أسباب زيادة حجم الثدي المفاجئ للعزباء

أسباب زيادة حجم الثدي المفاجئ للعزباء قد تختلف طبقًا للحالة الطبية، فقد يكون بسبب مرضٍ ما، أو أمر طبيعي يحدث بشكل عرضي، ولكن الأمر برمتهِ قد يُثير قلق الفتيات، لذلك سعى موقع إيزيس أن يُهدأ من روعهن ويُعرفهِم ما عليهم فعلُه.

أسباب زيادة حجم الثدي المفاجئ للعزباء

هناك تغيرات كثيرة تطرأ على شكل الفتاة منها زيادة حجم الثدي بشكل مفاجئ، والذي له أسباب مختلفة تتعلق بالحالة الصحية للفتاة، أو قد يكون أمر طبيعي لا يستدعي القلق.

1- مرحلة البلوغ

العزباء في فترة البلوغ تطرأ عليها تغيرات هرمونية كثيرة تؤثر على حجم الثدي وكافة الوظائف الحيوية في الجسم، وتحدث تغيرات فسيولوجية، وهذا الانتفاخ لا يعتبر مؤقت بل إنه الحجم الطبيعي الذي سيبقى عليه الثدي.

2- الإصابة بأحد أمراض الثدي

أسباب زيادة حجم الثدي المفاجئ للعزباء كثيرة، وقد يكون أحدها هو الإصابة بمرض من الأمراض التي تصيب الثدي، مثل: “وجود أورام حميدة أو خبيثة”، حينها يجب اللجوء إلى الطبيب لمراجعته، وإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة.

التهابات الثدي أو الإصابة بالعدوى البكتيرية من أبرز الأسباب، بالإضافة إلى وجود أعراض مصاحبة للانتفاخ أبرزها دفء الثدي واحمرار لونه.. ويمكن للفتاة أن تفرق بين الأسباب المرضية والطبيعية بأعراض مُحددة.

  • الأسباب المرضية: يكون الانتفاخ دائم لفترات طويلة، كما قد تشعُر المرأة بوجود مزيد من التكتلات في الثدي، مع الشعور بآلام شديدة عند خروج إفرازات من الحلمة، ووجود تجعد في جلد الثدي وتغيرات في لون الحلمات.
  • الأسباب غير المرضية (الطبيعية): يكون الحجم الزائد للثدي أمر مؤقت ولا يدوم لفترة طويلة، ولا يصاحبه الشعور بأي أعراض خطيرة أو آلام.

كما يُعتبر سرطان الثدي الالتهابي أحد أبرز أسباب زيادة حجم الثدي، ولكنه الأقل احتمالًا، لأن هذا النوع من السرطانات نادر الحدوث، ويُشكّل فقط حوالي 1 – 5% من كافة سرطانات الثدي، ويحدُث بسبب انسداد الأوعية الليمفاوية.

يُسبب هذا النوع الكثير من الأعراض من أبرزها انتفاخ الثدي واحمرارُه، كما أن الزيادة تظل لمُدة قد تصل إلى أسابيع، وقد يكون مظهر الجلد وكأنه محفورًا مثل قشر البرتقال.

تعرفي أيضًا على أسباب كبر حجم الثدي الأيسر عن الأيمن

3- أثناء الدورة الشهرية

نظرًا للتغيرات الهرمونية التي تطرأ على الفتاة في فترة الطمث، فإن حجم الثدي يبدأ في الازدياد، ولا تقتصر على ذلك فقط، ولكن قد يصبح الثدي أكثر ليونة وتحسسًا، كما تشعُر الفتاة ببعض الآلام الخفيفة عند الضغط الخفيف عليه.

4- السمنة المفرطة

من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى زيادة حجم الثدي المفاجئ للفتيات هي زيادة الوزن المفاجئ الذي يصل إلى السمنة المفرطة، بالأخص من لهن تاريخ عائلي مع السمنة، ولديهِم جينات تؤهلهم إلى التعرض للوزن الزائد.

أعراض انتفاخ الثدي

إن حالة انتفاخ الثدي من أكثر الحالات الطبية التي لها أعراض مختلفة حسب الحالة، فقد تتضمن تغيّرات ملحوظة في شكل الثدي أو حجمُه وملمسهِ، وغيرها.

  • زيادة حجم الثدي بشكل مبالغ فيه عن الطبيعي ويظهر الانتفاخ كأنه تورُم.
  • سهولة رؤية الأوردة في الثدي، والشعور بثقل وآلام في الثدي.
  • الشعور بعدم الارتياح حول الثدي، ويُمكن أن تصل الآلام إلى تحت الإبطين.
  • الشعور بالسخونة الطفيفة عند لمس الثديين.
  • تشقق الحلمات والهالة التي تحيط بهِما، بالإضافة إلى تغيّر لونهِما وتغيّر لون الجلد.
  • في بعض الحالات يشهد الأمر تسطيح أو انقلاب الحلمة.
  • خروج إفرازات غير معتادة من الحلمات أو خروج الدم منهما.
  • وجود تكتلات صلبة في نسيج الثدي، ولا تتغير خلال الدورة الشهرية، ولا يكون لها أي آثار مؤلمة.
  • تواجد قرح في الثدي لا تلتئِم، والشعور بالإعياء الشديد والحُمى.

