أسباب إعادة فحص الزواج

أسباب إعادة فحص الزواج متعددة داخل المملكة العربية السعودية، فعندما يهم اثنين للزواج يذهبان إلى المراكز الطبية لعمل فحص ما قبل الزواج؛ ليطمئنوا إن كانت هناك أي من الأمراض أم لا، وهذا تبعًا للقواعد التي حددتها وزارة الصحة السعودية.

لذلك من خلال موقع إيزيس سنتعرف على السبب الذي يجعل المقبلان على الزواج يقوموا بإعادة الفحص.

أسباب إعادة فحص الزواج

تحرص وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية بالسلامة العامة للمواطنين، وهذا حتى يتم الارتقاء بمستوى الوطن بأفراد سالمين من أي أمراض، وبالأخص في موضوع زواج الشباب، فيتم نصح الرجل والفتاة المقبلين على الزواج بعمل فحص قبل موعد الزفاف بمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر.

حتى يكونا على اطمئنان تام بأنهما مستعدين للزواج صحيًا، ولكي يتم عمل فحص سليم قبل الزواج يجب أن يتم تحضير بعض الأوراق والحجز عن طريق الإنترنت، الغريب في الأمر هو أن هناك من يقوم بإعادة للفحص، لذلك سنتعرف على الأسباب التي تدعو البعض إلى إعادة فحص الزواج من خلال النقاط التالية:

  • الخطأ في أخذ عينات الدم تؤدي إلى إعادة الفحص، فبهذا الشكل ستكون نتائج الفحص خاطئة، مما قد ينهي علاقة المتقدمين.
  • إظهار نتيجة أحد المتقدمين بأن لديه مرض وراثي مؤذي، هذا يدعو لإعادة الفحص للتأكد من أن الفحوصات الأولية صحيحة.
  • إن كان المتقدم لا يعلم بأنه مصاب بمرض معين، وتبين ذلك من النتائج، يجب أن يقوم بإعادة التحاليل مرة أخرى.

من الممكن أن تكون التحاليل سببًا في انفصال اثنين أو زواج اثنين وهي بالطبع بمشيئة الله –سبحانه وتعالى-، لذا يجب عليك أن تتأكد جيدًا من الفحوصات الطبية، وإن كانت النتيجة مغايرة لما كان في ذهنك فقم بإعادة الفحص للتأكد.

تعرفي أيضًا على: المهن المسموح لها باستقدام الزوجة في قطر

فائدة وأهمية فحص الزواج

بعد أن تعرفنا على أسباب إعادة فحص الزواج، سنتعرف الآن على أهمية عمل ذلك، فقد نوهت وزارة الصحة السعودية أنه يجب على الشاب المُقدم على الزواج أن يتأكد من أن الزواج صحي، ولهذا السبب تم إقرار فحص ما قبل الزواج للعروسين من قِبل الوزارة.

هذا لاكتشاف بعض الأمراض الوراثية أو المُعدية عندهم، والاستفادة من المشورة الطبية في ذلك، والتي توفر النصائح الطبية حول هذه الأمراض واحتمال حدوثها، ومساعدة العروسين على اتخاذ القرار المناسب.

أفضل ميعاد لعمل الفحص هو قبل الزواج بثلاثة أشهر، وهذا لكي يتم اكتشاف المرض مبكرًا، والحد من خطورته ومضاعفاته، والتعرف ما إن كان هذا المرض معديًا أم لا لمعالجة المريض والحفاظ على سلامة الآخرين، وفي هذا فوائد كثيرة نتعرف عليها من خلال النقاط التالية:

  • الحد من انتشار الأمراض المعدية، مثل: أمراض الدم الوراثية، أو الأمراض المعدية كأمراض الكبد.
  • إنجاب أبناء أصحاب صحة جيدة، وهذا ما يجعلهم في المستقبل قادرين على تحمل المسؤوليات في الوطن دون أي عائق صحي.
  • المساهمة في تقليل العبء الاقتصادي على الأسرة السعودية، ومن ثَم يقل هذا العبء على الدولة بأكملها.
  • اجتناب المشاكل التي قد يقع فيها أطفال الأسرة بسبب الأمراض، سواء كانت تلك المشاكل اجتماعية أو نفسية.
  • تقليل العبء المالي على المريض من خلال معالجة مرضه مبكرًا، مما يجعل التكلفة صغيرة مقارنة بتكلفة معالجة نفس المرض لكن في وقت متأخر.
  • الحد من الضغط على بنوك الدم والمؤسسات الطبية والصحية.

