والجدير بالذكر أن الأضرار قد لا تُصيب بعض الحالات، لكن هناك حالات أكثر عرضة لهذه الأضرار لذا يُنصح الطبيب بتجنب ممارسة العلاقة لهم، وهي المتمثلة في النقاط الآتية:

  • في حال أن الحامل كانت تعاني من العدوى المهبلية أو بعض الالتهابات.
  • لا ينصح الأطباء السيدات اللاتي عانت من إجهاض في الحمل السابق بممارسة العلاقة الحميمة في بداية الحمل.
  • إذا كانت الأم تعاني من أعراض الإجهاض المنذر أو النزيف فمن الأفضل أن تبتعد عن ممارسة العلاقة الحميمة تمامًا في أشهر الحمل الأولى وألا تعود إليها مرة أخرى إلا بأمر من الطبيب.
  • عندما تعاني الحامل من وجود تسرب في السائل الذي يحيط بالجنين أو ما يسمى بالسائل الأمنيوسي.
  • أيضًا من أكثر الحالات الواجب أن تبتعد عن ممارسة العلاقة الحميمة السيدات اللاتي تعاني من وجود ضعف عام في حالتهم الصحية.
  • التقلصات الرحمية التي تحدث في بداية الحمل قد تكون من ضمن الأسباب التي يمنع فيها الطبيب الحامل من ممارسة العلاقة الزوجية.
  • حالات الحمل في توأم لا ينصحهم الطبيب أبدًا بممارسة العلاقة الحميمة، حيث إن الرحم في ذلك الوقت يكون منهكًا كثيرًا وحالة المرأة لا تسمح بعمل أي مجهود شاق.
  • في حال أن المرأة كانت تعاني من سقوط في المشيمة لا يمكنها ممارسة العلاقة الزوجية أبدًا طوال فترة الحمل إلا للضرورة القصوى.

تعرفي أيضًا على: الأسبوع 35 من الحمل يعني أي شهر

نصائح لممارسة العلاقة الزوجية أثناء فترة الحمل

استكمالًا للحديث عن أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى، يجدر بنا ذكر أن ممارسة العلاقة في فترة الحمل لها عِدة شروط، فلا يمكن التعامل طبيعيًا كما ولم يكن هناك شيء في رحم الأم، لذا ينصح الأطباء ببعض الأمور الواجب وضعها في الاعتبار، وتتمثل في الآتي:

  • يجب توخي الحذر من الأوضاع العنيفة التي قد تسبب للمرأة نزيف أو أي وضع يؤدي إلى إصابة الجنين بأي ضرر، ويفضل الأطباء الأوضاع التي لا تحتاج أن تستلقي فيها الزوجة على ظهرها.
  • يلزم على المرأة أن تراعي شعور زوجها ولا يمكنها النفور دائمًا من إقامة العلاقة الزوجية أثناء فترة الحمل وبعدها، ومن الأفضل التحدث في الوضع المريح فضلًا على انقطاع العلاقة نهائيًا، حيث إن ذلك قد يؤدي إلى حدوث مشكلات زوجية كثيرة. ن
  • من الممكن أن تؤثر الحالة الصحية تأثيرًا سلبيًا على الرغبة في ممارسة العلاقة الزوجية ولكن لا يجب القلق بشأن ذلك فهو أمرًا طبيعيًا.
  • على الزوج أن يقدر التقلبات المزاجية التي تمر بها زوجته أثناء فترة الحمل، فمن الممكن أن تزداد لديها الرغبة في فترة وتقل في فترة أخرى.
  • من الضروري تقليل عدد مرات ممارسة العلاقة الزوجية خلال فترة الحمل، وذلك للحد من إصابة الجنين بأي خطر.
  • ينصح الأطباء بممارسة العلاقة الحميمة في أشهر مختلفة من الحمل، ومن الأفضل أن يكون بمعدل مرة في الأسبوع أو مرة كل عشر أيام.
  • يجب على الزوج أن يبتعد عن إلقاء اللوم على الزوجة طوال الوقت نظرًا لأن لا يد لها في التغيرات المزاجية السيئة التي تحدث لها في تلك الفترة.