تشخيص انتفاخ الثدي

عند الشعور بأعراض انتفاخ الثدي المفاجئ والإحساس ببعض الآلام المصاحبة له، يُفضل استشارة الطبيب والتوجه إليه لعمل تحاليل واختبارات لازمة تُساعده على الوصول إلى التشخيص السليم.

  • سيسأل الطبيب الحالة حول الأعراض التي تواجهها، وتاريخ ظهورها وهل إذا كانت الحالة تتحسن أم لا.
  • كما أن الطبيب قد يسأل حول آخر موعد للدورة الشهرية، أو أن هذه الحالة تتأثر بكل دورة شهرية أم لا، ثم يفحص الطبيب أنسجة الثدي، والتحسس عليها حتى يشعر بوجود أي تكتل.
  • قد يرشح الطبيب إجراء بعض الفحوصات التصويرية، مثل: “تصوير الثدي بأشعة إكس، أو الموجات فوق الصوتية لعرض الأنسجة الداخلية للثدي”.
  • نظرًا لأن انتفاخ الثدي قد يكون بسبب الإصابة بمرض السرطان، فإن الطبيب يوصي بإجراء تصوير الثدي بجهاز الماموجرام؛ للكشف المبكر عن المرض الخبيث.
تعرفي أيضًا على سبب عدم بروز الحلمتين للعزباء

علاج زيادة حجم الثدي

تتنوع طرق العلاج فيما بين طرق جراحية وأخرى منزلية، باختلاف أسباب زيادة حجم الثدي المفاجئ للعزباء.

أولًا: الانتفاخ بسبب التغيرات الهرمونية

في هذه الحالة إن الأمر لا يتطلب تناول علاج، فالثدي سيعود إلى حجمُه الطبيعي مرة أُخرى وقت الدورة الشهرية أو في أي وقت لاحق، ولكن يتطلب الأمر بعض الإجراءات تعمل على تخفيف الآلام.

  • يجب ارتداء حمالة صدر مريحة، على أن تكون بمقياس مناسب حتى لا تشعر الفتاة بانزعاج.
  • تناول مُسكنات في حالة وجود ألم مُصاحب لتورم الثدي، بشرط أن تكون تحت إشراف طبي.
  • وضع كمادات دافئة على الثدي تُخفف التورمات المُصاحبة لزيادة حجم الثديين.

كما أن الطبيب قد يصف بعض حبوب منع الحمل لتنظيم التركيبات الهرمونية في الجسم بالأخص إذا كانت متعلقة بفترة الدورة الشهرية، وعندما يكون سبب زيادة حجم الثدي المفاجئ هو تناول مضادات الاكتئاب فإن الطبيب يلجأ لإيقاف تناول هذه الأدوية أو تخفيف الجرعات.

في بعض الحالات يكون السبب هو الإصابة بالسمنة المفرطة، لذلك ينصح الطبيب بالالتزام بنظام غذائي صحي يُقلل الألم والوجع عند لمس الثدي المنتفخ.

  • تناول الخضروات والفواكه بكميات كبيرة، وتجنب الأطعمة الغنية بالدهون المُشبعة والمُصنعة.
  • مع تناول الكافيين بكميات محدودة أو تجنبه من الأساس، ويمكن ذلك من خلال تجنب القهوة والمشروبات الغازية والشاي.
  • تناول كميات كبيرة من المياه، وتقليل كميات الملح.
تعرفي أيضًا على تجربتي في شد الثدي

ثانيًا: علاج الانتفاخ المرضي

إن كان انتفاخ الثدي بسبب مرضي فإن طبيب ينصح ببعض الأساليب الأخرى للعلاج “جراحية”.

  • العدوى في الثدي: من الأفضل اللجوء إلى مُضادات الالتهابات والعدوى البكتيرية والفطرية التي قد تصيب الثدي وتتسبب في زيادة حجمه.
  • سرطان الثدي: سيضع الطبيب المختص برنامج علاجي يعتمد على نوعية السرطان ومنطقته ومرحلة اكتشاف المرض، ويكون العلاج إما كيميائي أو إشعاعي أو بالتدخل الجراحي لإزالة أورام الثدي.

زيادة حجم الثدي بشكل مفاجئ للعزباء من أكثر المشاكل التي تُثير شكوك الفتاة حول الحالة الصحية لها، ويمكن الاطمئنان عليها من خلال التوجه إلى الطبيب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.