قد راعت الوزارة السرية التامة للمعلومات حتى يطمئن المتقدم ويقوم بالفحص.

تعرفي أيضًا على: إجراءات استقدام الزوجة في البحرين

الأمراض التي يتم الفحص عنها

أسباب إعادة فحص الزواج في الأغلب تكون مبنية على اكتشاف مرض في أحد العروسين، وهذا المرض يجعلهما يعيدون عملية الفحص، وفي هذه الفقرة سنتعرف بشيء من التفصيل على الأمراض التي يتم فحصها، وهذا من خلال ما يلي من سطور:

أولًا: أمراض الدم الوراثية

هي مجموعة من الأمراض التي من الممكن أن تنتقل من الأبوين إلى الأبناء بشكل وراثي، حيث تؤثر على مكونات كرات الدم الحمراء، ومن أبرز هذه الأمراض  مرض الثلاسيميا، أو مرض فقر الدم المنجلي.

ثانيًا: الأمراض التي تنتقل عن طريق العدوى

هي التي تنتقل للإنسان بواسطة العديد من الطرق المختلفة، مثل: التهاب الكبد الفيروسي C، وإن تم اكتشاف أن أحد المتقدمين مصاب بهذا المرض، فإن شهادة التوافق التي يتم إصدارها تصديقًا على أن هذا الزواج آمن تتأخر إلى ما بعد إتمام خطة العلاج.

هذه الخطة العلاجية تأخذ ثلاثة أشهر على الأقل من خلال أخذ المريض مضادات الفيروسات الذي تم تطويرها مؤخرًا وأصبحت أكثر أمانًا وفاعلية، إما إن كان المتقدم مصاب بالمرض الفيروسي “التهاب الكبد B” فهذا المرض لا يوجد له علاج إلى الآن.

لكن هناك بعض اللقاحات التي تُعطى للطرف السليم من العروسين، ولابد وأن يتم تناولها بالكامل، وذلك حتى يتم تعزيز الجسم ضد هذا المرض بشكل كافٍ.

الأوراق المطلوبة من العروسين للفحص

لم تجعل وزارة الصحة السعودية الأمر متعسرًا بالنسبة لأوراق التقدم لفحص ما قبل الزواج، بل إنها سهلت هذه الخطوة كثيرًا على المواطنين، فكل ما على الطرفين أن يأتي كل منهما بصورتين شخصيتين ذات خلفية بيضاء، مع بطاقة هويتهما أو جواز السفر.

تعرفي أيضًا على: شروط استقدام الزوجة في قطر

طريقة حجز موعد لفحص الزواج إلكترونيًا

قامت وزارة الصحة السعودية بجعل طريقة حجز موعد فحص الزواج عن طريق الإنترنت، فيمكن لأحد الطرفين أن يقوم بحجز موعد وهو في مكانه، وسوف نتعرف على كيفية حجز موعد لفحص الزواج من خلال الخطوات التالية:

  1. الدخول إلى الموقع الرسمي لوزارة الصحة السعودية عبر الإنترنت من هنا.
  2. اختر دليل الخدمات.
  3. الضغط على “الفحص الطبي قبل الزواج” سوف تظهر صفحة.
  4. من القائمة التي على اليسار اختر “خدمة موعد”.
  5. قم بالدخول إلى نظام موعد، ويمكنك أن تحمل تطبيق موعد من جوجل بلاي من هنا، أو التحميل من خلال آب ستور من هنا.
  6. قم باستخدام كلمة المرور واسم المستخدم، المستخدمين مسبقًا على منصة أبشر.
  7. احجز الموعد الذي تريده، بعد ذلك قم باختيار مركز الرعاية الصحية.
  8. احجز الموعد المطلوب، بعد ذلك سوف تصلك رسالة التأكيد بالحجز.

