أسباب كبر حجم الثدي الأيسر عن الأيمن

أسباب كبر حجم الثدي الأيسر عن الأيمن تختلف طبقًا للفئة العمرية للمرأة، والحالة الصحية، وتتبيّن من خلال تشخيص الطبيب السليم، الذي يُرشِح على أساسُه طريقة العلاج المناسبة، لذلك سنتعرف من خلال موقع إيزيس على كل ما يتعلق بكِبَر حجم الثدي الأيسر عن الأيمن.

أسباب كبر حجم الثدي الأيسر عن الأيمن

من الأمور الطبيعية أن يختلف حجم الثديين أو الحلمات عند نسبة كبيرة من الإناث، وخاصةً عند بلوغ المرأة، وظهرت هذه الحالة في أكثر من نصف نسبة النساء، ويكون الحجم غير متماثل عندما يختلف حجم أو موضع الثدي.

كما يمكن أن تلاحظ الفتاة نمو أحد الثديين بشكل أسرع من الآخر، وتتبلور هذه المشكلة دومًا في سن العشرين من عمر الفتاة، وتبدأ في الظهور في مرحلة البلوغ من عُمر 9 إلى 14 سنة، حينما يبدأ فيها الثدي بالتطور، وغيرها من الأسباب.

أولًا: فرط تنسج القنوات

إن فرط أنسجة القنوات اللانمطي حالة تحدث لنسبة كبيرة من السيدات وتكون أحد أسباب كبر حجم الثدي الأيسر عن الأيمن، وفيها يحدث إفراط في نمو الخلايا التي تبطن قنوات إفراز الحليب في الثدي عن المعدل الطبيعي، ويكون بعض هذه الخلايا غير متساوٍ في الحجم والنمط.

مما يؤدي ذلك إلى اختلاف حجم الثدي وكِبَر حجم أحد الثديين عن الآخر، وقد يكون ذلك بسبب وجود بعض الأورام الحميدة في الثدي، والتي تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.

تعرفي أيضًا على تجربتي في شد الثدي

ثانيًا: قلة تنسج الثدي

يمكن أن تحدث قلة تنسج الثدي أو حالة الثدي الأنبوبي غير مكتمل النمو، في أحد الثديين، أو كلاهُما، ويكون ذلك أثناء فترة البلوغ، فيظهر الثديين بشكل صغير جدًا أو نحيف أو متباعدين عن بعضهم البعض، أو غير متطابقين بدرجة كبيرة.

كما قد تظهر الهالة المُحيط بحلمة الثدي بحجم كبير جدًا، وسبب ذلك يكون غير معروف، ولكن يرجح الأطباء أن سببه هو التغيرات الهرمونية أو الإصابة بأحد الحالات المرضية.

ثالثًا: تضخم الثدي في مرحلة الطفولة

من ضمن أسباب كبر حجم الثدي الأيسر عن الأيمن كِبَر حجمُه في مرحلة الطفولة، ولكنها حالة نادرة، ولم يكتشف الأطباء السبب وراء هذه الحالة حتى الآن، ولكن يرجع البعض أنه بسبب زيادة إنتاج الهرمونات، وقد يسبب الكثير من الاضطرابات النفسية، ويمكن العلاج بالتدخل الجراحي.

رابعًا: التغييرات الهرمونية

غالبًا ما تكون التغييرات الهرمونية من أسباب كبر حجم الثدي الأيسر عن الأيمن خلال فترة البلوغ، وقد يظل هذا الاختلاف إلى أن يكتمل نموهما، أو يظلان غير متماثلين في الشكل والحجم طوال الحياة.

أو قد يرجع الاختلاف إلى الرضاعة الطبيعية أو التغيرات الهرمونية في إحدى المراحل الحياتية مثل الولادة أو ما شابه، أو أثناء فترة التبويض، أو عندما تصل المرأة إلى سن انقطاع الطمث، أو الفترة التي تسبقه.