فوائد ممارسة العلاقة الزوجية في فترة الحمل

بالرغم من كثرة أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى، إلا أن هناك الكثير من الفوائد التي تعود على صحة المرأة والجنين في ذلك الوقت وتتمثل تلك الفوائد في الآتي:

  • تسهيل الولادة: في حال الولادة الطبيعية ينصح الكثير من الأطباء بممارسة العلاقة الزوجية بشكل يومي خاصةً في الشهور الأخيرة من الحمل، حيث إن ذلك يؤدي إلى توسيع عنق الرحم.
  • التخلص من آلام الحمل: عند وصول الحامل إلى النشوة الجنسية في العلاقة الزوجية فإن ذلك من شأنه تقليل الألم والتقلصات التي تحدث لها أثناء فترة الحمل، ويرجع ذلك إلى انتشار هرمون الأكسيتوسين في جميع أجزاء الجسم والذي يعمل بدوره كمسكن طبيعي لجميع الآلام.
  • خفض معدل ضغط الدم: يعتبر ارتفاع ضغط الدم من أكثر الأعراض المنتشرة في فترة الحمل، ولكن يمكن التغلب على ذلك بطريقة ممتعة وطبيعية عند ممارسة العلاقة الزوجية، حيث تساهم في شعور المرأة بالاسترخاء والهدوء وبالتالي ينخفض ضغط الدم لديها.
  • تعزيز مناعة الجسم: الانتظام في ممارسة العلاقة الزوجية يعمل على تعزيز دفاعات الجسم، الأمر الذي يجعل الجسم أكثر قوة في مهاجمة جميع الفيروسات والعدوى الخطيرة مثل الإنفلونزا.
  • الوصول لهزة الجماع أفضل: خلال فترة الحمل يتدفق الدم بشكل أفضل ومستمر وقوي، الأمر الذي يعمل على تعزيز رغبة المرأة في ممارسة العلاقة الحميمة بشكل أكبر من الطبيعي وبالتالي تشعر بهزة الجماع أسرع من أي وقت مضى، وهناك بعض النساء لا يشعرن بهزة الجماع سوى في أشهر الحمل.
  • النوم بشكل أفضل: بالنسبة للمرأة فممارسة العلاقة الحميمة في فترة الحمل يساهم في زيادة استرخاء جسدها، وبالتالي يمكنها الخلود إلى النوم بشكل أسرع من الطبيعي، أما بالنسبة للجنين فالحركات المتكررة التي يشعر بها أثناء العلاقة الحميمة تجعله ينام بشكل أفضل.
  • بديل طبيعي للتمارين الرياضية: تساهم العلاقة الحميمة في زيادة معدل حرق السعرات الحرارية الموجودة في الجسم، فإذا كانت المرأة غير قادرة على ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية فالعلاقة الحميمة أفضل البدائل الطبيعية للمحافظة على الوزن المثالي أثناء فترة الحمل.
  • تحسين الحالة المزاجية: وصول المرأة إلى حالة النشوة في فترة الحمل يعمل على زيادة شعورها بالسعادة ويقضي على الحالة المزاجية السيئة الناتجة عن تغيير الهرمونات، كما أن الجنين أيضًا سيشعر بالسعادة، وهذا الأمر سيعزز العلاقة الزوجية ويحافظ على وجود جو طبيعي مليء بالحب.