طريقة الاستعلام عن نتائج الفحص

بعدما تم إعادة فحص الزواج، تبقى فقط النتيجة النهائية التي سوف تقرر ما إن كان هذا الزواج سيستمر أم لا، ولعدم الاحراج قررت وزارة الصحة السعودية أن يكون الاستعلام إلكترونيًا أيضًا، ونتعرف على خطوات الاستعلام عن نتيجة فحص الزواج من خلال التالي:

  1. يتم الدخول إلى الموقع الرسمي لوزارة الصحة.
  2. اختر من القائمة الخضراء “التوعية الصحية”.
  3. تظهر صفحة قم باختيار “مراكز فحص ما قبل الزواج”.
  4. تظهر نافذة بها بعض البيانات، بالنسبة للحقول الفارغة يتم ملأها ثم نضغط على متابعة.
  5. سوف تظهر لك صفحة النتائج، ومن هنا يمكنك الاطلاع على نتائج فحوصاتك وفحوصات الطرف الآخر.

الفرق بين الزواج الآمن والغير آمن

تساءل الكثير حول الفرق العلمي والعملي بين الزواج الآمن والغير آمن، فبعد أن تعرفنا على الأسباب التي تؤدي لإعادة فحص الزواج، نتعرف الآن على الشكل الذي سيقوم عليه العروسين إن تزوجا بالنوعين.

في حال تم عقد زواج آمن يكون لدينا ثلاثة احتمالات، وهم:

  • الاحتمال الأول: أن يكون الزوجان سليمان، وهذا ما يؤدي إلى نتيجة ممتازة، وهي أن كل أطفال العائلة سيكونون سليمين.
  • الاحتمال الثاني: هو أن أحد الزوجان حاملًا للمرض والآخر سليم، والنتيجة ستكون جيدة إلى حد كبير، فخمسون بالمئة من الأولاد سيصبحون سالمين، أما النسبة الباقية فستكون حاملة للمرض.
  • الاحتمال الثالث: هو أن أحد الزوجان مصابًا بالمرض والآخر سليم، فيمكن أن يكون كل الأبناء حاملين للمرض، ولكن سلامة أحد الزوجين من أمراض الدم الوراثية سواء كان الطرف الآخر حاملًا له أم لا فإن هذا الزواج يعد آمنًا.

في حال تم عقد زواج غير آمن يكون لدينا ثلاثة احتمالات، وهم:

  • الاحتمال الأول: هو أن كلا الزوجين حامل للمرض، وهذا يعني أن هناك 50% من الأبناء سيكون حامل للمرض أيضًا، بينما 25% سيكون مريضًا بالفعل، وسوف يتبقى 25% وهي النسبة السليمة من الأبناء.
  • الاحتمال الثاني: هو أن يكون أحد الزوجين حاملًا للمرض والطرف الآخر مصابًا به، وفي هذه الحالة يكون 50% من الأبناء حاملين للمرض، بينما النسبة الباقية ستكون مصابة بالمرض.
  • الاحتمال الثالث: هو أن يكون كلا الزوجين مصابين بالمرض، وهذا ما يجعل كل أبناءهم مصابون أيضًا، مما يضر بالسلسلة الوراثية لهذه العائلة.

أسباب إعادة فحص الزواج متعددة لكنها تعود على المواطن بالنفع في النهاية، وتعد هذه الخدمة إحدى الخدمات التي تقدمها المملكة حفاظًا على أبنائها، وتعرفنا على أهميته وطرق حجزه والاستعلام عن إلكترونيًا.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.