يُمكن أن تشعر المرأة باختلاف حجم الثديين بسبب استخدامها لوسائل منع الحمل الهرمونية مثل تناول الحبوب، وهُناك الكثير من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى اختلاف حجم الثديين، منهم:

  • انعدام الثدي: يشكل انعدام الثدي مشكلة صحية كبيرة قد ينتج عنها مشاكل في النمو الطبيعي للثدي أو شكل الحلمة يتغير أو شكل الهالة.
  • الإصابة بمتلازمة بولندا: عند المعاناة من متلازمة بولندا، فإن عضلات الثدي لا تنمو بالشكل المطلوب، مما قد يؤثر على شكل أحد الثديين وينتج عن ذلك اختلاف حجم أحدهم عن الآخر.
  • الإصابة بأحد الحالات العرضية: فيُمكن لانحناء العمود الفقري أو الإصابة بأورام الليف غير السرطانية أو الإصابة بالتشوهات في جدار الصدر أن تكون ضمن أسباب كبر حجم الثدي الأيسر عن الأيمن.

كيفية تشخيص اختلاف حجم الثديين

يعتبر اختلاف حجم الثدي الأيسر عن الثدي الأيمن من الأمور الشائعة، ولكنهم يكونون متشابهين في البنية والكثافة لكلٍ منهما، ويُشخص الأطباء الاختلاف من خلال تصوير الثدي باستخدام جهاز الماموجرام؛ للتمكن من تقييم البنية الداخلية للثدي.

يمكن من خلال التعرف على بنية الثدي أن تُظهر الاختلافات أسباب تغير الثديين في الحجم، وفي هذه الحالة يلجأ الأطباء إلى استخدام بعض الوسائل التشخيصية الحديثة مثل:

  • جهاز الموجات فوق الصوتية للثدي.
  • الخزعة.
  • تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي.

علاج اختلاف حجم الثدي

إن النساء تحب أن تظهر بالشكل الأكمل على الإطلاق، لذلك يحاولون التخلص من شكل الثدي غير المتناسق، وهناك طرق مختلفة لعلاجُه.

1- العلاج الطبي

إن كان الاختلاف ناجم عن إحدى المشكلات الطبية فيُلجأ إلى تناول بعض المضادات الحيوية، أو استعمال الدعامة مثلما في حالة انحناء العمود الفقري.

2- ارتداء الملابس الداخلية المناسبة

يمكن للملابس الداخلية أن تُحسِن الشكل الخارجي للثديين مختلفين الحجم، فإن ارتداء حمالات الصدر ذات البطانة من أحد الجوانب فقط يساعد على تكبير الثدي مختلف الحجم عن الآخر، مما يزيد الثقة في النفس للمرأة، كما أنه مفيد في مرحلة بلوغها، أو في حالة أن المرأة قد استأصلت ثديها.

3- انتظار عودته بشكل طبيعي

قد تحتار المرأة في كيفية علاج حجم الثديين المختلف، والتي يكون سببها الرضاعة الطبيعية، وغالبًا في هذه الحالة العلاج الأمثل هو الانتظار حتى يعود الثدي لحجمه الطبيعي، والذي يكون قد تغير بسبب فقط التغيرات الهرمونية.

فإن الهرمونات تعود إلى مستوياتها الطبيعية فور التخلص من عملية الرضاعة، وعليه فيعود الثدي إلى حجمُه الطبيعي، وإن لم يعد يجب استشارة الطبيب.

4- الجراحة التجميلية

من أشهر الطرق التي تُخلِص من مشكلة أن الثدي الأيسر أكبر حجمًا من الثدي الأيمن، هي الجراحة التجميلية.. وهناك خيارات مختلفة.

  • تصغير الثدي: يمكن تصحيح مشكلة اختلاف الثديين في الحجم من خلال العملية الجراحية التي تساهم في تصغير الثدي، ويتم في هذه العملية إزالة بعض الأنسجة والدهون المكونة للثدي.
  • تكبير الثدي: الحل البديل لتصغير الثدي، فيمكن للمرأة بدلًا من أن تصغر أحد الثديين أن تكبر الثدي الآخر؛ للتمكُن من الحصول على مظهر طبيعي ويمكن ذلك من خلال غرسات السيليكون أو المحلول الملحي.
  • رفع أو تثبيت الثدي: يعتبر هذا النوع هو الحل الأفضل لحل مشكلة اختلاف حجم الثديين، ففي هذا النوع يتم إزالة أي زوائد جلدية، أو جلد مترهل من أحد الثديين مما يساعد على التخلص من تباين الثدي.

تباين الثدي من أكثر المشكلات الشائعة بين النساء، ويكون لها أسباب مختلفة طبقًا لمرحلة بلوغ الفتاة، ويمكن علاجه بأكثر من طريقة أبرزها الجراحة التجميلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.