تعرفي أيضًا على: تجربتي مع أعراض الحمل بولد

الوضعيات الجنسية الآمنة في فترة الحمل

بالرغم من أن الأطباء لم يتأكدوا إلى الآن من مدى خطورة أضرار العلاقة الزوجية أثناء الحمل في الشهور الأولى، إلا أن هناك الكثير منهم ينصح بأخذ وضعيات معينة في العلاقة الحميمة تكون أكثر أمانًا على المرأة والجنين، وسنذكرها فيما يلي:

  • جانبًا إلى جنب: يعتبر هذا الوضع من أكثر الأوضاع الآمنة على المرأة حيث لن تشعر بثقل الزوج عليها، هو عبارة عن استلقاء الزوجة على جانبها مقابلة لوجه زوجها، وتعتبر تلك الوضعية آمنة في جميع شهور الحمل إلا فقط الثلث الأخير منه، وهي مميزة في التنوع بين العمق والسرعة.
  • وضعية المقص: ينصح الأطباء بممارسة العلاقة الحميمة في الثلث الأول من الحمل باستخدام ذلك الوضع، فيتم فيه جلوس الزوجان بمواجهة بعضهما، ثم تقوم الزوجة برفع ساق زوجها اليمنى فوق يسارها، ويقوم الزوج برفع ساق زوجته اليمنى فوق يساره، ومن المميز في ذلك الوضع أن يمكنه تخفيف الضغط الحادث على البطن، مع توفير الإثارة.
  • وضعية حافة السرير: يتم في ذلك الوضع استلقاء الزوجة على حافة السرير وتكون قدميها على الأرض كما يكون وجهها موجه إلى أعلى، ثم تقوم المرأة بسند جزعها على مرفقيها، والزوج يقوم بالانحناء فوق الزوجة أو الوقوف، والمميز في هذا الوضع أن يمكن للمرأة تحريك قدميها دون الشعور بالمعاناة، ويوفر الإثارة لجميع الأعضاء الجنسية.
  • وضعية الملعقة: تصنف تلك الوضعية على أنها من أكثر الأوضاع الآمنة في فترة الحمل خاصةً الثلث الأخير منه، ويتم فيها استلقاء الزوجة على جانبها ويستلقي الزوج خلفها، ويحدث الجماع، الجدير بالذكر أن تلك الوضعية لا تمثل عبئًا كبيرًا على الزوجين، كما أنها أكثر أمانًا في تجنب المرأة الضغط الحادث على البطن.
  • وضعية الفارسة: يتم عمل تلك الوضعية من خلال جلوس الزوجة فوق زوجها، مما يسمح لها بالتحكم في إيلاج العضو الذكر بوضع مريح لها، كما أن ذلك الوضع يسمح لها بالتحكم في الضغط على بطنها، ويمكن للمرأة تغيير الزوايا حتى تشعر بالإثارة الجنسية التي ترغب بها.
  • وضعية الجلوس: يستخدم الكثير من الأزواج تلك الوضعية في فترة الحمل، نظرًا لأنها لا تمثل ضغط على بطن المرأة، وهي من أكثر الأوضاع الجنسية المثيرة للطرفين ويكون فيها الزوج جالسًا على كرسي وتجلس الزوجة في حضنه ويحدث الجماع.
هل المداعبة تضر الحامل في الشهور الأولى؟ قد تتسبب المداعبة في انقباضات الرحم، ولكنها لا تشكل خطورة.
هل الوصول إلى حالة النشوة تضر الجنين؟ بالطبع لا، ولكن بالعكس يشعر الجنين بالراحة عند شعور الأم بالسعادة.
هل التنزيل يضر الحامل؟ لا فإن السائل المنوي آمن ولا يشكل أي خطورة على الجنين.
هل القذف داخل المهبل يضر الجنين؟ لا يدخل القذف إلى الرحم وبالتالي لا يؤثر على الجنين.
هل العادة السرية تؤثر على الحامل؟ لا تعتبر مضرة ولا تؤثر سلبيًا بأي شكل.
ما سبب نفور الزوجة من العلاقة في فترة الحمل؟ نظرًا إلى حدوث تغيرات هرمونية كبيرة.

تعتبر فترة الحمل من أكثر الفترات التي تشعر فيها المرأة بالإرهاق والتعب، ومن الممكن أن تزيد أو تقل لديها الرغبة الجنسية، لذلك يجب على الزوج مراعاة هذا الأمر.